موافقة أوروبية على الاندماج بين فيات وبيجو

  • تاريخ النشر: الجمعة، 25 ديسمبر 2020
موافقة أوروبية على الاندماج بين فيات وبيجو
مقالات ذات صلة
عام 2021 يستعد لاستقبال سيارة هواوي الأولى
سيارة رياضية خارقة: تفاصيل نسخة كايوس اليونانية
مركبة تلو الأخرى: سيارة طائرة تحصل على الموافقة الفيدرالية

أعلنت المفوضية الأوروبية على الاندماج بين مجموعتي صناعة السيارات "بيجو أس آر" والتي تجم بين بيجو وسيتروين، وفيات كرايسلر الأمريكية.

وبهذا التحالف الهائل، ستكون هذه المجموعة في المركز الرابع في قائمة أكبر مجموعة لإنتاج السيارات في العالم، بشرط وحيد، وهو الحفاظ على سياسة المنافسة في مجال صناعة السيارات.

وأكدت المفوضية الأوروبية من خلال بيانها الرسمي أن الاتفاقية بين مجموعتي فيات وبيجو يجب أن تسهل وصول المنافسين إلى شبكات إصلاح وصيانة المجموعتين لهذا النوع من الطرازات.

الهدف من الاندماج بين فيات وبيجو

بدأت مناقشة الاندماج بين فيات وبيجو منذ نهاية العام الماضي 2019، وكان الهدف هو احتلال المركز الرابع في قائمة أكبر مجموعة لإنتاج السيارات في العالم بالإضافة للقفز في المركز الثالث على صعيد نسبة المبيعات، ولما لا؟ والمجموعتين تحتوي على علامات عريقة في عالم السيارات، أبرزها يجو وسيتروين وأوبل وجيب وألفا روميو ومازيراتي معًا.

اسم المجموعة الجديدة بين فيات وبيجو

قرر الثنائي العريق اطلاق اسم ستيلانتيس على الهيئة الجديدة للمجموعة، وستبدأ رسميًا في العمل سويًا في الربع الأول من العام المقبل 2021، وتبلغ قيمة فيات وبيجو في الأسواق مجتمعة إلى حوالي 52 مليار دولار أمريكي.

ويأتي ذلك بعد أن كشف تقرير صادر عن السوق الصيني يشكف انخفاض مبيعات بيجو سيتروين بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، مقابل انخفاض مبيعات سيارات جيب والتي تعتبر العلامة التجارية الوحيدة التي تدفع بها فيات كرايسلر في السوق الصيني بنسبة 36% في العام الماضي مقارنة بعام الذي يسبقه.

وتتحدث التقارير عن أن الانخفاض الكبير في مبيعات سيارات بيجو سيتروين وفيات كرايسلر في السوق الصيني بسبب المنافسة الشديدة الناتجة عن طرازات السيارات اليابانية والمحلية.

فيما يؤكد الرئيس التنفيذي لبيجو سيتروين كارلوس تافاريس أن الاندماج مع فيات كرايسلر يعد بمثابة بداية جديدة في السوق الصيني.

وفي هذا السياق صرحت مارجريت فيستاجر نائب رئيس المفوضية المسؤولة عن المنافسة والمفاوضات قائلة "الوضع الحالي يسمح باندماج بيجو اس آ و فيات كرايسلر".

وأوضحت مارجريت "التزام الثنائي والتوسع في سوق الشاحنات الصغيرة الخفيفة في الأسواق الأخرى سينشط صناعة السيارات في كلا المجموعتين، وستستمر المنافسة حتى بعد الاندماج".

الكارثة التي ضربت فيات كرايسلر في الولايات المتحدة

الجدير بالذكر أن شركة فيات كرايسلر عاشت لحظات صعبة في بداية عام 2020 بعدما أعلنت عن وفاة اثنين من موظفيها بسبب إصابتهما بوباء كورونا القاتل المعروف باسم كوفيد-19.

وبهذا الخبر الصادم، أصبحت شركة فيات كرايسلر الأولى في عالم السيارات التي تخسر ضحايا جراء الإصابة بفيروس كورونا.

وتوفى العامل الأول في مصنع فيات كرايسلر في ولاية ميتشجان، فيما كان يعمل الموظف الثاني في ولاية إنديانا
ولم تصدر أي معلومات إضافية عن العاملين فيما تشير الدلائل إلى وفاتهما بعدما ظهرت نتائج الاختبارات الإيجابية من وقت سابق هذا الشهر

وحاولت فيات كرايسلر تفادي هذه الكارثة عندما أغلقت جميع مصانعها في الولايات المتحدة وأمريكا الشمالية الأسبوع الماضي وحتى نهاية شهر مارس
ولكن الإصابات بفيروس كورونا كانت في وقت مبكر عن موعد إغلاق مصانعها وهو ما كلف فيات كرايسلر خسارة اثنين من موظفيها