• شكراً لاشتراكك، ستصل آخر المقالات قريباً إلى بريدك الإلكتروني

  • ألفا روميو ومتحف الأحلام
    19 صورة

    ألفا روميو ومتحف الأحلام

    تخليداً لإرث الصانع الإيطالي العريق

    كونها عُرفت منذ نشأتها في العام 1910 وحتى اليوم رمزاً من رموز الحرفية والأناقة الإيطالية الممزوجة بالرغبة الجارفة في تقديم أداء أسطوري النفحة، كان لا بد لـ ألفا روميو أن تخلد تاريخها المكلّل بالمجد من خلال متحف يكون شاهداً على فصل مثير من فصول العظمة الإيطالية في مجال فن التنقل على أربع عجلات.

    بذلك وتزامناً مع إعادة إطلاق نفسها كصانع يُنتج سيارات تندفع حصراً بالعجلات الخلفية (أو بالعجلات الأربع مع تفضيل للمحور الخلفي) أعادت ألفا روميو افتتاح متحفها في أريسي، إيطاليا بعد تطويره.

    وتُطلق ألفا روميو على متحفها هذا تسمية "محركات الوقت – متحف ألفا روميو التاريخي"، علماً أنها افتتحته بالتزامن مع حصولها على مقر جديد يشمل مضماراً للاختبار وكذلك مركز تسليم للعملاء ومركز انتظار كلها تحمل قيم العلامة المستمرة منذ 105 أعوام.

    وتجدر الإشارة إلى أنّ  المتحف كان قد أغلق أبوابه في 2009 بعد تحطيم مصنع ألفا روميو الذي يشاركه المكان، ولكن ألفا روميو كانت قد عيّنت في العام 2013 المهندس المعماري بنيديتو كاميرانا لإعادة تصميم المتحف لتبدأ أعمال البناء في صيف العام 2014، ويُفتتح المتحف بعدها في صيف العام 2015.

    بعد تجديده، أصبح المتحف متاحاً للزوّار من العامة بعد أن كان يتطلب شروطاً خاصة لزيارته، ويتضمن 69 من أكثر سيارات ألفا روميو تميزاً وتشمل سيارات السباقات، وسيارات الطرقات موزّعة على مساحة 3 طبقات.

    وتأتي الطبقات منظمة بشكلٍ منطقي حسب ثلاثة شعارات، الأولى الجمال أو "بيلا"، وتشمل السيارات الاختبارية وسيارات الأفلام والسيارات المُصمّمة من قبل دور التصميم كـ بينينفارينا، وفي الطابق الثاني تعرض ألفا روميو السيارات طبقاً لمعيار السرعة "فيلوشيتا"، والذي يعرض سيارات ألفا روميو الأسطورية في مجال السباقات، أما الطابق الثالث والأخير فيتضمن خطاً زمنياً يبدأ بأول سيارات ألفا روميو وصولاً إلى الطرازات التي أُنتجت في العام 2010.

    وكونه تاريخ طويل يحتوي على عدد كبير جداً من السيارات التي يصح وصفها بأنها "ساحرة ذات عجلات أربع" فإنه من الصعب علينا أن نستعرضها جميعاً، لذا قررنا أن نختار أبرز هذه السيارات التي يمكن لزوّار المتحف مشاهدتها وهي على الشكل التالي:

    ألفا روميو تيبو 33 سترادالي

    تُعتبر الفاروميو تيبو 33 سترادلي واحدة من أجمل السيارات الرياضية التي أُنتجت عبر التاريخ. وبما أنّ الصانع الايطالي حصر إنتاج الفئة المرخّصة منها للسير على الطرقات بـ 18 نسخة فقط، وتتمتع السيارة بمحرك من ثماني أسطوانات سعة 2.0 ليتر يولّد قوة 230 حصان يتميز بقدرته على الدوران حتى سرعة 10,000 دورة في الدقيقة ليمكّن السيارة من الإنطلاق الى سرعة 100 كلم/س خلال 5.5 ثواني، ثم الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 260 كلم/س، علماً أنّ الوزن العام للسيارة لا يزيد عن 700 كلغ.

    ألفا روميو دويتو

    وُلدت دويتو في العام 1966 كبديلة لطراز جوليا سبايدر، وتشاركت العديد من مكوّناتها مع جوليا 105 طراز العام 1963. وإن كان هذا الأمر لم يرق للجميع، فإنّ الخطوط الخارجية، والتي رسمها باتيستا فارينا بنفسه، كانت ساحرة، كما وتُعتبر دويتو آخر سيارة عمل المصمم الإيطالي الأسطوري باتيستا على رسمها قبل أن يتركنا ويرحل في نفس العام.

    ألفا روميو 75

    إخترنا هذه السيارة لأنها كانت آخر طراز يندفع بالعجلات الخلفية قبل أن تعود جوليا الحالية وتحيي هذا التقليد من جديد لدى ألفا روميو، وذلك رغم أنها لم تتمتع بنفس النجاح الذي عرفته حفيدتها 156 التي ملأت الدنيا وشغلت الناس بفضل خطوطها الرائعة عندما وصلت إلى الأسواق في تسعينات القرن الماضي.

     

    فادي تقي الدين

    عشق السيارات وقيادتها الرياضية دفعت فادي لترك اختصاصه في مجال إدارة الموارد البشرية والتفرغ للكتابة عما يحلو له وصفها بالساحرة ذات العجلات الأربع، أي السيارة، ورغم الخبرة الكبيرة التي اكتسبها في عالم الصحافة، لا يزال فادي يرى نفسه ذاك الفتى المفتون بالسيارات ومتابعة أخبارها، فهو دائماً يخشى أن يتحول الشغف ...إلى مجرد مهنة.

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات