دراسة بريطانية تكشف زيادة الحوادث على الطرق مع العودة إلى الدراسة

يتم تحذير السائقين بالبقاء يقظين لأن فرصة وقوع حادث تصبح أكثر احتمالا أثناء العودة إلى المدرسة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 06 سبتمبر 2022
دراسة بريطانية تكشف زيادة الحوادث على الطرق مع العودة إلى الدراسة
مقالات ذات صلة
دراسة بريطانية تكشف الوقت المثالي لتنظيف السيارة لتفادي أمراض الشتاء
دراسة تؤكد المحمول السبب الأول في الحوادث
دراسة أمريكية تكشف عودة ملاك الطرازات الكهربائية لسيارات الوقود

يتم تحذير السائقين بالبقاء يقظين لأن فرصة وقوع حادث تصبح أكثر احتمالا مع بدء العودة إلى المدراس وازدحام الطرق بالحافلات والسيارات التي تقوم بنقل الطلاب.

فأظهرت بيانات قامت بها شركة Admiral الرائدة في مجال التأمين على السيارات على مدار السنوات الثماني الماضية أنه خلال فترة الفصل الدراسي، هناك 68% أكثر من الحوادث التي تحدث أثناء الذهاب إلى المدارس في الصباحية.

بشكل أكثر تحديداً، تحدث معظم الحوادث بين الساعة 8 صباحاً و 9 صباحاً في شهر سبتمبر حيث يعتاد السائقون على العودة إلى الطرق المزدحمة.

يقول شركة أدميرال إن الفترة الصباحية هي ذروة الأوقات التي تقع فيها الحوادث، فـ 33% أكثر من الحوادث خلال فترة الإنزال في الصباح مقارنةً بالتسليم في فترة ما بعد الظهر.

قالت Lorna Connelly، رئيسة قسم المطالبات في شركة أدميرال للتأمين: "طرقنا على وشك أن تصبح أكثر ازدحاماً مرة أخرى في ساعات الذروة بسبب الدراسة، حيث ينضم الآباء إلى حركة المرور عندما تعود المدارس في سبتمبر".

وتابعت: "لذا نحث جميع السائقين على توخي مزيد من الحذر على الطرق هذا الشهر حيث تكشف بيانات المطالبات الخاصة بنا من السنوات الثلاث الماضية أن شهر سبتمبر هو الشهر الأعلى للحوادث خلال ساعات تشغيل المدرسة بين 8 صباحاً و 9 صباحاً و 3 مساءً و 4 مساءً".

وأضافت: "تكشف النتائج التي توصلنا إليها أن 1 من كل 7 حوادث سيارات في سبتمبر قد حدث خلال هذه الساعات أيضاً، لذلك هناك حاجة إلى مزيد من العناية".

كما قدمت شركة أدميرال العديد من النصائح للقيادة في ضوء تلك البيانات للحفاظ على سلامة الجميع في شهر سبتمبر.

  • يُنصح السائقون بوضع وقت إضافي للرحلات حتى لا تسبب ضغوط الوقت والإحباط إلى أخطاء بسيطة.
  • يجب مراعاة سائقي السيارات الآخرين عند إيقاف سيارتهم، لضمان تدفق حركة المرور.
  • من المهم أيضاً الانتباه إلى السيارات التي أمامك مباشرةً، كما هو الحال مع ترك مساحة كافية للفرملة والرد، حيث إن الحوادث خلال هذا الوقت غالباً ما تتضمن الاصطدام بمؤخرة سيارة أخرى.
  • أخيراً، يجب على السائقين الاسترخاء ومحاولة تجنب الغضب على الطرق كونها من العوامل المسببة إلى وقوع الحوادث نتيجة القيادة بعصبية وتهور.
  • إذا كان هناك سائق آخر يتصرف في مواجهة أو عدوانية، فلا تنظر في عينيه، ولا تتفاعل ودعه يمضي قدماً.

وتابعت لورنا كونيلي: "منذ عام 2019، تم الإبلاغ عن ربع مطالبات الحوادث التي تم الإبلاغ عنها لنا، والتي حدثت أثناء تشغيل المدرسة، بسبب اصطدام السيارات في المؤخرة، والذي يمكن أن يكون ناتجاً عن القيادة لمسافة قريبة جداً وعدم الانتباه، ويوضح هذا مدى أهمية التأكد من أن تكون منتبهاً وصبوراً عندما تكون خلف عجلة القيادة خلال فترات الازدحام على الطريق."