جنرال موتورز ستقوم بتصدير مركباتها الأمريكية "المميزة" إلى الصين

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 مارس 2022
جنرال موتورز ستقوم بتصدير مركباتها الأمريكية "المميزة" إلى الصين
مقالات ذات صلة
جنرال موتورز تطلق مركبة تعمل بالهيدروجين .. سيستخدمها الجيش الأمريكي
جنرال موتورز تستثمر 45 مليون دولار من أجل المركبات الكهربائية
جنرال موتورز تسجل دخلاً بقيمة 2.4 مليار دولار أمريكي

قديمًا، لم تكن الصين تحظى بالكثير في عالم السيارات، لكن العقود القليلة الماضية شهدت تغيرًا سريعًا مع البلد الذي أصبح الآن أكبر سوق في العالم للسيارات. 

تبدأ شركة جنرال موتورز الآن نشاطًا تجاريًا جديدًا في أكثر دول العالم اكتظاظًا بالسكان، بهدف التركيز على المركبات الأمريكية "الشهيرة" للشركة، وفقًا لما أوردته قناة CNBC.

وتشير جنرال موتورز إلى العملية الجديدة على أنها "بداية" ضمن هيكل أعمالها الأوسع، والتي ستعمل على جلب بعض مركبات هالة الشركة إلى السوق الصينية.

وقال مارك رويس رئيس جنرال موتورز لشبكة سي إن بي سي: "سنقوم بإدخال بعض السيارات الشهيرة إلى الصين"، مضيفًا "إنها استراتيجية أعتقد أنها رائعة حقًا لأنها أمريكية بشكل فريد، في معظم الحالات".

سيتم جلب كل من السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق إلى الصين كجزء من الدفع، مع التركيز على المنتجات عالية الجودة وعالية الهامش. 

كل الحديث عن السيارات "الأيقونية" قد يجعلك تفكر في كورفيت أو كامارو عالية المواصفات، ولكن قد لا يكون هذا هو الحال. 

كان Reuss غير محدد فيما يتعلق بالسيارات التي تم اختيارها في هذه التجربة، لكنه ذكر منتجًا من "كاديلاك طموحًا جدًا" واختيارات أخرى من سيارات الدفع الرباعي من مجموعة جنرال موتورز.

تنبأت بهذا الإعلان أخبار سابقة في وسائل الإعلام الصينية، مع رئيس جنرال موتورز الصين، جوليان بليسيت، مشيرًا إلى أن الشركة لديها خطط لفتح علامة تجارية مملوكة بشكل مستقل لـ "سيارات هالو" المتميزة. 

ستكون الأحجام أقل من عروض جنرال موتورز السائدة في البلاد، لكن مثل هذه السيارات تباع بهامش ربح أعلى مما يساعد على تبرير حالة العمل في مواجهة التعريفات الجمركية وتكاليف الاستيراد.

تقوم جنرال موتورز بأعمال كبيرة في الصين منذ سنوات حتى الآن، على الرغم من أن الغالبية العظمى من المبيعات كانت عبارة عن منتج محلي الصنع في مشاريع مشتركة مع الشركات الصينية. 

وباعت جنرال موتورز 2.9 مليون سيارة في الصين عام 2021، ولم يتم تصنيع أي منها في الولايات المتحدة.

وشهدت السنوات السابقة، في فترة ما قبل الجائحة، أرقامًا أعلى، حيث باعت الشركة أكثر من 4 ملايين سيارة في الصين في عام 2017. 

وكان أكثر من ربع هذه المركبات من طراز Buick، وهي علامة تجارية خدمت جنرال موتورز جيدًا في الصين.