كندا تستثمر 2 مليار دولار كندي في بطاريات السيارات الكهربائية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 06 أبريل 2022
كندا تستثمر 2 مليار دولار كندي في بطاريات السيارات الكهربائية
مقالات ذات صلة
Stellantis تستثمر 2.8 مليار دولار في كندا لبناء سيارات كهربائية
« فولفو» تستثمر في « StoreDot» لتطوير بطاريات السيارات الكهربائية
هوندا تستثمر 40 مليار دولار في السيارات الكهربائية

قال مصدران حكوميان كبيران إن الميزانية الفيدرالية الكندية ستشمل استثمارًا لا يقل عن ملياري دولار كندي (1.6 مليار دولار) لاستراتيجية تسريع إنتاج ومعالجة المعادن الهامة اللازمة لسلسلة توريد بطاريات السيارات الكهربائية.

ووفقًا لوكالة رويترز، قالت المصادر المطلعة إن حكومة رئيس الوزراء جاستن ترودو، التي من المقرر أن تعلن ميزانيتها يوم الخميس، ستضطلع بالاستثمار لتكثيف استخراج معالجة المعادن المهمة بما في ذلك النيكل والليثيوم والكوبالت والمغنيسيوم. 

يمكن توزيع الاستثمار على أكثر من عام، لكن المصادر رفضت التعليق على الإطار الزمني.

أعلنت كندا الشهر الماضي عن دعم مالي لبناء منشأتين ستصنعان مواد بطاريات للسيارات الكهربائية، ومصنعًا واحدًا للبطاريات، لكن لم يتم الإعلان عن أي اتفاقيات لاستخراج المعادن أو تكريرها.

وقال وزير الموارد الطبيعية جوناثان ويلكينسون في مقابلة هاتفية أخيرة مع رويترز: "هناك بعض المشاريع المعينة التي ندرسها ونعمل عليها في الوقت الحالي".

وأضاف أن جميع المشاريع المحتملة، "سواء كانت استخراجًا أو معالجة، تحتاج إلى التعجيل بشكل كبير، وهذا ما ستتمحور حوله استراتيجية المعادن المهمة".

رفضت وزارة المالية الكندية تأكيد ما إذا كان الاستثمار سيكون في الميزانية التي ستقدمها وزيرة المالية كريستيا فريلاند في مجلس العموم.

وقال السكرتير الصحفي لفريلاند Adrienne Vaupshas: "تمتلك كندا وفرة من الرواسب المعدنية الهامة، ومع الاستثمارات المناسبة، يمكن لهذا القطاع أن يخلق آلاف الوظائف الجيدة الجديدة، وينمو اقتصادنا، ويجعل كندا جزءًا حيويًا من صناعة المعادن الحيوية العالمية المتنامية".

وقال أحد المصادر إن هناك "العديد من المحادثات النشطة" بين الحكومة الكندية والشركات "حول الحاجة إلى تسريع وزيادة إنتاج المواد الخام المستخدمة في بطاريات السيارات الكهربائية".

كندا، التي تعد موطنًا لقطاع تعدين كبير، لديها صندوق بمليارات الدولارات تم إنشاؤه للاستثمار في التقنيات الخضراء وتحاول جذب الشركات المشاركة في جميع مستويات سلسلة التوريد الخاصة بصناعة السيارات الكهربائية لحماية مستقبل قلب التصنيع في أونتاريو حيث يسعى العالم لخفض انبعاثات الكربون.

أونتاريو قريبة جغرافيًا من شركات صناعة السيارات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها في ميشيغان وأوهايو، وقد أعلنت شركة جنرال موتورز، وشركة فورد وشركة Stellantis عن خطط لصنع سيارات كهربائية في المصانع في الولايات المتحدة.