«روبوت» يمكنه طلاء السيارات بأي تصميم يعجب العميل

مشروع مبتكر يساعد العملاء على تخصيص سياراتهم بأنفسهم بطريقة جديدة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 10 مايو 2022
«روبوت» يمكنه طلاء السيارات بأي تصميم يعجب العميل
مقالات ذات صلة
«مهمة من المريخ» تصميم خاص من «مازيراتي» بناء على طلب عميل
الأكثر فوزًا بجائزة ولاء العميل في عالم السيارات
مهرجان الخليج للسيارات في باي أفينيو

إذا كان لديك أطفال، فمن المحتمل أن يكون لديك بعض أعمالهم الفنية ملحقة بالثلاجة أو على أحد حوائط المنزل.

لكن ماذا عن سيارتك؟ هل يمكن تخيل أن رسوم أطفالك ليست معلقة عليها فحسب وإنما يتم طلاء السيارة بتلك الرسوم.

هذا ما حدث بالفعل بواسطة الروبوتات الأكثر تقدمًا من نوعها على هذا الكوكب، وهذا ما تم إعداده لتقديمه من قبل شركة تدعى ABB، والتي طورت روبوتًا يحتوي على 1000 فوهة يمكنها تكرار الأعمال الفنية الأكثر تعقيدًا وطلائها على الأجسام المختلفة ومنها السيارات.

تقوم روبوتات الشركة بشكل فعلي بطلاء السيارات في المصانع في جميع أنحاء العالم، ولكن تم اختبار أحدثها في منشأة سرية حتى الآن من أجل أن تبدأ في تحويل الرسوم إلى على سيارات العملاء في العامين المقبلين.

يعد إضفاء الطابع الشخصي على السيارات من الأعمال التجارية الكبيرة، حيث ينفق بعض عملاء Rolls-Royce مئات الآلاف على سياراتهم لتصبح كما يريدون تمامًا.

يعد الرسم جزءًا من ذلك، ولكن حتى الآن كان من الصعب إجراء نسخ متماثل للأعمال الفنية المعقدة للغاية.

لكن الفكرة هي أنك لن تحتاج إلى أن تكون أحد مشتري سيارات رولز رويس أو إحدى السيارات الفارهة للحصول على هذه الخدمة الجديدة، سيكون متاحًا للسيارات العادية أيضًا.

قال المصمم السابق لجاكوار وأستون مارتن، إيان كالوم: "هناك الكثير من السيارات على الطريق، تبدو جميعها متشابهة جدًا، الناس يريدون التخصيص، ويمكن تحقيق هذا من خلال استخدام الروبوت لعملية الطلاء، فيتميز الروبوت بأنه يُقدم مظهرًا فرديًا جديد لأي سيارة، ومظهرًا شخصيًا للغاية أيضًا".

وتابع: "قبل ذلك، ستكون عملية معقدة ربما تتمثل في وضع غلاف عليها، وهو ما أشعر دائمًا بعدم الارتياح تجاهه، أعتقد أن الطلاء الحقيقي على السيارة هو الطريق الصحيح، لذا، هذا يقدم كل شيء، من خلال توفير أنواع من المستويات الجديدة للتصميم الفردي للسيارة، في الواقع، إنه أمر لا يصدق ".

كما قال: "أستطيع أن أرى هذا يتم تطبيقه على السيارات التي يمكن أن تشتريها أنت وأنا، أعتقد أنه أمر مثير للغاية ".

للترويج للروبوت الجديد، كلفت شركة ABB الفنان الطفل البالغ من العمر ثماني سنوات أدفيت كولاركار، الذي بيعت أعماله التجريدية، بأكثر من 100 ألف جنيه إسترليني.

أدفيت، الذي تم اختياره كواحد من أفضل 100 طفل معجزة في العالم، رسم لوحة زيبرا يوتوبيا على قماش على أرضية الاستوديو الخاص به في منزله في الهند، ثم تم فحصه باستخدام الروبوت الذي قام برسمه بنجاح على السيارة.

قال أدفيت: "لم أصدق أن روبوتًا يرسم عملاً فنيًا لأول مرة على الإطلاق، حيث إنه لم يكن مجرد عمل فني، لقد كان أحد أصعب أعمالي الفنية ".