إنشاء محاكاة لبعثة الإمارات إلى المريخ 2117 بواسطة الميتافيرس

سيتعاون مركز محمد بن راشد للفضاء و Bedu على التفكير والتطوير الإبداعي وتصور عناصر 2117 ميتافيرس.

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 سبتمبر 2022
إنشاء محاكاة لبعثة الإمارات إلى المريخ 2117 بواسطة الميتافيرس
مقالات ذات صلة
«طيران الإمارات» في دبي تطلق NFTs وتجارب في ميتافيرس
ألونسو يستعد لسباق سنغافورة بإستخدامه لجهاز محاكاة
في أي عام تم إنشاء شركات السيارات التالية؟

تم الاتفاق على عمل تعاون مشترك بين مركز محمد بن راشد للفضاء وبين مركز  Bedu على التفكير والتطوير الإبداعي وتصور عناصر 2117 ميتافيرس، حيث سيتم بناء محاكاة لبعثة الإمارات العربية المتحدة إلى المريخ عام 2117 في منطقة ميتافيرس.

فقد أعلن مركز محمد بن راشد لعلوم الفضاء (MBRSC) في دبي عن دعمه لتطوير تقنية الميتافيرس، سيقود المشروع Bedu، مزود حلول وتقنيات Web3 والذي يقه مقره دبي.

سيشهد التعاون شراكة بين المنظمتين لبناء تجربة ميتافيرس فريدة للكوكب الأحمر المريخ، والتي ستشمل التعاون في التفكير، والتطوير الإبداعي، وتصور عناصر ميتافيرس 2117.

من خلال سلسلة من ورش العمل وجلسات الإستراتيجية، سيساهم BEDU بخبرته، والتي ستشمل تجارب افتراضية تلتقط أحاسيس التواجد في الفضاء ووطأة أقدام البعثة على أرض المريخ، بالإضافة إلى خلق الوعي حول تحديات الاستكشاف والاستعمار للكوكب الأحمر التي تواجهها البعثة عند الوصول.

قال عدنان الريس، مدير برنامج المريخ 2117، في مركز محمد بن راشد للفضاء: "بينما نضع نصب أعيننا أكثر من أي وقت مضى على وجهات أكثر تحدياً للاستكشاف مع البشر والروبوتات، ستكون الأفكار المبتكرة والتفكير المستقبلي أمراً بالغ الأهمية لمساعدتنا على الوصول إلى معالم جديدة."

سيعمل مركز محمد بن راشد للفضاء عن كثب مع مكتب تطوير المباني في أبوظبي لتوجيه التطوير، بما في ذلك تقديم الاستشارات وتبادل البيانات والمعلومات حول الفضاء والمريخ بالإضافة إلى تشكيل لجنة توجيهية لرصد التقدم.

كما سيوفر مركز Bedu لمركز محمد بن راشد للفضاء الاستشارات والخدمات الاستشارية في مجالات مثل الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) و Web3 و ميتافيرس.

قال أمين الزرعوني، الرئيس التنفيذي لشركة Bedu: "إن الإمارات العربية المتحدة معروفة في جميع أنحاء العالم بأنها رائدة في العديد من المجالات، لذا نحن متحمسون للشراكة مع مركز محمد بن راشد للفضاء ويشرفنا أن نلتقط هذه المغامرة الساحرة للنجوم باستخدام قوة أحدث وأكبر التقنيات الموجودة هنا على الأرض وهي الميتافيرس".

وأضاف: " مع رحلة 2117 إلى المريخ نطمح إلى تقديم تجربة مدفوعة بالكامل من ميتافيرس تركز على خلق فرص لا نهاية لها لكل من الأفراد والمؤسسات ".

يذكر أنه تخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإنشاء "مدينة صغيرة" ومجتمع على سطح المريخ خلال المائة عام القادمة كجزء من استراتيجية فضائية طموحة تم الكشف عنها.

أطلق مشروع مارس 2117 نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على هامش القمة العالمية للحكومات، ومن المقرر تطويره وتنفيذه بالشراكة مع كبرى مؤسسات البحث العلمي الدولية.