آبل في مفاوضات جديدة مع عملاق صناعة السيارات

  • تاريخ النشر: السبت، 04 سبتمبر 2021
آبل في مفاوضات جديدة مع عملاق صناعة السيارات
مقالات ذات صلة
مفاوضات مع هيونداي لبناء سيارة آبل الجديدة
أبل تدخل مفاوضات مبدئية لشراء شركة سيارات شهيرة
المغرب يتحول إلى عملاق إقليمي في صناعة السيارات

عادت شركة آبل الأمريكية لصناعة الهواتف الذكية والأجهزة الإليكترونية إلى واجهة أخبار السيارات مجدداً مع ظهور تقارير تكشف دخولها في مفاوضات جديدة من أجل بناء سيارتها الكهربائية بتقنيات القيادة الذاتية.

وكشفت التقارير بأن آبل تستعد للدخول في مفاوضات مع شركة تويوتا اليابانية الرائدة في مجال صناعة السيارات من أجل شراكة محتملة بينهما لبناء السيارة الكهربائية بتقنيات القيادة الذاتية المنتظرة التي تحمل شعار آبل.

تطمح آبل في أن تتمكن من تقديم سيارتها الإنتاجية في الأسواق بحلول عام 2024 وذلك وفق التقارير التي تسربت من موردين في تايوان.

ويتوقع خبراء السيارات بأن يتركز اللقاء بين آبل وتويوتا على توريد البطاريات الكهربائية من الشركة اليابانية إلى الشركة الأمريكية.

وترغب آبل في أن تنطلق بسيارة كهربائية بالكامل كما أنها تفاوضت مع عدة شركات كورية منها شركة LG من أجل التعاون في مجال البطاريات والتقنيات الكهربائية الأخرى الخاصة بإنتاج السيارة.

فيما ذكرت وكالة رويترز للأنباء بأن شركة آبل تطور تصميم بطاريات بكفاءة وطاقة غير مسبوقين.

ولكن برغم تصميم آبل لإطلاق هذه البطارية الكهربائية الثورية فإنها لا تزال في حاجة للتعاون مع شركات أخرى لبناء البطاريات والأجزاء الأخرى للسيارة.

أزمة داخل آبل بسبب سيارتها للقيادة الذاتية

وكانت تقارير صحفية قد كشفت عن وجود أزمة داخل شركة آبل الأمريكية المتخصصة في مجال صناعة الهواتف الذكية والأجهزة الإليكترونية بسبب سيارتها للقيادة الذاتية.

ولم تصل آبل حتى الآن إلى اتفاق مع أي شركة كبرى من شركات السيارات من أجل تصنيع سيارتها الجديدة وهو الأمر الذي بدأ في وضع ضغوطاً على الشركة الأمريكية الشهيرة في مجال التكنولوجيا.

والتزمت آبل الصمت خلال الأشهر السابقة ورفضت الإفصاح عن تفاصيل مفاوضاتها مع الشركات على أمل الوصول لاتفاق نهائي قابل للتنفيذ.

ووصفت التقارير شركة آبل خلال هذه الفترة بـ"اليائسة" في البحث عن شريك لتصنيع السيارة.

وتذكر بعض التقارير بأن آبل تتفاوض خلال هذه الفترة مع شركة فوكسكون العالمية المتخصصة في مجال الإليكترونيات من أجل الوصول إلى شراكة بينهما تساهم في ظهور سيارة آبل الكهربائية المنتظرة.

فيما لم يذكر التقرير في حالة الوصول للاتفاق بين آبل وفوكسكون فمن سيصنع السيارة بشكل عملي حتى الآن!

وتتحدث بعض التقارير الأخرى عن نقاشات بين آبل مع شركة إل جي وشركة ماجنا الكندية المتخصصة في مجال تكنولوجيا التنقل وصناعة السيارات لإنتاج سيارة آبل للقيادة الذاتية.

وارتبط اسم آبل خلال الفترة السابقة بالعديد من شركات السيارات مثل كل من هيونداي وكيا ونيسان ولكن يبدو بأن هذه المفاوضات لم تصل إلى نقطة التقاء جيدة بين الشركة الأمريكية وشركات السيارات.

ويبقى احتمال ظهور سيارة آبل بحلول عام 2024 أو العام الذي يليه في حالة استمرار صعوبات آبل في البحث عن شريك لها.

فيما قد تظهر سيارة آبل بشكل أسرع في حالة الوصول لاتفاق بين آبل وإل جي وماجنا على تصنيع السيارة.

وربما يعتبر وصول آبل لاتفاق مع شركة فوكسكون يعد بمثابة الفرصة الجيدة خاصة وأنها تعمل على إنشاء خطوط إنتاج للسيارات الكهربائية في قارة أمريكا الشمالية.

وينتظر بأن تتخذ فوكسكون قرارها بشأن موقع مصنعها الرئيسي في أمريكا الشمالية بحلول صيف عام 2021.

أسهم كيا ترتفع في البورصة بعد ربطها بشركة آبل مجدداً

عادت التقارير التي تربط بين شركة كيا الكورية الجنوبية المعروفة في مجال صناعة السيارات، وشركة آبل مرة أخرى من أجل بناء سيارة للقيادة الذاتية.

وتشير التقارير الاقتصادية بأن أسهم كيا ارتفعت في تداولات البورصة الكورية خلال الساعات الأخيرة بسبب تقرير كشف استمرار مفاوضات كيا وآبل برغم ما أشيع خلال الفترة السابقة بأن المفاوضات لم تنجح وتوقفت بالفعل.

وكانت كيا قد نفت خلال الفترة السابقة وجود أي محادثات مع آبل لتطوير قيادة السيارات الذاتية من خلال النظام الذي صنعته آبل للقيادة الذاتية.

ومن جانب آخر،توقع أحد المواقع الكورية المتخصصة في مجال صناعة السيارات كشفت بأن النفي كان يتعلق بإنتاج السيارة بشكل كامل، وأن المفاوضات الموجودة حالياً بين الطرفين تخص حلول التنقل في المستقبل وبعض المجالات التقنية الأخرى.

واستمر مسؤولو آبل في التمسك بعدم التعليق على أي من هذه الأنباء، وكذلك لم يتجب أي من مسؤولي كيا على هذا الأمر بشكل واضح.

نيسان قد تحل بدلاً من كيا في تصنيع سيارة آبل

لا تزال شركة آبل المتخصصة في مجال صناعة الأجهزة الإليكترونية والهواتف الذكية دراسة موقفها بشأن التعاون مع شركة للسيارات لصنع سيارتها الجديدة بنظام قيادة ذاتية من إنتاجها.

وبعد اقتراب آبل من الاتفاق مع علامة كيا الكورية الجنوبية فإن الشركة الأمريكية لم تصل إلى اتفاق مع العلامة الكورية وهو ما أدى إلى توقف المفاوضات بينهما رغم وصولها إلى مرحلة متقدمة.

وباتت تصب التقارير في مصلحة شركة نيسان اليابانية التي بات عليها الدور للدخول في مفاوضات مع شركة آبل من أجل تصنيع سيارتها ذاتية القيادة المستقبلية.

ويبدو أن شركة نيسان مستعدة لهذا التعاون إذ ألمح المدير التنفيذي لينسان ماكوتو أوتشيدا خلال مؤتمره الصحفي الأخير بأنه لابد من أخذ مبادرات جديدة وتكوين شراكات مع كيانات مختلفة تمتلك المعرفة والخبرة.

وتوقع الخبراء بأن تصريحات نيسان تشير إلى ترحيب الشركة اليابانية بالتعاون مع آبل لتصنيع وبناء سيارتها ذاتية القيادة الجديدة.

وربما تقود هذه التصريحات نيسان وآبل إلى مفاوضات سرية خلال الفترة المقبلة قد يكشف التقارير والمصادر عنها من داخل الكيانين.

ولا تعتبر نيسان هي المرشح الوحيد للتعاون مع شركة آبل خلال الفترة المقبلة، إذ أن بعض التقارير وضعت شركة بي ام دبليو الألمانية ضمن المرشحين للتعاون مع الشركة الأمريكية من أجل صنع سيارة ذاتية القيادة بإمكانيات فريدة.

كما أن شركة ماجنا شتير النمساوية كذلك باتت ضمن المرشحين للتعاون مع آبل خلال الفترة المقبلة ولكن دون وجود أي تأكيدات رسمية على ذلك.