ارتفاع أسعار الغاز والتضخم يتصدران مخاوف السفر متجاوزين كوفيد 19

ارتفاع أسعار الغاز قد تعطل خطط رحلات الصيف بالنسبة للأمريكيين

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 01 يونيو 2022
ارتفاع أسعار الغاز والتضخم يتصدران مخاوف السفر متجاوزين كوفيد 19
مقالات ذات صلة
تراجع ارتفاع الأسعار في أمريكا وتباطئ نسبة التضخم
ارتفاع أسعار البنزين يرفع التضخم في أمريكا إلى أعلى مستوى في 40 عاما
لتجنب التضخم وارتفاع أسعار السيارات إليك 6 نصائح للشراء في 2022

وفقًا لمسح نشره موقع سي إن بي سي للأنباء، يخطط 69% من الأمريكيين للسفر خلال في رحلات هذا الصيف، لكن ارتفاع أسعار الغاز والتضخم الآن يتصدران قائمة مخاوفهم، متجاوزين الخوف من فيروس كورونا.

ارتفاع كبير في أسعار الوقود شهدته الكثير من الدول ومنها الولايات المتحدة الأمريكية حيث وصل المعدل الأمريكي للغاز الخالي من الرصاص إلى مستوى مرتفع جديد يوم الثلاثاء.

بعد أكثر من عامين من البقاء إلى حد كبير في المنزل بسبب الوباء، أصبح معظم الأمريكيين مستعدين للانطلاق في الطريق من خلال النزه والرحلات الصيفية.

ومع ذلك، فإن التضخم وأسعار البنزين التي حطمت الرقم القياسي يلقيان بثقلهما على المصطافين المحتملين، حتى أكثر من مخاوف التي كانت منتشرة بسبب كوفيد 19، وذلك وفق تقرير صادر عن Morning Consult.

قال ما يقرب من 60% من الأمريكيين إنهم سيأخذون المزيد من الرحلات هذا العام مقارنة بالعام الماضي، على الرغم من أن الأسعار المرتفعة تجعل المسافرين يتراجعون عن خططهم ويقطعون مسافات أقصر توفير لأسعار الوقود، كذلك من المرجح أن يقوم الثلث الراغبين في السفر وقضاء عطلات بالإلغاء تماما.

ارتفعت أسعار البنزين بشكل حاد مع اقتراب ذروة موسم القيادة في الصيف، بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، ولم تظهر أي علامات على التراجع في الأسعار.

بلغ المعدل الوطني للغاز الخالي من الرصاص مستوى جديدًا جديدًا بلغ 4.62 دولارًا للغالون يوم الثلاثاء، وفقًا لبيانات AAA، وهذا يعني إنه ارتفعت الأسعار لأكثر من 50% عند المقارنة بالعام الماضي.

يقول المحللون إن أسعار البنزين عادة ما تبلغ ذروتها بحلول منتصف مايو، لكن أسعار المضخة هذا العام قد تستمر في الارتفاع حتى يوليو لتصل إلى حوالي 5 دولارات للغالون أو أكثر.

وجد استطلاع AHLA الآن، أن 90%من الأمريكيين يأخذون سعر الغاز بعين الاعتبار في قراراتهم بشأن السفر في الأشهر الثلاثة المقبلة.

تقول نفس الحصة أيضًا أن التضخم عامل مهم في خططهم القادمة، وفي الوقت نفسه، يقول 78% الآن أن معدلات الإصابة بكوفيد 19 أحد الاعتبارات التي يتم وضعها في الحسبان عند اتخاذ قرار بشأن السفر في الصيف.

قال تشيب روجرز، رئيس AHLA ومديرها التنفيذي: "لقد غرس الوباء لدى معظم الناس تقديراً أكبر للسفر بعد الحظر لمدة عامين، وهذا ينعكس في الخطط التي يضعها الأمريكيون للخروج والتنزه في الصيف".

"ولكن بمجرد أن بدأ التأثير السلبي لكوفيد 19 على السفر في التلاشي، ظهرت مجموعة جديدة من التحديات متمثلة في شكل تضخم تاريخي وأسعار غاز قياسية مرتفعة."