دراسة بريطانية تكشف الوقت المثالي لتنظيف السيارة لتفادي أمراض الشتاء

  • تاريخ النشر: الجمعة، 12 نوفمبر 2021
دراسة بريطانية تكشف الوقت المثالي لتنظيف السيارة لتفادي أمراض الشتاء

وفقًا لطبيب عام بارز في المملكة المتحدة، فإن السائقين الذين لا ينظفون سيارتهم بانتظام يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض هذا الشتاء بسبب نمو البكتيريا وانتشارها.

ووجهت دراسة بريطانية عن موقع "glasgowlive" البريطاني تحذيرًا صارخًا للسائقين قائلاً إنه إذا لم يحافظوا على نظافة سياراتهم، فقد يكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض الشتاء.

وصرحت طبيبة التلفزيون البريطاني، سارة جارفيس، أن ترك القمامة متناثرة حول السيارة يمكن أن يؤدي إلى نمو وانتشار البكتيريا، والتي يمكن أن تسبب المرض بعد ذلك.

وأوصت بأن يقوم السائقون بتنظيف سياراتهم جيدًا في شهر نوفمبر قبل بدء موسم الشتاء، وفقًا لما أوردته هال لايف.

وأشارت الأبحاث إلى أن ما يقرب من 30٪ من سائقي السيارات اعترفوا بأن سيارتهم غير نظيفة، وذكر 38٪ أن آخرين علقوا على فوضى سيارتهم.

ومن بين القمامة التي شملها الاستطلاع، اعترف السائقون باحتفاظهم بالمناديل الورقية وأكواب القهوة والأغلفة في سيارتهم وعبوات صلصة الطماطم وحاويات الشطائر وطعام الكلاب والتي تعد أيضًا تركيبات شائعة في المركبات المتسخة، حيث يعترف واحد من كل عشرين شخصًا بعدم تنظيف الطعام والشراب المنسكب على مقاعدهم.

ووفقًا للدكتورة سارة، فإن كل هذه الأشياء تشكل مخاطر صحية محتملة هذا الشتاء، ويوصي السائقون ببذل جهد للحفاظ على نظافة سيارتهم.

وقالت الطبيبة البريطانية: "نريد جميعًا أن نحاول إبقاء الأطفال مشغولين في السيارة، لكن إعطائهم وجبة خفيفة يمكن أن تذوب أو تسقط الفتات، يمكن أن يخلق أرضًا خصبة للبكتيريا، خاصة في مقاعد السيارات التي تحتوي على زوايا وأركان مخفية.

وتابعت قائلة: "أوائل نوفمبر هو الوقت المثالي من العام لتنظيف سيارتك بعمق".

واختتمت الطبيبة البريطانية تصريحاتها: "بعد اندفاع الأنشطة وعودة الأطفال إلى المدرسة، إنها فرصة جيدة لإعادة ضبط نفسك وتنظيم نفسك لمحاولة تجنب حشرات الشتاء."