خطط تويوتا تنكشف بسبب تسريب تصميمات

  • الخميس، 25 يونيو 2020 الخميس، 25 يونيو 2020
خطط تويوتا تنكشف بسبب تسريب تصميمات

تسربت تصميمات من مكتب براءات الاختراع الصيني تخص سيارتين جديدتين تخص شركة تويوتا اليابانية الرائدة.

وتتزامن الصور المسربة للطرازات مع التقارير الصادرة عن تعاون مرتقب بين تويوتا وسوبارو لتطوير منصة كهربائية جديدة كليا تخص سيارات متوسط الحجم وكبيرة.

ومن المنتظر أن يكون الطرازين الجديدين من تويوتا يعملان بالدفع الكلي وستحمل المنصة الجديدة اسم e-TNGA.

تعاون مثمر بين تويوتا وسوبارو 

ويتوقع خبراء السيارات أن يثمر التعاون بين تويوتا وسوبارو كثيرا خاصة وأن الشركتين يجمعان ما بين الخبرة في التوليد الكهربائي وكذلك الدفع الكلي.

وتخص الصور المسربة سيارتين لشركة تويوتا، الأولى كروس أوفر متوسطة الحجم بثلاثة مقاعد، فيما ستكون الثانية SUV مدمجة ولكن دون وجود أي مواصفات أخرى متوفرة عن الطرازين.


خطط تويوتا تنكشف بسبب تسريب تصميماتومن خلال التصاميم المسربة يمكن أن نتوقع أن تحل الكاميرات الجانبية بدلا من الكاميرات، أما مقابض الأبواب فستكون مخفية في الأغلب.

ويبدو من جاهزية التصميم أن السيارتين جاهزتان للإنتاج وقد نسمع عن أخبار صادرة من داخل تويوتا تخصهما قريبا.  

ويأتي ظهور التصميمات المسربة بعدما أعلنت تويوتا اعتزامها تدشين 10 سيارات استخدم في صناعتهم منصة جديدة خلال السنوات المقبلة.


خطط تويوتا تنكشف بسبب تسريب تصميماتوتأمل تويوتا في قدرتها على زيادة الإنتاج واحتلال مكانة أكبر في سوق السيارات الكهربائية والتي تعد مستقبل صناعة السيارات في العالم.

خطة تويوتا لما تبقى من 2020

يذكر أن تويوتا أكدت في تصريح مفاجئ للبعض أنها لا تفكر في تغيير خطتها وستفعل المستحيل لإنتاج ما لايقل عن 3 ملايين سيارة سنوياً رغم رضاء عدد كبير من الشركات الأخرى بالأمر الواقع وتغييرهم لخططهم لتخفيض الإنتاج في عام 2020.

يذكر أن انتشار فيروس كورونا المستجد تسبب في إغلاق مصانع مختلف شركات السيارات حول العالم بالإضافة إلى إغلاق صالات العرض وانهيار عمليات البيع وهو ما كبد الشركات خسائر فادحة.

وتعرضت بعض الشركات لخسائر هي الأكبر في تاريخها وهو ما جعل العديد منهم ينتهجون سياسة تسريح العمال وبأعداد وصلت إلى 20 ألف عامل مثل شركة نيسان اليابانية.

خسائر تويوتا بسبب كورونا

وعانت شركة تويوتا من تراجع مبيعاتها بشكل كبير لم يحدث من فترة طويلة بسبب استمرار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وانتشاره في العديد من دول العالم خاصة في أوروبا والولايات المتحدة.

وكشفت تويوتا في وقت سابق عن هبوط مبيعاتها في شهر مارس الماضي بنسبة 22.6% مقارنة بنفس الشهر في عام 2019 وهو ما يمثل ضربة قوية للشركة اليابانية الرائدة في صناعة السيارات.

وتعد شركة تويوتا أكثر صانعي السيارات مبيعات حول العالم بعدما باعت 2.8 مليون سيارة في عام 2019 متفوقة على الكثير الشركات العملاقة الأخرى.

ويترقب خبراء السيارات التقرير المالي الربع سنوي الذي ستصدره تويوتا خلال النصف الأول من شهر مايو المقبل لمعرفة مدى تأثر مبيعات الشركة بشكل عام.