لماذا تقل كفاءة السيارات الكهربائية على الطرق السريعة؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 14 أكتوبر 2021
لماذا تقل كفاءة السيارات الكهربائية على الطرق السريعة؟
مقالات ذات صلة
5 خطوات لتحافظ على كفاءة أداء محرك السيارة
ساعة بوغاتي شيرون فخامة لا تقل عن السيارات
ألمانيا تريد مليون سيارة كهربائية على طرقاتها بحلول عام 2020

جميع أنواع السيارات، سواء التي تعمل بمحرك وقود، أو محرك كهربائي، أو نظام هجين، تكون أكثر كفاءة أثناء قيادتها بسرعة ثابتة.

يؤدي الاستخدام المتواصل الثقيل لدواسة البنزين إلى استهلاك أكثر للطاقة في جميع صورها وأشكالها، وحتى في السيارات الكهربائية والتي تستعيد قوتها مرة أخرى من خلال الضغط على المكابح.

وحتى القيادة بسرعة ثابتة على الطرق السريعة، يمكن أن تقلل بشكل كبير نطاق سير السيارة الكهربائية في حالة عدم استخدامها بشكل صحيح.

- قيادة سيارة كهربائية على الطريق السريع

من أبرز المعتقدات لدى السائقين، هو أن القيادة على سرعات منخفضة أو ثابتة لحد ما، على الطرق السريعة، مع الالتزام بالسرعة المسموح بها، تجعلهم يستهلكون بنزين أقل خلال الرحلة.

ويعود الأمر إلى حد كبير إلى النظرية التي تتعلق بديناميكيا الهواء، فكلما زادت سرعة القيادة، زادت بالتبعية مقاومة الرياح ضدك، وبالتالي يزداد السحب بشكل مضاعف مع السرعة، فتستهلك السيارة وقود أكثر لمقاومة الرياح.

إذا كنت تقود سيارتك بسرعة ثابتة وهي 112 كيلومتر في الساعة على طريق سريع، وقمت بالقيادة بعدها بسرعة 120 كيلومتر سوف ينخفض النطاق المحدد للبطارية بنسبة تقريبية تبلغ 10%، وعند القيادة بسرعة 128 كيلومتر، ستفقد حوالي 15% من النطاق.

وليس من المستغرب أن تعلم أن القيادة على سرعة منخفضة مع ثبات تلك السرعة على الطرق السريعة، يعمل على تحسين نطاق البطارية، وستلاحظ هذا التحسن مع تكرار هذا الأمر، وستتفاجأ أن وقت رحلتلك لم يختلف كثيرًا باختلاف السرعات.

- هل السرعة مهمة حقا؟

وكما هو الحال في أي سيارة، طريقة قيادتك تحدث فرقًا في المسافة التي يمكنك قطعها قبل إعادة الشحن مرة أخرى.

ولذلك، الإجابة هي نعم، السرعة مهمة حقًا، وفي حال تمكنك من القيادة على سرعة 70 ميلًا "112 كيلومتر" على الطرق السريعة والحفاظ على سرعتك، فستحصل على مدى أفضل.

كما أن القيادة بسرعات منخفضة تعني استهلاك أقل للبطارية، وهذا يعني توقف أقل لشحنها، مما يعني أنك ستوفر مزيد من الوقت.