«تويوتا» توقف الإنتاج في مصنعين باليابان بسبب نقص الإمدادات

  • تاريخ النشر: الخميس، 09 ديسمبر 2021
«تويوتا» توقف الإنتاج في مصنعين باليابان بسبب نقص الإمدادات
مقالات ذات صلة
«تويوتا» تخفض الإنتاج في اليابان في الربع الثاني بسبب مشاكل الإمداد
نقص حاد في إنتاج جنرال موتورز بسبب نقص الإمدادات
هوندا تخفض إنتاجها إلى 40% في اليابان بسبب مشاكل الإمداد

أعلنت شركة تويوتا عن إيقاف الإنتاج في مصنعين من مصانعها باليابان بسبب نقص الإمدادات، ومن المحتمل أن يعني التعليق لمدة ثلاثة أيام انخفاضًا في إنتاج 3500 مركبة.

قال متحدث باسم تويوتا لوكالة رويترز للأنباء اليوم الخميس إن تويوتا أوقفت الإنتاج في مصنعين في اليابان بسبب نقص الإمدادات، ويعني التوقف عن الإنتاج أن تويوتا لا يمكنها العودة إلى عملياتها العادية في ديسمبر كما خططت في الأصل.

كانت شركة صناعة السيارات قد قالت سابقًا إنها تأمل في العودة إلى الإنتاج الطبيعي لأول مرة منذ سبعة أشهر في ديسمبر، بعد أن عطل نقص الإمدادات الإنتاج.

وقال المتحدث لوكالة رويترز إن الإنتاج في المصانع توقف يوم الأربعاء ومن المتوقع أن يستمر التعليق لمدة ثلاثة أيام تقريبا، مضيفا أن ذلك جاء بسبب تعطل سلسلة التوريد في اليابان فضلا عن نقص العمالة في فيتنام بسبب وباء كوفيد -19.

وقال المتحدث الرسمي إن الشركة تتوقع انخفاضًا في إنتاج 3500 سيارة من التوقف لكنها ستحافظ على هدفها لإنتاج تسعة ملايين سيارة في جميع أنحاء العالم خلال السنة المالية المنتهية في 31 مارس.

قال متحدث باسم تويوتا لرويترز يوم الخميس إن تويوتا أوقفت الإنتاج في مصنعين في اليابان بسبب نقص الإمدادات.

تويوتا تعاني بسبب نقص الإمدادات

لا تعد تلك السابقة الأولى التي تواجه فيها شركة تويوتا أزمة إنتاج بسبب نقص الإمدادات، ففي أكتوبر الماضي كانت الشركة أعلنت إنها ستقلل بنحو 40% من السيارات والشاحنات حول العالم نتيجة المضاعفات الناجمة عن نقص رقائق الكمبيوتر وقيود كوفيد -19 التي تؤثر على إنتاج قطع الغيار في جنوب شرق آسيا.

كان هذا الشهر الثاني على التوالي الذي تقوم فيه شركة تويوتا، أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم من حيث عدد السيارات والشاحنات المباعة، بخفض الإنتاج بسبب النقص والوباء، إنها أحدث علامة على أن صناعة السيارات قد تتعثر بسبب نقص الرقائق حتى عام 2022.

وقالت تويوتا حينها في بيان إنها تتوقع إنتاج 330 ألف سيارة أقل في أكتوبر مما كانت تخطط له في السابق.

وأنه من المحتمل أن تشهد عملياتها في أمريكا الشمالية انخفاضًا في الإنتاج بمقدار 60 ألف إلى 80 ألف سيارة في أكتوبر.

 كما قالت الشركة أيضًا إن الإنتاج العالمي في سبتمبر سينخفض ​​بنحو 70 ألف سيارة عن أهداف الإنتاج التي تم تخفيضها سابقًا.

قال صانع السيارات: "تشمل الأسباب الرئيسية لتعديل الإنتاج تراجع العمليات في العديد من الموردين المحليين بسبب الانتشار المطول لـ Covid-19 في جنوب شرق آسيا وتأثير إمدادات أشباه الموصلات الأكثر إحكامًا".

وأكمل: "على الرغم من أن مصانعنا وموردينا يتخذون إجراءات صارمة للحجر الصحي والتطعيم استجابةً للوباء في جنوب شرق آسيا ، إلا أن انتشار عدوى Covid-19 لا يزال غير متوقع ، مما يجعل من الصعب مواصلة العمليات بسبب الإغلاق في مواقع مختلفة."