ترامب يطرح مركبة جديدة من أسطوله للبيع

  • تاريخ النشر: الإثنين، 11 يناير 2021
ترامب يطرح مركبة جديدة من أسطوله للبيع
مقالات ذات صلة
سامسونج تقدم خدمة ذكية للتحكم في السيارة بالهاتف
تيسلا S بسقف مكشوف في أحدث اعمال دار تصميم إيطالي
أودي تحول A4 وA6 إلى طرازين كهربائيين كلياً

يبدو أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب يتجه لبيع أحد سياراته وذلك بعد طرح أحد المركبات الخاصة به في مزاد علني.

وكشف موقع "بيزنس إنسايدر" عن طرح سيارة دونالد ترامب للبيع في مزاد علني على أن يتم إرسال نسخة من المستندات التي تؤكد المعلومات حول مالكها الأول بعد تسليمها.

ترامب يطرح مركبة جديدة من أسطوله للبيع

وتأتي سيارة دونالد ترامب من طراز فيراري إف 430 موديل عام 2007 وانطلقت على الطرق لمسافة تزيد على الـ11 ألف كيلومتر.

وتمتلك السيارة داخلية من الجلد باللون البيج بالإضافة إلى رموز العلامة التجارية الأصلية المطبوعة داخل السيارة.

ترامب يطرح مركبة جديدة من أسطوله للبيع

ويتوقع بأن يتم طرح السيارة بسعر بيع أولي يتراوح ما بين 400 ألف إلى 500 ألف دولار أمريكي.

وذكر موقع بيزنس إنسايدر بأن وثائق السيارة تحمل توقيع شخصي من دونالد ترامب وعنوان تسجيلها هو "برج ترامب" الشهير الموجود في ولاية نيويورك.

ترامب يطرح مركبة جديدة من أسطوله للبيع

ومن المنتظر أن يتم تسليم السيارة للمشتري مع نسخة من المستندات والوثائق بعد انتهاء فترة المزاد من 7 يناير الجاري وحتى يوم 16 من الشهر ذاته.

ترامب يعرض طائرته الخاصة للبيع

الجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب قرر أن يعرض أحد طائراته المروحية "الهيلكوبتر" الخاصة للبيع وذلك من خلال شركة Jet Edge Partners في مدينة نيويورك.

وكشفت الشركة أن طائرة ترامب من طراز Sikorsky S-76B 1989، وقدمت الشركة الوسيط في عملية البيع وعود بسعر مغرٍ قابل للتفاوض ولكنها لم تحدد الثمن خلال الوقت الحالي.

وتكشف التقارير إلى أن هذا الطراز من الطائرات الخاصة يبلغ سعره ما بين 700 ألف إلى 800 ألف دولار أمريكي أي ما يعادل 2.6 إلى 3 ملايين ريال سعودي.

وتتسع الطائرة الهليكوبتر الخاصة بدونالد ترامب إلى 6 أفراد بالإضافة لتزويدها بمقاد ذهبية وجلود فاخرة وردار لمراقبة الطقس.

ولا تعتبر هذه الطائرة هي الوحيدة في أسطول دونالد ترامب الذي يمتلك عدد من الطائرات الخاصة الأخرى بالإضافة إلى الطائرات الرئاسية التي تم تخصصيها له خلال السنوات الأربع الماضية.

ويعرف عن دونالد ترامب عشقه للسيارات الفارهة والطائرات وهو الأمر الذي جعله يمتلك أسطولاً هائلاً ومتنوعاً. 

وكانت يتنقل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالسيارة الرئاسية التي دخلت الخدمة منذ 7 سنوات والتي استخدمها قبله الرئيس السابق باراك أوباما.

وحش ترامب 

تحمل هذه السيارة المخيفة البالغ ثمنها 2 مليون دولار اسم الوحش The Beast وهي من صناعة شركة كاديلاك العريقة وتتمتع بمواصفات استثنائية لا تجدها حتى بالسيارات الرئاسية الأخرى.

زودت كاديلاك سيارة الوحش بذخيرة حية وبخزانات أوكسجين للحالات الطارئة وكاميرا للرؤية الليلية بالإضافة إلى طلاء خاص قادراً على مقاومة الرصاص والاعتداءات الكيماوية والقنابل بجانب التصفيح الذي حظيت به.

وتحتوي سيارة الوحش على إطارات معززة بمادة ألياف الكيفلار التي تحمي الإطارات من الانفجار، كما ويمكن للعجلات السير لمسافة طويلة في حال فقدان ضغط الهواء منها، وزودت أيضاً بوسائل اتصالات جديدة ومتطورة ما يجعلها غرفة عمليات متنقلة يمكن إدارة البلاد من خلالها.

أشار أحد التقارير أن سيارة الرئيس ترامب يبلغ وزنها 8 أطنان، ويبلغ سمك الأبواب المصفحة 8 بوصات، وتحتوي الأبواب على نوافذ مضادة للرصاص وأغلب أنواع المتفجرات ولا تفتح نهائياً ما عدا نافذة السائق، وهي مزودة بمحرك V8 بسعة 6.6 لترات.

الوحش مع ترامب في كل مكان

واصطحب ترامب في هذه الجولة أسطول سياراته الرئاسية ومن ضمنه سيارة "الوحش" الأشهر والأقوى بينها جميعها والمجهزة بكامل المعدات والأسلحة والتجهيزات اللازمة لحماية رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ومساعدته على إنجاز مهامه خلال تنقلاته.

ونشر حساب الخدمات السرية في الولايات المتحدة الأمريكية عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في ذلك التوقيت مجموعة من الصور لأسطول سيارات الرئيس الأمريكي التي نقلت بالكامل داخل طائرة جلوب ماسترC-17 العسكرية الضخمة.

وأرفقت التغريدة بتعليق قصير مفاده "لا يمكننا ترك الوحش وراءنا" مبينةً أن هذه الصور هي مجرد نظرة خاطفة من داخل الطائرة الرئاسية التي تحمل أسطول السيارات الرئاسية ومن بينها السيارة "الوحش".

وتظهر الصور سيارة ترامب الليموزين الرئاسية من نوع كاديلاك والمعروفة باسم "الوحش" وإلى جانبها مجموعة من سيارات شيفروليه سوبربان المدرعة رباعية الدفع.

يذكر أن البيت الأبيض تعاقد مع شركة جنرال موتورز لصناعة سيارة الوحش بعقد تقدر قيمته بحوالي 16 مليون دولار أمريكي على أن تسلم للرئيس الجديد في يوم تنصيبه، إلا أن عدم إنجاز بعض الأعمال والتجهيزات الخاصة بها أدى إلى تأخير تسليمها في اليوم الموعود وهو يوم تنصيب ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية في عام 2017. 

وأدى ذلك إلى إجبار ترامب على استخدام سيارة الرئيس السابق باراك أوباما لحين استلامه السيارة الجديدة المصممة بمواصفات خاصة لحماية الرئيس الأمريكي حيث أنها مدرعة ضد الهجمات الباليستية والكيميائية والمتفجرات، بالإضافة إلى تمتعها بمعدات اتصالات متقدمة ولوازم طبية لحالات الطوارئ.

وفي ضوء عدم توفر معلومات رسمية دقيقة حول سيارة الوحش تكهن عدد من الخبراء في هذا المجال بأنها تزن ما بين 15 و20 ألف رطل وهو ما يجعل سرعتها القصوى تبلغ 60 ميلاً في الساعة فقط ويزيد معدل استهلاكها للوقود ليصل إلى 4 إلى 8 أميال بالجالون الواحد.