سام بيرد يقتنص الجولة الثانية من سباق الدرعية التاريخي

  • تاريخ النشر: الأحد، 28 فبراير 2021
سام بيرد يقتنص الجولة الثانية من سباق الدرعية التاريخي
مقالات ذات صلة
إطلاق النسخة الرقمية من رخصة القيادة في السعودية
مرور السعودية يكشف المهلة المسموح بها قبل إخراج السيارات المُصدرة
سيارات يفضلها الأمير محمد بن سلمان

اختتمت الجولة الثانية من سباقات الموسم السابع لبطولة الفورمولا إي للسيارت الكهربائية صديقة البيئة، التي تقام على أرض المملكة العربية السعودية التاريخية الدرعية، بمشاركة كبرى فرق العلامات التجارية الشهيرة للمرة الثالثة على التوالي، بتنظيم من وزارة الرياضة، وبالتعاون مع الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية.

سام بيرد يقتنص لقب الجولة الثانية من فورمولا إي الدرعية

استطاع السائق البريطاني المحنك سام بيرد من فريق جاغوار ريسينغ الحصول على لقب لجولة الثانية والمركز الأول في هذا السباق، وجاء في المركز الثاني خلفه السائق الهولندي روبن فراينز من فريق إينفيجين فيرجين ريسينغ.

وتوّج الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالله الفيصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، السائق البريطاني الفائز سام بيرد من فريق جاغوار بلقب الجولة المثيرة.

وحصل السائق الفرنسي جان إيريك فيرن من فريق دي أس تشيتاه على المركز الثالث، وكان السائق الهولندي المحنك وسائق فريق مرسيدس بنز "نيك دي فريز" قد استطاع أن يقتنص الفوز في الجولة الافتتاح من سباق الفورمولا إي الذي استمر على مدار يومين على مضمار الدرعية التاريخي، بمشاركة 24 سائقًا يمثلون 12 فريقًا من حول العالم من كبرى وأشهر العلامات التجارية.

ومن بعد السائق الهولندي لفريق مرسيدس بنز، جاء سائق فريق روكيت فنتوري ريسينغ السويسري إدواردو مونتارا، وفي المركز الثالث النيوزيلندي ميتش إيفانز من فريق جاغوار ريسينغ.

وانطلقت الجولة الأولى الافتتاحية من الموسم السابع لبطولة سباقات الفورمولا إي للسيارات الكهربائية بتنظيم أكثر من رائع من وزارة الرياضة السعودية، وبالتعاون مع الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية.

حضور مميز لولي العهد السعودي محمد بن سلمان

في مشهد رائع، نشرت بعض وكالات الأنباء السعودية والعالمية صورًا من حضور ولي العهد الأمير محمد بن سلمان للجولة الثانية من فعاليات منافسات الجولة الثانية لسباق السيارات الكهربائية العالمي فورمولا إي، الذي يقام على أرض الدرعية التاريخية للعام الثالث على التوالي.

واستقبل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، ومن بعدها تم عزف السلام السعودي الملكي الشهير، ومن ثم توجه ولي العهد إلى المنصة الرئيسية لمشاهدة السباق.

سعادة بالتنظيم وفخر بالدرعية

أبدى الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة السعودية سعادته البالغة باستضافة المملكة لجولة سباق فورمولا إي للعام الثالث على التوالي في الدرعية.

وقال الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل في تصريحات لوسائل الإعلام إن استضافة المملكة لهذا السباق العالمي للسنة الثالثة على التوالي يؤكد قدرة السعودية على تنظيم أكبر وأعرق المنافسات الرياضية العالمية.

وأضاف الأمير عبد العزيز أن الدعم غير المحدود الذي يقدم من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده يعكس قدرة المملكة واستعدادها التام لتنظيم أهم وأكبر المنافسات الرياضية والعالمية.

ونجحت المملكة العربية السعودية في تنظيم سباقات فورمولا إي بالدرعية خلال الموسمين السابقين بشكل رائع وحصلت على الكثير من الإشادات العالمية.

كما أكد وزير الرياضة السعودي أن المملكة تسعد بجميع المشاركين والجماهير سواء من داخل السعودية أو من خارجها من أجل حضورهم أجواء مليئة بالحماس والإثارة والتشويق.

وانطلقت سباقات فورمولا إي للسيارات الكهربائية في الدرعية لأول مرة في عام 2019 مع تواجد 24 متسابقاً يمثلون أكبر شركات السيارات العالم ومن أشهرهم بورش ومرسيدس والكثير من الشركات الأخرى.

الجدير بالذكر أن اللجنة المنظمة لسباقات بطولة العالم لفورمولا1 لعام 2021 أعلنت تعديل جدول روزنامة الموسم الجديد وذلك بسبب استمرار قيود السفر الدولي في عدة بلدان حول العالم.

وبرغم التعديلات في جدول سباقات فورمولا1 لعام 2021 فإن سباق جائزة السعودية الكبرى يحتفظ في ترتيبه بالجدول الرئيسي، ويظل السباق قبل الأخير في الموسم.

وتتأجل بداية انطلاق موسم فورمولا1 لعام 2021 لموسم واحد على إثر جائحة كورونا وتأثيرها على السفر الدولي.

وبسبب التأجيل، فإن سباق جائزة السعودية الكبرى سينظم في الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر 2021 بدلا من 26 إلى 28 نوفمبر المقبل.

فيما ينطلق موسم فورمولا لعام 2021 من حلبة البحرين في 28 مارس المقبل على أن يتم تأجيل السباق الافتتاحي المعتاد في أستراليا إلى نوفمبر بدلاً من مارس، كما تأجلت بقية السباقات لمدة أسبوع عن موعدها الأساسي.