التحالف يحقق الأحلام: هل تعود ميتسوبيشي غالانت؟

  • تاريخ النشر: السبت، 05 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020
التحالف يحقق الأحلام: هل تعود ميتسوبيشي غالانت؟
مقالات ذات صلة
تحالف ثلاثي بين نيسان ورينو وميتسوبيشي لمواجهة انخفاض المبيعات
تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي يحقق مبيعات قياسية في النصف الأول من العام
حجم التعاون بين "رينو- نيسان - ميتسوبيشي" يزيد إلى 5.7 مليار يورو

مع التحالف المثمر بين الثلاثي العملاق في صناعة السيارات "رينو ونيسان وميتسوبيشي"، توجهت العيون إلى كم التقنيات والتكنولوجيا التي سيتم استغلالها في وقت قريب على صعيد طرازات هذه الشركات.

ودفع هذا التحالف بعض مصممي السيارات للحلم من جديد لإعادة بعض الطرازات التي أحيلت للتقاعد، وأبرزها طراز ميتسوبيشي غالانت، الذي قام المصممين في "كوليسا" "إنوتشو جونزاليس" بإصدار تصميمات تخيلية مذهلة للطراز الغائب عن أسواق السيارات العالمية منذ عام 2012.
التحالف يحقق الأحلام: هل تعود ميتسوبيشي غالانت؟

التحالف يحقق الأحلام: هل تعود ميتسوبيشي غالانت؟
وبالنظر إلى هذه التصميمات التخيلية، يُمكننا رؤية أوجه التشابه بينها وبين الجيل الثامن من جالانت، والذي يعد الجيل المفضل بالنسبة للكثيرين بفضل لغة التصميم الأنيقة ومحركات فئة V6 الشهيرة بقوتها.

وتوقع بعض الخبراء أن يسفر هذا التحالف عن إنفاق بعض الأموال من أجل إعادة إحياء بعض الطرازات، ومن بينها غالانت من ميتسوبيشي.

وفي نفس السياق، أكدت بعض تقارير صحفية قد أكدت خطة شركة ميتسوبيشي اليابانية لإيقاف إنتاج طراز باجيرو الشهير وإغلاق المصنع المتخصص في إنتاجه في اليابان بحلول 2023.

وذكر موقع " motor authority" الخاص بمتابعة أخبار السيارات أن ميتسوبيشي التي قامت بإيقاف بيع طراز باجيرو في اليابان خلال عام 2019 بسبب انخفاض مبيعاتها تفكر في الذهاب لأبعد من ذلك.

وربما تنوي الشركة اليابانية أن تحيل طراز باجيرو الشهير إلى التقاعد وهو ما سيمثل صدمة كبيرة لعشاق هذا الموديل الذي أثبت نجاحه في سوق السيارات لسنوات طويلة.

فيما يتوقع بعض الخبراء ألا يتم إيقاف إنتاج باجيرو وأن تتجدد الثقة في التحالف الثلاثي بين ميتسوبيشي ورينو ونيسان خاصة وأنه لم يستمر طويلا بعدما بدأ للتو في شهر مايو الماضي.

وفي حالة تجديد الثقة في التحالف الثلاثي لرينو ونيسان وميتسوبيشي قد يحصل طراز باجيرو على أمل لتجديده وتطويره والاعتماد في ذلك على منصة باترول الخاصة بنيسان.

التحالف من أجل الإنقاذ

قررت الشركات الثلاثة التحالف سويًا لإنقاذ الموقف بعد الانخفاض الحاد للمبيعات الذي أصاب الثلاثي في العام الماضي
وتحركت الشركات الثلاثة في التنسيق معا لإيجاد طريقة فعالة لمواجهة المبيعات المنخفضة عن طريق وضع استراتيجيات وتقنيات جديدة تجذب القوة الشرائية أكثر من السابق

وأصدر الثلاثي بعد الاجتماع الذي عقد في اليابان بيانا ذكر فيه بأن هناك خطة متوسطة المدى سيتم الكشف عنها خلال شهر مايو المقبل
ووصف البيان التعاون بين الشركات الثلاثة بأنه ضروري من أجل النمو ومواجهة التحديات التي تقف عائقا أمامهم لتحقيق الأرباح

وكشف البيان بأن شركة نيسان ستكون بمثابة المرجعية للتحالف فيما يتعلق بالسوق الصيني، بينما ستتكفل رينو بالسوق الأوروبي، فيما سيكون جنوب شرق آسيا من نصيب ميتسوبيشي
ويأتي ذلك التراجع للشركات الثلاثة بعد احتلال الشركة الألمانية فولكس فاجن لصدارة المبيعات والأرباح في الموسم الماضي فيما حلت شركة تويوتا في المركز الثاني