أعظم سائقات العالم: ملهمات حققن إنجازات لا تنسى

  • تاريخ النشر: السبت، 24 يوليو 2021
مقالات ذات صلة
صور سيارات رافاييل نادال أحد أعظم لاعبي التنس في التاريخ
شاهد.. سائق فاقد البصر يحقق إنجاز تاريخي
صور: هل هذا هو الجراج الأعظم على الإطلاق؟

نساءٌ مُلهِمَاتٌ أثبَتنَ أن النساءَ بإمكانِهنِّ أن يُحقِّقنَ أرقامًا قياسيةً.. تعرَّفوا على أعظمِ وأشهرِ السائقاتِ في العالمِ.

ميشيل موتون

تأتي ميشيل موتون على رأسِ هذه القائمةِ..

وهي من أفضلِ سائقاتِ السباقاتِ على الإطلاقِ، فازت بفئةِ النموذجِ الأوَّليِّ سعةِ لترَيْن في سباقِ لومان لمدةِ 24 أربعٍ وعشرين ساعةً عامَ 1975 ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسةٍ وسبعين، كما فازت بسباقِ تور دو فرانس أوتومبيل Tour De France Automobile في عامِ 1977 ألفٍ وتسعِمئةٍ وسبعةٍ وسبعين.

 تقاعَدَت وأصبحَت رئيسةَ لجنةِ النساءِ ورياضةِ السياراتِ التابعةِ للاتحادِ الدوليِّ للسياراتِ، بالإضافةِ إلى كونِها مديرةَ الاتحادِ الدوليِّ للسياراتِ لبطولةِ العالمِ للراليات. وقد أصبحَت مَصدَرَ إلهامٍ لجيلٍ كاملٍ من سائقِي الرالي والسباقاتِ

جوتا كلاينشميت

جوتا كلاينشميت، سائقةٌ ألمانيةٌ اشتُهِرَت بنجاحِها في القيادةِ على الطرقِ الوَعِرةِ، وبالتحديدِ رالي باريس داكار. بدأت رحلتَها في باريس داكار على الدراجاتِ الناريةِ، ثُمَّ انتقلَت إلى السياراتِ في عامِ 1995 ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسةٍ وتسعين، ونالَت مِنَصَّةَ التتويجِ في عامِ 1997 ألفٍ وتسعِمئةٍ وسبعةٍ وتسعين.

وفي عامِ 2001 ألفين وواحدٍ، شاركَت في جميعِ المسابقاتِ وحقَّقَتِ الفوزَ في رالي باريس داكار.

ومن الطَّريفِ أنها فيزيائيةٌ في الأصلِ، وبدأت حياتَها المِهْنيةَ كمهندسةٍ في قسمِ التطويرِ في شركةِ BMW بي إم دابليو الألمانيةِ العملاقةِ للسياراتِ.

بات موس

بات موس، شقيقةُ السائقِ الأسطوريِّ السير ستيرلينغ موس، كانَت بات سائقةَ رالي ناجحةً للغايةِ في الخمسينياتِ من القرنِ الماضي، حقَّقَت ثلاثةَ انتصاراتٍ وسبعَ مِنصَّاتِ تتويجٍ، بالإضافةِ إلى حصولِها على لقبِ بطلِ رالي السيداتِ الأوروبياتِ خَمسَ مراتٍ على الأقلِّ.

كما قامت بات موس بتأليفِ كتابٍ شهيرٍ بعُنوانِ «فنُّ وتقنياتُ القيادةِ» معَ زوجِها سائقِ الرالي السويدي إريك كارلسون.

آمنة القبيسي

أصبحت آمنة القبيسي مَصدَرَ إلهامٍ لآلافِ الشاباتِ حولَ العالمِ لكونِها أولَ سائقةِ سباقاتٍ في الإماراتِ العربيةِ المتحدةِ.

بدأتِ في الكارتينج في عُمرِ 14 أربعةَ عشرَ عامًا فقط،

وأثبتَتْ نفسَها بسُرعةٍ وجدارةٍ لتُصبِحَ أولَ فتاةٍ عربيةٍ تفوزُ ببطولةِ الإماراتِ العربيةِ المتحدةِ.

وبالإضافةِ إلى عملِها مع تويوتا للترويجِ لسيارة سوبرا، تُشارِكُ آمنة القبيسي في فئةِ فورمولا إي الصاعدةِ.

سابين شميتز

فازَت بمسابقةِ نوربورغرينغ 24 أربعٍ وعشرين ساعةً مرتَيْن، وبطولةِ في إل إن إندورانس ريسينج VLN Endurance Racing في عامِ 1998 ألفٍ وتسعِمئةٍ وثمانيةٍ وتسعين. وتُعَدُّ واحدةً من أكثرِ سائقاتِ السباقاتِ شهرةً في العالمِ، وقد ألهمَتِ النساءَ في جميعِ أنحاءِ العالمِ

أول سعودية تشارك في رالي داكار 2022

بعد أن خطفت السائقة المحترفة ريما الجفالي الأنظار بكونها أول سعودية تشارك في منافسات سباق المحترفين للفورمولا إي، حانت اللحظة على إمرأة سعودية أخرى ستكتسب اسمها في التاريخ بحروف من ذهب، إنها دانية عقيل السائقة المحترفة التي تستعد لتكون أول سائقة سعودية تشارك في فعاليات سباق رالي داكار نسخة العام القادم 2022.

دانية عقيل.. أول سعودية تشارك في رالي داكار 2022

بدعم خاص خطف الأنظار من الإتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، كشفت تقارير صحفية عالمية متخصصة في أخبار السيارات أن سائقة الدراجات النارية المحترفة دانية عقيل ستشارك رسميًا في سباق رالي داكار نسخة العام القادم 2022، لتدخل التاريخ بجوار ريما الجفالي.

لكن من هي دانية عقيل؟

سائقة متخصصة في عالم سباقات الدراجات النارية، تبلغ من العمر 32 عام، بداية قصتها المثيرة للإعجاب جاءت حينما سافرت من بريطانيا إلى دبي، وفي دبي قامت بشراء دراجتها النارية، طراز دوكاتي الأيقوني بانيغالي 959 .

وبعد فترة ليست طويلة، انطلقت السائقة دانية عقيل لتخوض غمار اختبارات المشاركة في بطولة محلية مخصصة لدراجات دوكاتي الأسطورية.

وبعد المشاركة في منافسات الدوكاتي، قامت دانية عقيل بتقديم طلب رسمي إلى الإتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية لإستخراج رخصة سعودية.

وتمكنت السائقة دانية عقيل من الصحول على رخصتها في عام 2019، لتسجل اسمها في التاريخ كأول صاحبة لرخصة نسائية سعودية لسباقات الدراجات النارية السريعة.

لماذا غابت عن رالي داكار في النسخ الماضية؟

بالفعل كانت السائقة السعودية تخطط وتتدرب للمشاركة في نسخ رالي داكار السابقة، التي أقيمت على أراضي المملكة العربية السعودية، لكن في بعض الأحيان عزيزي قارئ تيربو العرب، تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن.

ففي خلال الاستعداد للمنافسة في رالي داكار السعودية نسخة العام الماضي 2020، كانت دانية عقيل تتدرب بجدية على الكثبان الرملية في منطقة وادي الدواسر، "إحدى المراحل الهامة في سباقات رالي داكار"، ولكن للأسف الشديد تعرضت السائقة دانية عقيل لإصابة غير متوقعة منعتها من المشاركة الرسمية الأولى لها.

وحتى الآن، تفضل دانية عقيل على أنها رسميًا أول سعودية تشارك في سباقات رالي داكار لأن ذلك لم يحدث بعد، وأكدت أن الأمور قد تنقلب رأسًا على عقب في لحظة، مثلما حدث العام الماضي.

دانية عقيل تنضم للسائقة التاريخية ريما الجفالي

في حالة نجاحها في المشاركة في نسخة العام القادم من منافسات رالي داكار 2022، ستدخل دانية عقيل التاريخ من أوسع أبوابه لتجاور السائقة التاريخية ريما الجفالي التي ستشارك في منافسات سباق فورمولا آي الدرعية 2021، يومي 26 و27 فبراير/شباط الجاري.

وقالت ريما الجفالي في تصريحات إعلامية، "أنا فخورة جدًّا أن أكون مشاركة في هذا الوقت، مضى عامان أو أكثر لأول سباق أقيم في الدرعية، ولم أعتقد في يوم أنني سأشارك كسائقة في هذا السباق وفي بلدي خاصة؛ حيث تعتبر الأفضلية لنا كمتسابقين، وفرصة رائعة للنجاح. أنا سعيدة في هذه المشاركة وفي تمثيل بلدي في بلدي".

وعن كونها أول سائقة سعودية، تنافس بشكل رسمي في المملكة، عندما شاركت في بطولة 2019، أجابت: "كان ذلك يوم البداية لمسيرتي التنافسية، وربما كان أبرز يوم فيها، ما حدث سأظل فخورةً به لبقية حياتي".

وواصلت: "كانت تلك المرة الأولى، التي أتسابق فيها بسيارة كهربائية، كما كانت أول مشاركة لي في سباق دولي، على أرض الوطن.. كانت لحظة تاريخية بالنسبة لي ولبلادي" .

وتابعت "الجفالي": السعودية تصنع التاريخ في هذا السباق لأنه يختلف كثيرًا عن سباقات النهار للمتسابقين وللجمهور كذلك؛ بحكم أن السباق في الليل له طابع حماسي أكثر. رسالتي للجميع لا تفوتوا عليكم فرصة مشاهدة سباق جميل وممتع".