رئيس تويوتا يصدم عشاق السيارات بتصريحاته عن تقنيات القيادة الذاتية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
رئيس تويوتا يصدم عشاق السيارات بتصريحاته عن تقنيات القيادة الذاتية
مقالات ذات صلة
خطة تويوتا في تطوير السيارات ذاتية القيادة
تويوتا تستعد لتطوير الخرائط للسيارات ذاتية القيادة
تويوتا تبدأ في تطوير الخرائط للسيارات ذاتية القيادة

يخشى أكيو تويودا رئيس شركة تويوتا اليابانية الشهيرة في مجال صناعة السيارات من فعالية تقنيات القيادة الذاتية وذلك بعد حادث مؤسف تعرض له أحد طرازات الشركة الذاتية خلال أولمبياد طوكيو 2020.

وقال رئيس شركة تويوتا إن الحادث المؤسف الذي تعرض له طراز "إي باليتي" ذاتي القيادة واصطدامه بأحد الرياضيين المعاقين بصرياً في نهاية شهر أغسطس الماضي جعل الشركة تعيد حساباتها بشأن تقنيات القيادة الذاتية.

ووجه رئيس شركة تويوتا اعتذاره للرياضي الذي لم تكن إصابته خطيرة لحسن الحظ وأصدر تصريحات خطيرة تخص هذا النوع من السيارات.

وذكر رئيس شركة تويوتا أنه لا يعتقد بأن سيارات القيادة الذاتية قادرة على توجيه نفسها في الطرق العادية بشكل واقعي وبالصورة المطلوبة بعد.

وشكك رئيس الشركة اليابانية في الصراع القائم بين شركات السيارات حول تقديم طرازات تقنيات القيادة الذاتية التي من المنتظر أن تصل إلى المستوى الخامس.

ويرى تويودا بأن شركات السيارات تواجه ضغوطاً كبيرة لتكون أول من يطلق سيارة تعمل بتقنيات القيادة الذاتية من المستوى الخامس.

ولا ترغب شركة تويوتا في التأثر بهذا الضغط ولذلك قررت الاعتراض على هذا السباق والخروج منه.

تويوتا تحلق في المستقبل بسيارات كهربائية بتقنية جديدة

وبرغم تصريحات رئيس تويوتا فإن الشركة تعمل على اختبار سيارة كهربائية بتقنية جديدة والتي ستمثل في حالة نجاحها ثورة في معدلات كثافة الطاقة والمدى والتكلفة وغيرها من أمور مهمة للغاية في عالم صناعة الطرازات الصديقة للبيئة.

وكشفت تويوتا بأنها تختبر نسخة معدلة من طراز LQ كونسيبت التي أطلقتها الشركة اليابانية في معرض طوكيو 2019 كسيارة تعتمد على الذكاء الاصطناعي والقيادة الذاتية.

كما شاركت LQ كونسيبت كذلك في إعلانات متعددة خلال دورة ألعاب طوكيو الأولمبية 2020 خلال استضافة العاصمة اليابانية لها.

وتؤكد تويوتا بأنها حصلت على الموافقات الرسمية من الحكومة اليابانية لبدء اختبارات بطاريات الحالة الصلبة تمهيداً لطرحها في الأسواق خلال السنوات الأربعة المقبلة.

ولا تعتبر تويوتا هي الشركة الوحيدة بين صناع السيارات التي اتجهت إلى تطوير بطاريات الحالة الصلبة إذ أن هناك العديد من الشركات الكبرى وعلى رأسها مرسيدس وبي إم دبليو التي تحاول التطور والتفوق في هذا المجال.

وكانت مرسيدس قد كشفت عن تصميمها لطراز eCitaro الجديد الذي لا يزال بعيداً عن مرحلة الإنتاج، فيما تعمل بي إم دبليو كذلك على الوصول إلى نتيجة نهائية لطرحها في الأسواق العالمية لبطاريات الحالة الصلبة بحلول عام 2025.

خطة بمليارات الدولارات 

وكشفت شركة تويوتا اليابانية الرائدة في مجال صناعة السيارات عن خطة عملاقة للاستثمار في مجال توريد وتطوير البطاريات الخاصة بالسيارات الكهربائية والهجينة.

وأعلنت تويوتا عن تفاصيل الخطة التي تستهدف استثمار حوالي 13.7 مليار دولار أي ما يوازي 51.4 مليار ريال سعودي بحلول عام 2030.

وباتت تويوتا واحدة من شركات السيارات العالمية التي تضع خطة لإنفاق مبالغ مالية هائلة كاستثمارات في مستقبل صناعة السيارات الكهربائية وذلك استعداداً لارتفاع الطلب المتوقع على هذه الطرازات الصديقة للبيئة.

وينتظر بأن تبني تويوتا 70 خطاً جديداً لإنتاج البطاريات الكهربائية بحلول نهاية العقد الجاري مع رفع معدلات توريد البطاريات من المصادر الخارجية.  

وكانت تويوتا قد أعلنت منذ عدة أشهر عن خططها لطرح حوالي 15 طراز كهرباي جديد كلياً حول العالم بحلول عام 2025.

وأوضحت تويوتا بأنها ستطلق 7 طرازات جديدة تحت سلسلة bZ الجديدة والتي قدمت أولى سياراتها في معرض شانغهاي للسيارات خلال شهر أبريل الماضي.

ومع الاستثمار الكبير لتويوتا في مجال السيارات الكهربائية فإنها لا تنوي حتى الآن التخلي عن طرازات محركات الاحتراق الداخلي خلال السنوات المقبلة بل ستدعمها بالتقنيات الهجينة لتحسين كفاءتها وصرفية الوقود الخاصة بها وتوفيرها بسعر تنافسي في الأسواق العالمية المختلفة.

فيما تعمل تويوتا على إجراء العديد من التحسينات لبطارياتها المختلفة وذلك لخفض تكلفة الإنتاج الخاصة بالسيارات الكهربائية.

وفي الوقت ذاته، تعمل تويوتا على تطوير بطارياتها الصلبة كذلك لتوفير معدلات مدى أكبر مع كثافة طاقة أعلى وذلك مقارنة ببطاريات ليثيوم أيون الحالية.

تويوتا بي زد الكهربائية تطلق 7 طرازات جديدة

وكشفت شركة تويوتا اليابانية الرائدة في عالم السيارات عن طراز كهربائي اختباري جديد باسم bZ4X خلال معرض شانغهاي للسيارات.

وأعلنت تويوتا بأن طراز BZ4X الكهربائي الاختباري الجديد يأتي تحت علامة تويوتا bZ التي ستكون متخصصة في مجال إنتاج السيارات الكهربائية.

وأوضحت تويوتا بأن اختصار Bz يعني ما وراء الصفر Beyond Zero وهو ما يشير إلى صفر انبعاثات كربونية.

وتطمح تويوتا لنشر سياراتها الكهربائية في قارة أوروبا والسوق الصيني الذي يعتبر الأكبر في العالم وكذلك في سوق الولايات المتحدة الأمريكية.

وتسعى شركة تويوتا لاستثمار اهتمام أوروبا وأمريكا والصين بإنشاء وتأسيس بنية تحتية لمحطات شحن السيارات الكهربائية وهو ما سيضمن إقبال قطاع الشراء على طرازاتها الكهربائية الجديدة.

وذكرت تويوتا تفاصيل عن خطتها المستقبلية التي تهدف إلى تقديم 70 طرازاً صديقاً للبيئة بحلول عام 2025 سيكون منها 15 طراز كهربائي منهم 7 طرازات بشعار علامة تويوتا bZ.

ومن جانبها، أشارت تويوتا بأنها عملت على تطوير وتصنيع طراز تويوتا bZ4X بالتعاون مع شركة سوبارو لتقديم السيارة التي تنتمي إلى فئة السيارات متعددة الاستخدامات SUV والتي تنطلق بنظام الدفع الكلي للعجلات AWD.

وينتظر بأن تبدأ تويوتا في إنتاج bZ4X في اليابان والصين أولاً على أن يتوسع إنتاجها ليشمل أوروبا وأمريكا وبعض الأسواق العالمية الأخرى في منتصف العام الجاري.