جنرال موتورز تخزن الشاحنات بدون رقائق في مصنع سابق لصنع الرقائق!

  • تاريخ النشر: الجمعة، 05 نوفمبر 2021
جنرال موتورز تخزن الشاحنات بدون رقائق في مصنع سابق لصنع الرقائق!
مقالات ذات صلة
جنرال موتورز تتحدى أزمة الرقائق وترفع الإنتاج
تضرر أرباح فورد وجنرال موتورز بسبب نقص الرقائق
جنرال موتورز تتطلع إلى مرسيدس لصنع سيارات كاديلاك أفضل

تواصل جنرال موتورز معالجة النقص العالمي في أشباه الموصلات، وقد أخذت في تخزين بعض شاحناتها غير المكتملة في مصنع في كوكومو بولاية إنديانا والذي كان يستخدم في الواقع لتصنيع الرقائق الدقيقة.

قامت شركة تصنيع السيارات الأمريكية ذات مرة بتجميع الرقائق الدقيقة في موقع Kokomo، ومؤخراً كانت تنتج أجهزة تهوية هناك للمساعدة في مكافحة جائحة كوفيد - 19.

جنرال موتورز قامت بتسييج المنشأة بأكملها وتقوم الآن بتخزين ما بين 5000 و 7000 شاحنة بيك أب، مع العلم أنهم منذ وقت ليس ببعيد كانوا ينتجون الرقائق الدقيقة التي تحتاجها سيارات الشركة الأمريكية الآن بشدة.

قال رايان براسارد، الموظف السابق في جنرال موتورز، لوسائل الإعلام المحلية: "لا أصدق أنهم أوقفوا كل تلك المركبات التي تفتقر إلى الرقائق الدقيقة في مصنع الرقائق الدقيقة السابق".

أضاف دينيس دود، وهو عامل أنابيب سابق في المصنع، أن جنرال موتورز جلبت المشكلة على نفسها من خلال اختيار مصدر الرقائق الدقيقة من الخارج.

وأضاف دود: "لقد وضعنا اقتصادنا وموقعنا في الولايات المتحدة في خطر لأن الرقائق يتم تصنيعها في الخارج".

يُذكر أن جنرال موتورز تجلب شاحنات محملة بالشاحنات الصغيرة إلى مصنع كوكومو كل يوم وتستعيد بعضها تدريجياً إلى موقع التجميع في فورت واين عندما تصبح الرقائق الدقيقة متاحة.

من المتوقع أن يكلف النقص في الرقائق الدقيقة صناعة السيارات العالمية ما يصل إلى 210 مليار دولار من العائدات المفقودة وسيجبر صانعي السيارات على خفض الإنتاج بما يصل إلى 7.7 مليون وحدة هذا العام.

ووفقًا لصحيفة ديترويت فري برس، تضررت جنرال موتورز بشدة من النقص ومن المتوقع أن تنتج 800 ألف سيارة أقل نتيجة لذلك.