فيات كرايسلر وبيجو سيتروين تخططان لإكمال الاندماج مبكرا عن موعده

  • تاريخ النشر: الإثنين، 21 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 22 ديسمبر 2020
فيات كرايسلر وبيجو سيتروين تخططان لإكمال الاندماج مبكرا عن موعده
مقالات ذات صلة
تويوتا GR86 الرياضية الجديدة تنطلق بتحسينات على الأداء
بالصور:لاند روفر تجهز "بيبي ديفندر" لقهر الطرق الوعرة بتصميمات جديدة
بالصور: لافيت تكشف عن الوحش الأزرق

ظهرت تقارير حديثة تكشف أن فيات كرايسلر وبيجو سيتروين تخططان لإكمال عملية الاندماج قبل الموعد المحدد خوفاً من أية اضطرابات في عالم السيارات.

وكانت فيات كرايسلر وبيجو ستروين يرغبان في الاندماج في وقت لاحق ولكن بسبب عدم استقرار سوق وصناعة السيارات تقرر بأن يتم الانتهاء من جميع الاتفاقات بحلول يناير من عام 2021. 

وينتظر بأن يعلن الاتحاد الأوروبي لمكافحة الاحتكار موافقته على الاندماج بحلول نهاية عام 2020.

وبعد الاندماج سيصبح اسم المجموعة الجديدة هو ستيلانتيس وسيعتبر رابع أكبر شركة سيارات في العالم.

وذكرت تقارير أوتو نيوز الأوروبية بأن هناك ثقة من جانب فيات كرايسلر وبيجو ستروين بأنه حتى في حالة تغيير الجدول الزمني لأي أسباب خارجية فإنه سيتم توقيع العقود في اجتماعات الرابع من يناير المقبل وذلك من أجل حمل المساهمين على التوقيع.

وتشير المصادر أن كلا الشركتين يرغبان في المضي قدماً لتوفير 6.1 مليار دولار أي ما يعادل 22.9 مليار ريال وذلك بعد التعاون ككيان واحد.

وأعلنت الشركتان في وقت سابق بأن أسهم ستيلانتيس سيتم إدراجها بعد الاندماج في بورصة باريس وإيطاليا ونيويورك.

وستبلغ قيمة الشركتين بعد الاندماج حوالي 52 مليار دولار أي ما يوازي 195 مليار ريال سعودي بحسب مصادر مطلعة على الوضع المالي للشركتين.

وينتظر أن تكشف ستيلانتيس قريباً عن هيكلها الإداري الكامل، ويُتوقع أن يحتفظ الرئيس التنفيذي لفيات كرايسلر مايك مانلي بدور مهم في الشركة، بينما سيقود كارلوس تافاريس من بيجو سيتروين مجموعة ستيلانتيس كرئيس تنفيذي.

ظهور معلومات جديدة عن بيجو سيتروين ومشروعها مع فيات كرايسلر

كشفت تقارير مختصة في عالم السيارات مفاجأة عن الأخبار الشهيرة حول اندماج أو تحالف بيجو سيتروين مع فيات كرايسلر من أجل إنشاء مجموعة عملاقة تحت اسم ستيلانتيس.

وذكرت التقارير أن حقيقة الأمر ليست عن اندماج بين بيجو سيتروين وفيات كرايسلر، بل أن بيجو سيتروين ستقوم بالاستحواذ على فيات كرايسلر وستكون الشريك المسيطر.

وقامت الصحف العالمية المختصة في عالم السيارات باكتشاف الأمر من خلال الطلاع على مستندات تزيد على 700 صفحة مليئة بالمعلومات وتكشف الإيرادات والمشاركات والربح والخسارة وغيرها.

وتتحدث المستندات عن أنه محاسبة الاندماج باستخدام طريقة الاستحواذ المحاسبية وذلك وفقاً للمعيار الدولي للتقارير المالية والذي يتطلب تحديد المشتري والشركة المشتراة لأغراض المحاسبة.

وتعني الفقرة السابقة أن ستة من الأعضاء الـ 11 لمجلس إدارة ستيلانتيس سيكونون من بيجو سيتروين وهو ما يعني أن فيات كرايسلر ستكون هي الأقلية في هذا الاندماج.

ويتوقع أن يكون الرئيس التنفيذي الأول للمجموعة الجديدة هو كارلوس تافاريس الرئيس التنفيذي الحالي لبيجو سيتروين.

وتتحدث الشائعات عن إمكانية استغناء كل من فيات كرايسلر وبيجو سيتروين عن بعض العلامات والطرازات أو بيعها لشركات أخرى.

فيات كرايسلر وبيجو سيتروين يخططات لإلغاء عدة طرازات

كشفت التقارير عن مشاورات بين فيات كرايسلر وبيجو سيتروين تخص الخطط المستقبلية للتصنيع والإنتاج خاصة بعد صفقة الاندماج التي عقدت بينهما في أواخر عام 2019.

وأطلقت فيات كرايسلر وبيجو سيتروين على مجموعتهم الجديدة بعد الاندماج اسم ستيلانتيس.

وينتظر أن تكتمل حالة الاندماج بين فيات كرايسلر وبيجو سيتروين خلال العام المقبل ولكن النقاشات الدائرة بينهما الآن تتحدث عن استغناء عن عدة طرازات وعلامات تجارية.

ويأتي ذلك بعد أن كشف تقرير صادر عن السوق الصيني يشكف انخفاض مبيعات بيجو سيتروين بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، مقابل انخفاض مبيعات سيارات جيب والتي تعتبر العلامة التجارية الوحيدة التي تدفع بها فيات كرايسلر في السوق الصيني بنسبة 36% في العام الماضي مقارنة بعام الذي يسبقه.

وتتحدث التقارير عن أن الانخفاض الكبير في مبيعات سيارات بيجو سيتروين وفيات كرايسلر في السوق الصيني بسبب المنافسة الشديدة الناتجة عن طرازات السيارات اليابانية والمحلية.

فيما يؤكد الرئيس التنفيذي لبيجو سيتروين كارلوس تافاريس أن الاندماج مع فيات كرايسلر يعد بمثابة بداية جديدة في السوق الصيني.

ومن جانبه، كشف فيليب دي روفيرا المدير المالي لشركة بيجو سيتروين أنه من المنطقي عدم استمرار بعض المنصات والعلامات التجارية بعد اندماج الشركتين دون أن يفصح عن علامات أو طرازات بعينها مهددة بالاختفاء.

وينتظر أن تصبح ستيلانتيس رابع أكبر مصنعة للسيارات في العالم خاصة وأنها تمتلك 13 علامة تجارية مثل بيجو وسيتروين ورام وجيب وغيرها من العلامات الشهيرة في عالم السيارات.

وترغب مجموعة ستيلانتيس أن تحتفظ كل علامة تجارية بهويتها الخاصة ولن يتم وضع أي شارات خاصة بستيلانتيس على سيارات العلامات التجارية المختلفة.

وتعتبر مجموعة ستلانتيس أن إنشاء منصات مشتركة لجميع العلامات التجارية سيتسبب بشكل أساسي في خفض التكاليف.

وينتظر أن تشهد الفترة المقبلة وخاصة العامين المقبلين تغييرات جذرية وضخمة في مجموعتي فيات كرايسلر وبيجو سيتروين وذلك عند اكتمال اندماجهما.