المكسيك تنقذ صناعة السيارات والعمال في خطر

  • تاريخ النشر: الجمعة، 15 مايو 2020
المكسيك تنقذ صناعة السيارات والعمال في خطر
مقالات ذات صلة
بنتلي تنقذ 6 آلاف سيارة بنتايجا من خطر الحريق
انتشار صناعة السيارات الكهربائية لن يؤثر على عمال المصانع
صناعة السيارات تواجه تحديات في ما يتعلق بالعمال الروس

يبدو أن المجلس العام للصحة في المكسيك يعتزم جدياً السماح لقطاع تصنيع السيارات بالعودة للعمل وفتح المصانع مرة أخرى مع اتباع الإجراءات اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19". 


وتأتي هذه الخطة بعدما قررت الحكومة المكسيكية إيقاف الأنشطة الاقتصادية غير الأساسية وعلى رأسها صناعة السيارات بعدما أعلنت حالة الطوارئ الصحية يوم 30 مارس الماضي. 



وتتحرك المكسيك بالتوازي مع وضع الشركات في قارة أمريكا الشمالية بشكل عام خطط قريبة المدى لاستئناف إنتاجها مرة أخرى ولكن بشكل حذر حتى لا ينتشر فيروس كورونا بين عمالها. 


ولكن المثير في الأمر هو أن المكسيك لا تزال تعاني بشدة من انتشار فيروس كورونا الذي يتفشى بشكل كبير وواسع في البلاد. 


وتعاني المكسيك من انتشار فيروس كورونا بعدما تعلن متوسط 353 حالة وفاة جديدة يوميا وهو ما يجعل إجمالي عدد الوفيات هناك حوالي 4 آلاف حالة. 



فيما تتزايد أعداد الوفيات في المكسيك بعدما وصلت إلى ما يقرب من 38500 حالة فيما أقر نائب وزير الصحة في البلاد بأن الرقم الحقيقي للإصابات قد يصل إلى ثمانية أضعاف الرقم المعلن. 



ويعتقد البعض بأن قرار المكسيك بإعادة استئناف العمل في مصانع السيارات بمثابة تضحية بالعمال خاصة وأن فيروس كورونا لا يزال ينتشر بشكل واسع هناك.