موستانج تعطل خطة فورد لإنتاج سيارات كهربائية جديدة

  • تاريخ النشر: الأحد، 12 ديسمبر 2021
موستانج تعطل خطة فورد لإنتاج سيارات كهربائية جديدة
مقالات ذات صلة
فورد تعطل عمليات الإيجار لجميع سياراتها الكهربائية في أمريكا
فورد تفتح خزائنها لإنتاج مليوني سيارة كهربائية سنويًا
بايدن يطلق خطة بقيمة 3 مليارات دولار لإنتاج بطاريات السيارة الكهربائية

حققت Ford Mustang Mach-E نجاحًا كبيرًا منذ أن بدأت Blue Oval في قبول الحجوزات مرة أخرى في أواخر عام 2019.

وأفاد موقع "carbuzz" الأمريكي أن فورد اتخذت قرارًا جريئًا بتسمية وتصميم أول سيارة كهربائية إلى أعلى بعد طرازها الأكثر شهرة، وهو موستانج، حيث أتى هذا الرهان ثماره وما زال يفعل ذلك.

ويشهد اثنان آخران من المركبات الكهربائية القادمة تأجيل إطلاقهما من أجل تعزيز إمدادات Mach-E.

وأكدت مجلة أخبار السيارات من مذكرة داخلية لشركة فورد أن تواريخ بدء الإنتاج لسيارات إكسبلورر الكهربائية بالكامل ولينكولن أفياتور الرياضية متعددة الاستخدامات قد تأخرت لمدة 18 شهرًا تقريبًا، حيث كانت الخطة هي جعلهما يعبران خط التجميع في منتصف عام 2023.

ولن يحدث ذلك حتى أواخر عام 2024، بالإضافة إلى ذلك، لن يتم تصنيع أي من المركبات في مصنع Cuautitlan التابع للشركة بالمكسيك حيث تم بناء Mach-E. هذه المساحة الأرضية مطلوبة لمزيد من Mach-Es. كما أبلغت المذكرة الموردين أن على فورد تحديد المصنع الذي سيتم تخصيص إنتاج له من طراز Explorer و Aviator EV..

ومن جانبها أكدت ليزا دريك، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة Ford North America، خططًا لجعل Cuautitlan منشأة Mach-E فقط، حيث تريد فورد زيادة حجم الإنتاج إلى 200000 وحدة سنويًا بحلول عام 2023.

وقالت دريك: "لقد فكرنا سابقًا في بناء سيارة كهربائية إضافية هناك في كواوتيتلان، لكن أولويتنا الأولى الآن هي توسيع نطاق إنتاج Mach-E بالنظر إلى هذا الطلب".

وأضافت الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة Ford North America: "نظام الإنتاج لدينا مرن جدًا من حيث التصميم، وسنستخدم العديد من المصانع في أمريكا الشمالية بينما نبني تشكيلة أمريكا الشمالية المستقبلية."

ومن المقرر أن تعمل Ford مع الموردين لتعزيز الإمدادات من مكونات Mach-E الهامة مثل خلايا البطارية وأنظمة القيادة الكهربائية، كما يوجد مصنع Mach-E ثان في الصين ولكنه مخصص لهذا السوق فقط.

وتسعى فورد في هذا العام لبيع حوالي 60،000 Mach-Es على مستوى العالم.