بالتعاون مع هيونداي: حانت اللحظة لتحول السيارات المستقبلية إلى واقع

  • تاريخ النشر: السبت، 31 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 25 أبريل 2021
بالتعاون مع هيونداي: حانت اللحظة لتحول السيارات المستقبلية إلى واقع
مقالات ذات صلة
هيونداي تكشف عن معلومات مهمة تخص باليسيد وسوناتا
اكسنت اكسسوارات 2021
أسماء شركات وطرازات السيارات ومعانيها باللغة العربية

كشفت شركة "أوتو ديسك" عن تعاون مرتقب مع الشركة الكورية العريقة لصناعة السيارات هيونداي، يتضمن خطة كبيرة خاصة بالطراز المستقبلي الاختباري من العملاق الكوري "إليفيت".

وتتضمن الخطة تحويل النموضج المستقبلي "هيونداي إليفيت" إلى سيارة إنتاجية في الواقع الملموس، يمكن الاعتماد عليها في العديد من المجالات.

طراز هيونداي إليفيت المستقبلي

في وقت سابق أعلنت شركة هيونداي موتورز الكورية الجنوبية عن تطوير مركبة مستقبلة قد تكون بمثابة ثورة في عالم الصناعة، وكانت النتيجة "إليفيت".

وتعمل هيونداي على إنشاء مركبات "إليفيت" مستقبلية يمكنها السير في أكثر الأماكن والطرق الوعرة وكذلك أصعب الظروف البيئية.

وتطور هيونداي سيارة تشبه الرجل الآلي لها عجلات تتحول إلى أذرع ضخمة للسير على التضاريس الصعبة وذلك ما كشفت عنه للمرة الأولى في معرض للإلكترونيات الاستهلاكية في عام 2019.

وكشفت في وقتها هيونداي أن نائب رئيس الشركة جون سوه هو من يشرف بنفسه على تطوير هذا النموذج الذي يجمع ما بين المركبات الآلية والسيارات في آن واحد.

وبرغم صدور لقطات فيديو تخيلية عن عمل الروبوت الآلي من هيونداي فإن الشركة لم تعلن عن جدول زمني يمكن بعده رؤية هذه المركبات المستقبلية على أرض الواقع.

ولكن من المؤكد أن مركبة هيونداي المستقبلية ستبنى على منصة كهربائية يمكن أن يتم العديل في أجسامها بأشكال مختلفة لتلبية مختلف الاحتياجات، وهذا ما ستفعله شركة "أوتو ديسك".

وفي هذا السياق صرح المدير المؤسس لاستوديو نيو هورايزون التابع لشركة هيونداي جون سوه قائلًا "يساعد التصميم التوليدي العقل البشري على توسيع نطاق الإحتمالات، فمن خلاله يمكن لمصمم أو مهندس واحد أن يمر بالعشرات أو المئات من تكرارات التصميم المختلفة. لذا فهو يتمكن من رؤية الأشياء التي ربما لم يفكروا فيها بطريقة أخرى، إلى جانب معالجة المشكلات المعقدة، وهو ما يعني أنه لا يزال للإنسان دور مهم للغاية في تشكيل إتجاه التصميم".

هيونداي تستمر في دورها المجتمعي في الشرق الأوسط

وكانت الشركة الكورية العريقة لصناعة السيارات هيونداي قد أعلنت في وقت سابق عن تقديم 24 مركبة فريدة من أجل دعم هيئة الهلال الأحمر السعودي طبيًا لمواجهة انتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

هيونداي ومساهمة خاصة لهيئة الهلال الأحمر السعودي

وقدمت الشركة الكورية العريقة 24 مركبة بأنواع مختلفة، تضمنت 20 سيارة مخصصة للإسعاف، و4 مركبات أخرى خاصة بالدعم الطبي لهيئة الهلال الأحمر السعودي، ومن ضمن المركبات المقدمة شركة هيونداي طراز H1.

هيونداي والهلال الأحمر السعودي في مواجهة كورونا

أكدت هيونداي أن هذه الخطوة جاءت كجزء من المسؤولية الاجتماعية التي تقع على عاتقها لمساعدة أبطال خطوط الدفاع في الصفوف الأولى من كوادر طبية.

وأوضحت هيونداي أنها تقدر المجهود الطبي الجبار الذي يبذله الأطباء لاحتواء هذه الأزمة العالمية وسيعمل وكلاء هيونداي بالمملكة العربية السعودية، شركة الوعلان للتجارة وشركة محمد يوسف ناغي للسيارات وشركة المجدوعي للسيارات على تسليم سيارات الإسعاف والمركبات مباشرةً لهيئة الهلال الأحمر في المملكة العربية السعودية.

تصريحات نائب رئيس هيونداي للشرق الاوسط وأفريقيا

في هذا السياق صرح نائب رئيس هيونداي للشرق الاوسط وأفريقيا بانغ سون جيونغ قائلًا "هناك أهمية قصوى لهذا الأمر الذي يحتاج إلى تكاتف وتعاون الجميع عالميًا".

وأوضح "لطالما كانت الرعاية الإنسانية والمسئولية المجتمعية دائماً في صميم رؤية وكلاء هيونداي بالمملكة، لخدمة مجتمعهم لذا لم يكن لدينا اي تردد في المبادرة مع وكلاء هيونداي بالمملكة  خلال هذه الظروف، ونحن فخورون بما يقدمونه  لهيئة الهلال الأحمر بالمملكة العربية السعودية".

وأشار "تأتي هذه المساهمة  لإحداث أثر إيجابي في أوساط المجتمع السعودي،  ونأمل أن تسهم هذه المبادرة في دعم تحقيق السلامة لمواطني المملكة العربية السعودية. ونعتقد أننا بالتعاون والعمل معا يمكننا التغلب على أي شيء، ونأمل أن تنتهي الجائحة قريبا ليتمكن الناس من العودة إلى حياتهم اليومية".