فولكس فاجن تكشف خطتها لإنتاج عدد ضخم لمصانع البطاريات الكهربائية

  • تاريخ النشر: الخميس، 18 مارس 2021
فولكس فاجن تكشف خطتها لإنتاج عدد ضخم لمصانع البطاريات الكهربائية
مقالات ذات صلة
صدمة في فولكس فاجن بسبب تقليد شركة صينية لأيقونتها الشهيرة
فولكس فاجن تستعد لغزو أوروبا
فولكس فاجن تطمح في نجاحات كبيرة بأكبر أسواق العالم في 2021

كشفت مجموعة فولكس فاجن عن امتلاكها لخطة لبناء شبكة مصانع خاصة بها لإنتاج خلايا البطاريات الكهربائية في أوروبا.

وذكر توماس شمال مدير قطاع التقنيات في شركة فولكس فاجن بأن المجموعة الألمانية العملاقة تبحث عن إنشاء 5 مصانع أخرى لإنتاج البطاريات الكهربائية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من التقنيات الأساسية لصناعة السيارات الكهربائية.

كما تخطط فولكس فاجن لتوسيع القدرة الإنتاجية في مصنع زالتسجيتر كذلك ليضاعف من إنتاجيته وتصنيعه للبطاريات الكهربائية.

فيما أعلنت فولكس فاجن بأن موقع سكيلفتيا في شمال السويد سيكون هو الثاني لفولكس فاجن لإنتاج خلايا البطاريات.

فيما ستتعاون فولكس فاجن كذلك مع شركة نورثفولت السويدية من أجل العمل معاً على إنتاج البطاريات.

وتأمل فولكس فاجن أن تتوسع في هذا الأمر حتى تحقق الاكتفاء الذاتي لإنتاج البطاريات الكهربائية خاصة مع تزايد عدد الإنتاج الكبير في السيارات الكهربائية.

فولكس فاجن تستعد لغز أوروبا

الجدير بالذكر أن مجموعة فولكس فاجن العملاقة لصناعة السيارات أعلنت أنها تخطط لشراكة مع شركات الطاقة من أجل غزو أوروبا وبناء الكثير من شبكات الشحن السريع للسيارات الكهربائية.

وكشفت فولكس فاجن بأنها ترغب في إنشاء ما يقرب من 18 ألف نقطة شحن سريع للسيارات الكهربائية في أوروبا بحلول عام 2025.

وأوضحت فولكس فاجن بأن هذا العدد لن يكون كامل مخططها ولكنه الثلث فقط من الإجمالي التي ترغب في إنشائه في البلاد المختلفة لقارة أوروبا.

وذكرت فولكس فاجن بأنها تعاونت مع سلسلة محطات الوقود لمجموعة بريتش بتروليم البريطانية بالإضافة لأكثر من شركة طاقة أخرى سواء في إسبانيا أو إيطاليا وكذلك ألمانيا.

وكشفت فولكس فاجن بأن مخططها من التعاون مع بريتش بتروليم البريطانية هو تركيب حوالي 8 آلاف محطة للشحن السريع على أن تواصل العمل مع بقية الشركات لإنشاء وتركيب باقي نقاط الشحن السريع.

وذكرت فولكس فاجن بأن نقاط الشحن السريع التي ستقوم بتركيبها وإنشائها بسعة 150 كيلوواط.

وتركز فولكس فاجن في المرحلة الأولى على تنفيذ وإنشاء هذه المحطات في كل من ألمانيا وبريطانيا على أن تنتقل بعد ذلك إلى إسبانيا وإيطاليا وغيرها من الدول الأوروبية.

بعد ارتفاع طلب السيارات الكهربائية: فولكس تقدم شاشة واقع معزز

تحاول المجموعة الألمانية العريقة لصناعة السيارات فولكس واغن من تقديم طرازات كهربائية صديقة للبيئة بتكلفة منخفضة وإمكانيات عالية على صعيد الأداء والتصميم الفاخر، ويا لها من معادلة صعبة!

وبالرغم من صعوبة تقديم مستوى فخامة ورفاهية عال بدون أن ترتفع التكلفة الأصلية للسيارة، إلا أن فولكس واغن استطاعت تنفيذ هذه الاستراتيجية في أحدث طرازاتها الكهربائية ID 3 وطراز ID 4.

حيث أضافت الشركة الألمانية على طرازات ID 3 وID 4 شاشة رؤية علوية بتكنولوجيا الواقع المعزز، والتي حتى فترة قريبة كنا نراها في أكثر السيارات رفاهية وفخامة التي تمتلك سعرًا مرتفعًا، وذلك بالتعاون مع عملاق هذه الصناعة كونتيننتال.

وظيفة شاشة الواقع المعزز في طرازات ID 3 وطراز ID 4

ستقوم الشاشة بتوفير وعرض كافة البيانات الهامة لسيارات ID 3 وطراز ID 4 على الزجاج الأمامي للمركبة ستنقسم إلى جزئين في كل نافذة .

وستعرض الصور من خلال الاعتماد على وحدات توليد الصور داخل شاشة القيادة بإضاءة مذهلة تعتمد على تكنولوجيا الـ LED الحديثة.

وسيقوم الجزء الأول من الشاشة بعرض معلومات مساعدة السائق، مثل مقدار الرؤية، أنظمة الملاحة لتحديد الطرق من خلال أسهم تشبه التي نراها في ألعاب السيارات الإلكترونية على مسافة افتراضية محددة مسبقًا تصل إلى 10 متر.

وفي الجزء الثاني ستقوم شاشة الواقع المعزز بعرض باقي بيانات السيارة، مثل السرعة، حالة الطريق، على مسافة افتراضية تصل إلى 3 متر تقريبًأ.

كما ستقوم الشاشة بإظهار خط أحمر اسفل زجاج السيارة أمام سائقها من خلال نظام مثبت السرعة المتكيف، الذي يصدر تحذيرات للسائق من خطر اقتراب السيارات الأخرى من حوله.

نجاحات تنتظر فولكس واغن في 2021

تتوقع مجموعة فولكس واجن الألمانية العملاقة في مجال صناعة السيارات أن تحقق نمواً مرضياً لها في عام 2021.

وذكر ستيفان فولينشتاين رئيس مجموعة فولكس واجن في الصين بأن الشركة تتوقع نمواً كبيراً في السوق الصيني الذي يعتبره الكثير من خبراء السيارات السوق الأكثر أهمية في العالم.

وأوضح فولينشتاين بأن فولكس فاجن تنتظر نمو أسرع في السوق الصيني في عام 2021 مقارنة بالأعوام السابقة وخاصة 2020 الذي تأثر كثيراً بسبب جائحة كورونا.

ووصف فولينشتاين بأن الصين تمكنت من هزيمة كورونا ولم تجعل الجائحة تتمكن من شل صناعة السيارات فيها.

ويرى فولينشتاين بأن الصين استطاعت أن تواجه التراجع الاقتصادي قصير المدى الذي جاء بسبب النزاع التجاري مع الولايات المتحدة الأمريكية خلال عام 2018.

وفي السياق ذاته، يرى راينر سايدل نائب رئيس فولكس فاجن في الصين بأن نمو سوق السيارات سيتوازى مع النمو الاقتصادي في البلاد والذي يتوقع بأن يكون أكثر من 8% من إجمالي الناتج المحلي في عام 2021.

ومن ناحية أخرى، أعلنت مجموعة فولكس فاجن عن توقعاتها بزيادة حصتها في سوق السيارات العالمي خلال عام 2021.

وذكرت المجموعة الألمانية العملاقة أنها تتوقع رفع حصتها السوقية في عام 2021 بنسبة 0.5% وهو ما سيجعلها تصل إلى نسبة 8.6% من إجمالي السوق العالمي للسيارات.

سبب الزيادة المتوقعة

وأوضحت الشركة أنها تخطط لرفع حصتها بعد زيادة الطلب من جديد على سيارات مجموعة فولكس فاجن بعد تخطي أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" الذي أصاب أسواق السيارات العالمية بحالة تشبه الشلل لشهور في بداية 2020.

كما كشفت فولكس فاجن أن الطلبات المؤجلة وصلت للثلث خلال شهر أكتوبر الماضي مقارنة بالشهر نفسه من عام 2019.

ارتفاع الطلب على الطرازات الهجينة والكهربائية

وأشارت المجموعة الألمانية العملاقة في عالم السيارات أن الطلب يزداد بشكل كبير على السيارات الهجينة، فيما يرتفع الإقبال على السيارات الكهربائية كلياً بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة وخاصة بعد استمرار الحوافز على شرائها.