شركة صينية تنقذ خطة فولكس فاجن لإنتاج بطاريات للسيارات الكهربائية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 21 مارس 2022
شركة صينية تنقذ خطة فولكس فاجن لإنتاج بطاريات للسيارات الكهربائية
مقالات ذات صلة
فولكس فاجن تتجه لإنتاج بطاريات سياراتها بنفسها
فولكس فاجن تكشف خطتها لإنتاج عدد ضخم لمصانع البطاريات الكهربائية
فولكس فاجن تخطط لانتاج مليون سيارة كهربائية بحلول 2023

أعلنت شركة صناعة السيارات الألمانية فولكس فاجن، إقامة مشاريع مشتركة مع شركة Huayou Cobalt الصينية ومجموعة Tsingshan للنيكل والكوبالت لتخطي عقبة ارتفاع أسعار المواد الخام المتعلقة بإنتاج بطاريات السيارات.

وقالت فولكس فاجن إنها ستقيم مشاريع مشتركة مع Huayou Cobalt الصينية ومجموعة Tsingshan حيث تسعى للوصول المباشر إلى إمدادات النيكل والكوبالت للسيارات الكهربائية في الصين، أكبر سوق للسيارات في العالم.

وأفاد موقع " silicon" البريطاني أن هذه الخطوة تأتي في وقت تتصاعد فيه أسعار المواد الخام منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير شباط.

وتنفق فولكس فاجن 30 مليار يورو (25 مليار جنيه إسترليني) لبناء شبكة من مصانع خلايا البطاريات في الوقت الذي تدخل فيه سوق السيارات الكهربائية المتنامي.

وقالت الشركة إنها وقعت مذكرة تفاهم مع Huayou و Tsingshan لمشروع مشترك في إندونيسيا، التي تمتلك 10 في المائة من احتياطيات خام نيكل اللاتريت في العالم.

نقص المواد خام

يركز المشروع على إنتاج المواد الخام من النيكل والكوبالت، وتوفير إمدادات تصل إلى 160 جيجاوات ساعة من البطاريات.

ويتوافق المشروع مع إنتاج سنوي يصل إلى حوالي 120 ألف طن من النيكل و 15 ألف طن من الكوبالت ، حسبما قالت شركة Huayou في تصريحات لبورصة شنغهاي.

ويعد المشروع المشترك الثاني مع Huayou في منطقة Guanxi بجنوب غرب الصين هو تكرير النيكل وكبريتات الكوبالت وإنتاج مواد الكاثود.

وقالت فولكس فاجن إن المشروع يهدف إلى تحقيق "مزايا تكلفة كبيرة" أثناء إنشاء سلسلة إمداد مستدامة.

وقالت الشركة الألمانية: "تهدف الشركتان إلى المساهمة في هدف المجموعة طويل الأجل المتمثل في خفض التكلفة بنسبة 30 إلى 50 بالمائة لكل بطارية".

وكانت شركة فورد الأمريكية قد أعلنت الأسبوع الماضي عن خطط لمشروع مشترك لخلايا النيكل في تركيا حيث تبني سلسلة إمداد بطاريات السيارات الكهربائية الخاصة بها.

ورفعت شركات صناعة السيارات بما في ذلك Tesla و BYD الصينية أسعار السيارات الكهربائية بسبب تكاليف المواد الخام.

وأعلنت فولكس فاجن أيضًا عن تحديث برنامج عبر الهواء لمجموعة سياراتها الكهربائية.

وقالت فولكسفاجن إن "برنامج تجميل"، المقرر وصوله في أبريل، سيحسن أنظمة مساعدة السائق والتحكم الصوتي ويطبق شحنًا أسرع قليلاً لبعض المركبات.