مبيعات فورد تتراجع في بداية 2021

  • تاريخ النشر: الخميس، 18 فبراير 2021
مبيعات فورد تتراجع في بداية 2021
مقالات ذات صلة
فورد تكشف خطتها الذكية لتضمن استمرارها في كافة الأسواق العالمية
رصد فورد اكسبيديشن 2022 فيس ليفت خلال اختباراتها تجسسياً
فورد رينجر رابتر الجيل الجديد تظهر في لقطات تجسسية أولى

أعلنت شركة فورد الأمريكية عن تواصل تراجع مبيعاتها وذلك خلال شهر يناير الماضي مع بداية عام 2021.

وأوضحت شركة فورد بأن مبيعاتها تراجعت في شهر يناير بنسبة 8.3% إذا ما تمت مقارنة المبيعات على أساس سنوي لشهر يناير من عام 2020.

واستطاعت فورد أن تبيع حوالي 143 ألفاً و578 سيارة في شهر يناير من عام 2021، فيما تمكنت فورد من بيع 156 ألفاً و560 سيارة في يناير من عام 2020.

وأوضحت فورد عدة تفاصيل بخصوص تراجع المبيعات، إذ أن مبيعات سيارات الركوب انخفضت بنسبة 57% مشكلة نسبة 7 آلاف و696 سيارة، فيما انخفضت مبيعات الشاحنات بنسبة 8.6% لتصل إلى 74 ألفاً و928 شاحنة.

فيما ذهب المؤشر الإيجابي الوحيد خلال الشهر الماضي لمبيعات السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات SUV والتي ارتفعت مبيعاتها بنسبة 7.6% بعد أن وصلت المبيعات إلى 60 ألفاً و954 سيارة خلال الشهر الماضي بالمقارنة على أساس سنوي.

فورد تدخل المنافسة النارية في الصين

في محاولة لإنعاش الحالة الاقتصادية التي تأثرت كثيرًا بسبب انتشار فيروس كورونا كوفيد 19 والتوقف الشبه كلي في الحياة على هذا الكوكب، لتضرب كافة الصناعات ونسب المبيعات حول العالم، تستعد الشركة الأمريكية العريقة لصناعة السيارات فورد لحصد نسبة أعلى من نسبة المبيعات في السوق الأقوى في العالم، الصين، لتلحق بعمالقة آخرون ذهبوا إلى نفس السوق، أبرزهم تيسلا، أودي وشركة بي إم دبليو.

حيث كشفت تقارير صحفية متخصصة في أخبار السيارات أن الشركة الأمريكية تنوي صناعة الطراز الأيقوني الشهير لفورد "موستانغ" من خلال مصانعها في الصين، من أجل رفع نسبة المبيعات والاستفادة القصوى من أقوى سوق سيارات في العالم.

وصدر هذا الطراز بسعر يصل إلى 49 ألف دولار تقريبًا في سوق سيارات الولايات المتحدة الأمريكية، ولا أحد يعلم كم ستكون تكلفة طراز موستانغ في السوق الصينية.

ماذا سوق السيارات الصيني هدفًا لعمالقة الصناعة؟

أنها بلد المليار نسمة يا سادة، لذا هي سوق السيارات الأبرز على صعيد المبيعات، وهو أول سوق للسيارات في العالم شهد انتعاش واضح في نسب المبيعات .
ففي خلال الفترة الماضية، ارتفعت مبيعات سوق السيارات الصيني للمرة الأولى منذ حوالي عام خلال شهر مايو من العام الماضي 2020، وهو ما يعد مؤشراً قوياً على بداية التعافي من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" الذي كلف صناعة السيارات خسائر بمليارات الدولارات.
ويعد السوق السيارات الصيني هو الأكبر في العالم وتعافيه وزيادة مبيعاته تؤكد أن الشركات سيمكنها تجاوز أزماتها المالية بسبب انخفاض مبيعاتها خلال الأسابيع المقبلة.
وذكرت وكالة بلومبرج أن رابطة سيارات الركاب في الصين تتحدث عن ارتفاع المبيعات بنسبة 1.9% خلال شهر مايو المقبل مقارنة بذات الشهر في عام 2019 بعدما تم بيع حوالي 1.64 مليون مركبة.
ويعد هذا الارتفاع في مؤشرات السوق الصيني هو الأول من نوعه منذ شهر يونيو 2019 وهو الأمر الذي يعد خبراً ساراً لشركات السيارات والعاملين في هذا المجال أيضاً .
وقامت الحكومة الصينية باعتماد العديد من الإجراءات لتحفيز المهتمين بقطاع السيارات على الشراء ومنها الدعم المادي المباشر وكذلك تخفيضات الضرائب.

بعد 25 عام: رئيس تصميم فورد يتقاعد رسميًا

كشفت تقارير صحفية عالمية متخصصة في أخبار عالم السيارات أن مصمم السيارات الشهير ورئيس التصميم في الشركة الأمريكية العريقة لصناعة السيارات فورد قد قرر أن يتقاعد في اليوم الأول من شهر مايو.

وأكدت التقارير أن موراي كالوم قد عزم على إنهاء مشواره العملي، بعد 25 عام من العمل المضني في التصميمات داخل جدران شركة فورد، ليتولى بدلًا منه المسؤولية المصمم أنتوني لو.

من هو رئيس تصميمات فورد موراي كالوم؟

يمتلك تاريخ عريض في عالم تصميمات السيارات، من حوالي 38 عام، وكانت بداية مشواره مع العملاق البريطاني لصناعة السيارات كرايسلر.

وفي عام 1988 بدأ رحلته مع العملاق فورد، بعد أن عمل في ستوديو التصميم غيا التابع لشركة فورد، وبعدها بـ 7 سنوات انتقل ليعمل رسميًا مع شركة فورد.

وشارك موراي كالوم في العديد من التصميمات الأيقونية، ومنها تحديثات الجيل الرابع من طراز توروس موديل عام 2000، الذي حقق نجاحات رائعة.

ومن ثم صال وجال موراي كالوم مع قسم تصميمات شركة فورد، حتى نال منصبه كرئيس القسم على مستوى فروع الشركة حول العالم في عام 2014.

بداية مذهلة لشركة فورد في 2021

بدأت الشركة الأمريكية العريقة لصناعة السيارات فورد عامها 2021 بجائزتين في الأيام الأولى، جاءت من جوائز أمريكا الشمالية للسيارات التي تقام سنويًا للاحتفال بالطرازات الفريدة على عدة أصعدة، أبرزها الإبتكار والتصميم الخارجي والداخلي، الأمان والسلامة مستوى رضا العملاء، والقيمة مقابل المال.

حيث حصل طراز موستنغ ماك إي الجديد كليًا والكهربائية بالكامل، وطراز فورد القوي F150 المخصص للطرق الوعرة والمستحيلة على جائزتي أمريكا الشمالية لعام 2021 عن فئتهما.

وتعتبر هذه المرة الأولى منذ عام 2014 التي تفوز فيها نفس شركة السيارات بأكثر من جائزة من جوائز السيارات في أمريكا الشمالية خلال فعاليات العام نفسه.

 ولكن ليست المرة الأولى التي يحصد فيها طرازين على جوائز، لأن كلاهما كان قد حصل على الجوائز في شهر ديسمبر الماضي عن Edmunds Top Rated Luxury EV و Edmunds Top Rated Truck لعام 2021.

ونجحت موستنغ ماك إي الكهربائية في الحصول على لقب أفضل سيارة للشراء في عام 2021 من قبل The Car Connection و Green Car Reports في وقت سابق الشهر الجاري أيضًا.

الجدير بالذكر الشركة الأمريكية فورد  قد قامت بإحياء سيارة موستانج ماك إي الكهربائية بالكامل الجديدة من خلال عملية تطوير تركز بالكامل على احتياجات العملاء ورغباتهم ، مما أدى إلى إنتاج سيارة دفع رباعي أنيقة ورائعة توفر قيادة وتحكمًا مفعم بالحيوية.

وتظهر فورد موستنج الكهربائية الجديدة بتصميم مختلف عن موستنج ذات المحرك التقليدي خاصة وأنها تمتلك طول قدره 4.71 متر، وقاعدة عجلات بطول 3 متر، فيما تتسع مساحتها التخزينية في الخلف إلى 402 لتر، بينما مساحة التخزين الأمامية فبسعة 100 لتر.

ووضعت فورد في سيارتها الكهربائية الجديدة من موستنغ محرك تتراوح قوته ما بين 198 كيلووات أو ما يعادل 269 حصان، إلى 258 كيلووات وهو ما يوازي تقريبا 346 حصان.

ويمكن لفورد موستنغ الكهربائية الجديدة أن تتسارع من السكون وحتى سرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 5.1 ثانية، فيما تصل سرعتها القصوى إلى 180 كيلومتر في الساعة.

وتعمل فورد موستنج الكهربائية معتمدة على بطارية بسعة 76 كيلووات / ساعة بمدى سير يبلغ 400 كيلومتر في الشحنة الواحدة، فيما تقدم فورد بطارية اختيارية بسعة 99 كيلووات/ ساعة بمدى سير 610 كم.