إيلا ستيفنز: 13 عام فقط وتستعد لتكون أول سائقة فورمولا 1

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 26 أغسطس 2020
إيلا ستيفنز: 13 عام فقط وتستعد لتكون أول سائقة فورمولا 1
مقالات ذات صلة
هاميلتون يفوز بسباق تركيا ويحسم بطولة العالم السابعة في تاريخه
فورمولا1: البحرين تسمح لعائلات الطواقم بحضور منافسات سباقي 2020
رسمياً فورمولا1 تعلن ظهورها في السعودية بـ 2021

غالبًا ما نجد الفتيات الصغيرات تميل إلى حب اللعب بالعرائس الجميلة، ولكن الأمر اختلف تمامًا مع الطفلة "إيلا ستفينز"، التي منذ نعومة أظافرها أظهرت حب وشغف كبير لعالم السيارات.

حيث أثارت إيلا ستيفنز ضجة كبيرة في أوساط عالم سباقات السيارات بشكل خاص وبين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل عام على صعيد مجال سباقات الكارتينغ، خاصة بعد فوزها في عام 2017 بسلسلة سباقات BirelART الشهيرة، المخصصة للناشئين الصغار في بريطانيا.

حيث قادت إيلا ستيفنز الصغيرة سيارة تصل سرعتها القصوى إلى 95 كيلو متر في الساعة، وذلك لم يخيفها، بل زاد من إصرارها وسعادتها.

وتسعى الطفلة الصغيرة صاحبة الـ 13 عام فقط لإكمال مسيرتها المميزة من أجل الفوز بمقعد في برنامج العملاق الإيطالي فيراري، الذي يعرف باسم "برنامج فيراري للسائقين الناشئين".

الجدير بالذكر صغار الناشئين في بريطانيا يتنافسون في سلسلة سباقات BirelART بسيارات كارت من نفس الطراز وتحمل نفس المحرك وقوته.

عن إيلا ستيفنز الصغيرة:

بدأت الدخول في عالم سباقات السيارات حينما بلغت من العمر 6 أعوام فقط، وجاءت الانطلاقه الأولى والتاريخية لها على مضمار ويلز الشهير بسيارة مخصصة للأطفال تعرف باسم "بامبينو"، ومن يومها نال عالم السرعة من قلبها الصغير.

ولم يكن القيادة لأول مرة في ويلز هو الدافع الوحيد لحب هذه الرياضة، حيث كان والدها وشقيقها يعشقان عالم سباقات السيارات، وشاهدت إيلا ستيفنز شقيقها الصغير وهو يخوض بعض السباقات.

وكانت إيلا قد صرحت في وقت سابق عن الشئ المفضل لها في الحياة قائلة "الجزء المفضل لدي في الحياة هو السرعة على الأرجح، لأنه أمر أتطلع إليه دائمًا عندما أكون في مضمار السباق بالسيارة".

وأضافت إيلا "في الواقع لا أخاف كثيرًا وأنا داخل السيارة في المضمار، ويكون تركيزي فقط في خوض السباق والفوز به".