نيكو هولكنبرغ في صفوف رينو للفورمولا

رينو تحارب مرسيدس وفيراري وريد بُل بموهبة هولكنبرغ

  • تاريخ النشر: السبت، 15 أكتوبر 2016 آخر تحديث: الإثنين، 09 نوفمبر 2020
نيكو هولكنبرغ في صفوف رينو للفورمولا
مقالات ذات صلة
نيكو روزبرغ متسابق فورمولا 1 يتسلم نيفرا الكهربائية الأولى من ريماك
أسعار سيارات رينو من معرض أوتوماك فورمولا
تألق عربي: سيارة فريق رينو موانئ دبي العالمية للفورمولا 1
أعلن فريق ينو للفورمولا واحد عن ضم الموهوب الألماني نيكو هولكنبرغ إلى صفوفه في عقد يمتد لعدة سنوات. وكان سبق إعلان رينو تأكيداً من فريق هولكنبرغ الحالي فورس إنديا على تحرير هولكنبرغ من عقده الذي ينتهي السنة المقبلة، لينضم إلى الصانع الفرنسي.

رينو عادت إلى الفئة الملكة العام الماضي بعد الاستحواذ على فريق لوتس، وتأمل من خلال هولكنبرغ محاربة فرق الصدارة مرسيدس وفيراري وريد بُل لتعيد الأمجاد والألقاب التي غابت عن خزائنها منذ أكثر من عشر سنوات، خاصةً مع التغيير المرتقب في القوانين التقنية للبطولة السنة المقبلة.

وأوضح رئيس قسم السباقات في رينو جيروم ستول أن الفريق يرى في هولكنبرغ الخبرة اللازمة لمساعدته في عودته للمنافسة على مراكز الصدارة.

وقال ستول: "موسم 2017 سيكون الثاني لرينو بعد عودتها كصانع وفريق خاص إلى الفورمولا واحد، والخطوة الثانية في مشوارنا".

وأضاف: "انصب تركيزنا هذا الموسم على تخصيص التمويل اللازم لتحقيق النجاحات في المستقبل. للخطوة التالية كنا بحاجة إلى سائق ذو خبرة ولا يزال متعطشاً للصعود إلى منصات التتويج".

وأكمل: "نيكو هولكنبرغ يفي بهذا الدور بامتياز وهو تكملة ممتازة لما نريد تحقيقه. إنه موهوب جداً، وسائق متفانٍ وشغوف".

وتابع: "نيكو سيساعدنا في استغلال العمل الشاق الذي أنجزناه هذا الموسم وترجمته لتقديم مستوى أفضل في 2017 وما بعد. لذا نحن نتطلع بشوق لرؤيته في سيارتنا السنة المقبلة".

من ناحيته، كان هولكنبرغ قد انضم إلى فورس إنديا عام 2011 كسائقٍ احتياطيٍ، وانتقل في الموسم التالي ليجلس في أحد المقاعد الأساسية في الفريق.
انتقل بعدها لموسم وحيد إلى فريق ساوبر، قبل أن يعود عام 2014 إلى فورس إنديا، حيث أمضى فترة مستقرة وناجحة، لكنه لم ينجح في الصعود إلى منصة التتويج، رغم أنه كان قريباً من ذلك مرات عديدة.
وقال هولكنبرغ: "لطالما كان حلماً لي أن أعمل مع فريق مصنع. خاصةً أن القوانين الجديدة للفورمولا واحد ستغيّر موازين القوى وتُعطي فريقنا فرصةً جيدة".
وأكمل: "في السنوات المقبلة، ستلعب رينو دوراً منافساً، ما يتناسب مع رؤيتي لعالم لسباقات 100%. لا يسعني الانتظار حتى أصبح جزءاً من هذه العائلة".
وختم هولكنبرغ حديثه بالقول: "للسباقات المتبقية هذا الموسم، سأعطي أفضل ما لدي لفورس إنديا لبلوغ المركز الرابع في الترتيب العام لبطولة الصانعين".

وفي طريقه إلى الفورمولا واحد، حصد هولكنبرغ ألقاباً عديدة في مختلف الفئات. منها لقب فورمولا "بي أم دبليو" 2005، ولقب سلسلة "آيه وان جي بي" في موسم 2006 – 2007، ولقبي فورمولا 3 ماسترز وبطولة أوروبا للفورمولا 3 عامي 2008 و2009 على التوالي. قبل أن يكتسح منافسيه في سلسلة "جي بي 2" عام 2009.

هل تبحث عن سيارة مستخدمة بمواصفات مميزة وأسعار رخيصة؟ انقر هنا!