يجب أن تمتلكها: أهم 3 أدوات في السيارة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 ديسمبر 2020
يجب أن تمتلكها: أهم 3 أدوات في السيارة
مقالات ذات صلة
خبراء يكشفون سبب انتشار اللون الأسود في داخلية السيارات
ركن السيارة: تحذيرات روسية من هذا الخطأ
خبراء السيارات يحذرون من خطأ شائع عند الركن

عندما ندخل إلى إحدى محلات اكسسوارات السيارات، نرى العديد من القطع والاكسسوارات التي لن ننكر أهميتها، ولكن هناك 3 أدوات تحديدًا اجتمع عليها الخبراء، وأكدوا على أهمية امتلاك قائد أو مالك السيارة لهذه الأدوات.

قد تبدو لك للوهلة الأولى كماليات لن تحتاج لاستخدامها، ولكن عزيزي القارئ غالبية سائقي السيارات كانوا فريسة لهذا الخطأ الشاسع.

وصلات البطارية

تعتبر البطارية عنصراً في غاية الأهمية لضمان عمل السيارة، إذ تساعد في تشغيل المحرك وعمل أجزائها ومزاياها الإلكترونية، ناهيك عن أهميتها لشحن الهاتف والاستماع للموسيقى حتى عند إطفاء المحرك.

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى تلف بطارية السيارة، لأسباب خاصة بصيانتها أو لانتهاء عمرها الافتراضي، وغالبًا ما تتوقف البطارية عن العمل بشكل مفاجئ، خاصة مع بداية الفصول المناخية.

لذا يجب اقتناء وصلات البطارية من أجل توصيله بسيارة أخرى لكي تستطيع التحرك بسيارتك، خاصة إذا كنت خارج المدينة.

حافظوا على نظافة الكابلات الموصلة وضيقها. فتآكل وصدأ حلقات البطارية وموصلاتها سيحد من قدرة محرك بدء التشغيل على سحب التيار من البطارية، وسيضعف كفاءة نظام شحنها ليصبح امتلائها أمراً بعيد المنال. فما عليكم حينها سوى إزالة الصدأ عن حلقات البطارية وموصلاتها باستخدام فرشاة خشنة، أو ورق الصنفرة، أو حتى فرشاة معدنية.

في حال وجود أغطية مخصصة للتحقق من مستوى المياه في البطارية، احرصوا على إبقائه في المستوى المطلوب، وعادة ما يكون ذلك أقل بإنش واحد من أعلى حجرة البطارية. ويمكنكم استخدام المياه المقطرة، لكن مياه الصنبور تفي بالغرض أيضاً. ولا تنسوا ارتداء حماية للعينين كنظارات السلامة أو النظارات الواقية عند القيام بذلك.

وإذا كنتم تجهلون سبب نفاد بطارية سيارتكم، فعليكم بفحصها. ويمكن لأي من مراكز الخدمة فحص حالة البطارية ونظام الشحن في غضون دقائق، والعديد من هذه المراكز تقدم تلك الخدمة مجاناً للعملاء الملتزمين بزيارتها.

جهاز إعادة ملئ الإطارات بالهواء

فخ شهير يقع فيه غالبية سائقي السيارات إن لم يكن جميعهم، حيث يتفاجئ الكثير منهم أثناء السير بالسيارة وجود إطار قد أفرغ ما في جعبته من الهواء اللازم للسير.

لذا يجب امتلاك جهاز إعادة ملئ الإطارات بالهواء بشكل احترازي لتجنب هذا الموقف الحرج، ولا تعتمد كليًا على الإطار الاحتياطي، ففي الكثير من الأحيان من طول فترة وجوده في خزانة السيارة دون استخدام يتعرض للتلف بشكل أو بآخر.

وبشكل عام حثت الهيئة الألمانية للفحص الفني مالكي السيارات بأهمية إتمام عملية تدوير الإطارات بشكل مستمر التي وعادة ما يُنصح بالقيام بهذه العملية مع موعد الصيانة الدورية للسيارة أو بعد قطع 15 ألف كيلومتر.

بشرح مبسط، هي عملية تبديل أماكن إطارات السيارة الأربع، لكي يتم توزيع الوزن وخفض نسبة الاستهلاك، لتتساوى جميع الإطارات في معدل التآكل.

فعلى سبيل المثال، الطرازات التي تعتمد على نظام الدفع الخلفي للإطارات تضغط كثيرًا على الإطارات الخلفية لتستهلك بشكل أسرع من الإطارات الأمامية، والعكس صحيح في سيارات ذات النظام الدفع الأمامي.

وإلى جانب فوائد الحفاظ على عمر الإطارات، يساعد تدوير الإطارات على الحفاظ على ثبات السيارة على الطرقات والحفاظ على معدل استهلاك الوقود في حالتها الاقتصادية المثالية لكل 100 كيلو متر، وبحسب كل محرك.

وحيث ان الإطارات السيارة تعتبر من المكونات الأساسية الأكثر عرضة للتلف بفعل الاحتكاك المستمر على الطرقات، لذلك يبحث الكثير من مالكي السيارات عن كيفية العناية بها، خاصة أن تلفها قد ينتج عنه كوارث بشرية وليس مادية فقط.

قيود عجلة قيادة السيارة

واحدة من الأدوات التي ستمنع حدوث سرقة كاملة للسيارة، فحتى لو نجح السارق في فتح أبواب السيارة وتشغيلها، ستقوم القيود بشل حركة مقود السيارة كليًا.

ولا تظن عزيزي القارئ أن عمليات سرقة السيارات بعيدة عنك، فهي تحدث وبشكل مفاجئ دون سابق إنذار، ومهما كانت نوعية السيارة سيكون هناك احتمالية لسرقتها.

ولنا في دراسة سابقة دليل، حيث قامت قامت شركة "تراكر" بإحصائية هامة وغريبة، خاصة بموديلات السيارات الأكثر عرضة للسرقة حول العالم، والتي أظهرت نسبة مخيفة من سرقة السيارات التي تعمل من دون مفتاح، حيث يمكن للص فك شفرة القفل الإلكترونية للسيارة.

وتم ذلك دون استخدام مفاتيح المالك، وهو ارتفاع مخيف للنسبة، التي وصلت في عام 2016 إلى 66%، ومن ثم زادت في عام 2017 إلى 80%.

كما قام نادي قائدي السيارات الألمانية بتجربة خاصة على عدد كبير من الطرازات وصل إلى حوالي 237 سيارة تعتمد على تكنولوجيا التحكم بدون مفاتيح، وجاءت النتيجة أن 230 سيارة منها يمكن فتحها وتشغيلها باستخدام تكنولوجيا "صناديق التتابع"، بينما السبع طرازات الأخرى كان إما يمكن تشغيلها أو فتحها.

وتصدرت السيارة "بي إم دابليو" أكس 5  قائمة السيارات الأكثر سرقة ، وكانت أكس 5 في المركز الثاني عام 2017 ، بينما حصلت السيارة مرسيدس بنز الفئة C على المركز الأول في عام 2017 ، أما في العام الماضي فكانت السيارات طرازات "بي أم دابليو" ، و "مرسيديس بينز" ، و"لاند روفر" ، و"رينج روفر" من بين أكثر السيارات سرقة ، وجائت مرسيدس-بنز في المقدمة، و انتقلت السيارة "بي أم دابليوالفئة الثالثة من المركز الخامس إلى المركز الثالث خلال الأشهر الـ 12 الأخيرة، مما دفع "رينغ روفر سبورت" إلى الهبوط من المركز الثالث في عام2017  إلى المركز الثامن.