5% من سيارات الأجرة في دبي تنطلق بدون سائق بحلول 2023

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 01 سبتمبر 2021
5% من سيارات الأجرة في دبي تنطلق بدون سائق بحلول 2023
مقالات ذات صلة
دبي تبدأ خدمة سيارات الأجرة بدون سائق بحلول عام 2023
دبي تستعد لاستقبال سيارات الأجرة ذاتية القيادة بحلول عام 2023
تفاصيل عمل سيارات الأجرة بدون سائق كروز في دبي

كشفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن خطة جريئة لتنمية أسطول الإمارة بالسيارات ذاتية القيادة خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأوضحت هيئة الطرق والمواصلات في دبي بأن سيارة من كل 20 سيارة في دبي ستكون بدون سائق وذلك بحلول عام 2023.

ويأتي ذلك ضمن خارطة طريق طموحة للمستقبل كشف عنها رؤساء النقل في إمارة دبي.

وينتظر بأن يكون أكثر من نصف أسطول دبي صديقاً للبيئة وذلك ضمن الخطة الاستراتيجية لمؤسسة تاكسي دبي خلال الفترة من 2021 إلى 2023.

وتدعم هيئة الطرق والمواصلات بالإمارة الخطة الجريئة للاعتماد على سيارات الأجرة بدون سائق وغيرها من الخطط التي تسعى إلى استخدام الذكاء الاصطناعي والتقنيات التكنولوجية الجديثة بشكل أكبر في شوارع دبي.

زيادة أسطول سيارات الأجرة ذاتية القيادة في دبي

ومن جانبه، أوضح مطر الطاير المدير العام لهيئة الطرق والمواصلات في دبي بأن هناك جهود كبيرة مبذولة لتسخير الذكاء الاصطناعي وأنظمة التكنولوجيا الذكية لتعزيز أداء شبكة النقل العام والبحث عن تحقيق رضا العملاء بصورة أكبر.

وأوضح الطاير بأن هناك العديد من الأهداف الرئيسية التي تسعى قطاع سيارات الأجرة في دبي وراء تحقيقها خلال العامين المقبلين.

وتتضمن خطة هيئة الطرق والمواصلات في دبي زيادة أسطول سيارات الأجرة والليموزين لمواكبة النمو السريع الذي تشهده الإمارة مع تسريع تكامل وسائل النقل كذلك.

وتستهدف الهيئة كذلك تسهيل تنقل ركاب النقل الجماعي إلى وجهاتهم النهائية بصورة أفضل وأكثر تطوراً وخاصة زوار إكسبو 2020.  

وأوضح الطاير بأن خطة تتضمن 51 مبادرة تغطي كافة الجوانب الرئيسية ومنها زيادة حصة تاكسي دبي DTC في السوق في قطاع سيارات الأجرة من 41.5% إلى 44% بحلول 2023.

كما تعمل الهيئة على زيادة الحصة السوقية لسيارات الليموزين التي تشغلها تطبيقات e-hail من 8.5% إلى 12%  وذلك بحلول 2023 أيضاً.

بينما تمتلك الهيئة خطة لزيادة النسبة المئوية لرحلات سيارات الأجرة من 14% إلى 16% بحلول الموعد ذاته.

وتشمل الخطة أيضاً تحويل 5% من أسطول سيارات الأجرة في دبي إلى مركبات ذاتية القيادة بحلول 2023، مع زيادة نسبة المركبات الصديقة للبيئة لترتفع إلى 56%.

توقع اتفاقية فريدة مع كروز 

وفي السياق ذاته، وقعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مؤخراً اتفاقية مع شركة كروز المدعومة من مجموعة جنرال موتورز الأمريكية الشهيرة في مجال صناعة السيارات لتشغيل سيارات الأجرة بدون سائق مع تقديم خدمات النقل المشتركة في إمارة دبي.

وكشف الشيخ حمدان بن محمد ولي عهد دبي عن الشراكة الأولى التي تقام خارج الولايات المتحدة الأمريكية وذلك خلال شهر أبريل الماضي.

وقال الشيخ حمدان إن دبي ستكون أول دولة خارج أمريكا تعتمد على مركبات كروز ذاتية القيادة وذلك تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد والذي يبحث دائماً عن وضع دبي في المرتبة الأولى والحفاظ على مكانتها كأفضل مدينة للعيش والعمل.

ولن تتوقف أحلام دبي عند ذلك، بل تطمح إلى تحويل 25% من إجمالي الرحلات في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة عبر وسائل النقل المتعددة بحلول نهاية العقد الجاري.

وينتظر بأن تستخدم الإمارة تاكسي ذاتي القيادة كهربائي يشبة المكوك ولا يحتوي على عجلة قيادة أو دواسات للبنزين والمكابح، وتم تصميم هذه المركبة من أجل الانطلاق على الطرق السريعة.

وكشفت شركة جنرال موتورز للمرة الأولى عن مركبة Cruise Origin التي ستستخدم كتاكسي ذاتي القيادة في يناير من 2020.

وينتظر بأن تؤسس شركة كروز مقر جديد في دبي بعد إبرام الصفقة مع حكومة الإمارة لكي تكون مسؤولة عن نشر وتشغيل وصيانة سيارات التاكسي الذكي ذاتي القيادة.

وتتضمن الخطة بأن تبدأ بعدد محدود من المركبات ولكنها تشمل خطة ضخمة ستصل إلى 4 آلاف مركبة ذاتية القيادة بحلول عام 2030.

ويأتي تعاقد دبي مع كروز من أجل إطلاق مشروع التاكسي ذاتي القيادة ضمن استراتيجية النقل ذاتي القيادة في دبي.

وأكد مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس إدارة هيئة الطرق والمواصلات بأن دبي تبحث عن الاعتماد بشكل أكبر على النقل ذاتي القيادة خلال السنوات المقبلة.

وينتظر بأن تبدأ خدمة التاكسي ذاتي القيادة في مناطق محددة في إمارة دبي على أن تتوسع تدريجياً لتشمل أجزاء أخرى من الإمارة حتى تغطيها الخدمة بالكامل.

فوائد كبيرة لمشروع النقل ذاتي القيادة 

ومن جانبه قال ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد إن الاتفاقية مع كروز تعتبر بمثابة خطوة رئيسية نحو تحقيق استراتيجية دبي للنقل الذاتي والتي تستهدف تحويل ربع أي ما يوازي 25% من إجمالي الرحلات في دبي إلى نقل ذاتي القيادة عبر عدة وسائل نقل مختلفة وذلك بحلول عام 2030.

وينتظر بأن يخفض تاكسي القيادة الذاتية تكاليف النقل بما يقدر بحوالي 900 مليون درهم سنوياً بالإضافة إلى توفير 1.5 مليار درهم من خلال خفض التلوث البيئي بنسبة تصل إلى 12% سنوياً.

ويتوقع بأن يحقق النقل ذاتي القيادة عائدات تصل إلى 18 مليار درهم وهو ما سيرفع العائدات الاقتصادية ويزيد من كفاءة قطاع النقل خلال القرن الحالي.

وتعتبر السيارات ذاتية القيادة الكهربائية صديقة للبيئة ومناسبة تماماً لأصحاب الهمم وكبار السن وهو ما سيفيد المواطنين والمقيمين في الإمارة.

كما ينتظر بأن تخفض المركبات ذاتية القيادة من حوادث الطريق في الإمارة بنسبة تصل إلى 90% من الحوادث التي تنتج عن الأخطاء البشرية.

ويوفر تاكسي كروز للنقل ذاتي القيادة إمكانية حجز المركبات من خلال تطبيق ذكي على الهاتف المحمول.

ويمكن كذلك من خلال التطبيق الذكي على الهاتف التحكم في المناخ داخل مركبة النقل الذاتي ومحطة الراديو وغيرها من المميزات.

أبو ظبي تبدأ الاعتماد على سيارات الأجرة ذاتية القيادة

كما تدعم إمارة أبو ظبي كذلك خطط إدخال سيارات الأجرة ذاتية القيادة في الإمارة هذا العام، في أحدث خطواتها في مجال التكنولوجيا المتطورة.

ودخلت دائرة البلديات والنقل في شراكة لقيادة التجارب على استخدام المركبات ذاتية القيادة خلال الفترة المقبلة.

وتتضمن المرحلة الأولى من المشروع عالي التقنية ثلاث مركبات ذاتية القيادة توفر خدمات النقل المجانية من الفنادق والمطاعم ومراكز التسوق والمكاتب في ياس مول.

فيما تنطلق أكثر من 10 مركبات على الطرقات للمرحلة الثانية من المبادرة المستقبلية، والتي ستمتد إلى مواقع في جميع أنحاء أبو ظبي على أن يبدأ التشغيل التجريبي في الربع الأخير من العام الجاري.