سنغافورة تعاني من نقص من نقص في عدد سائقين سيارات الأجرة

بعد رفع قيود كورونا

  • تاريخ النشر: منذ 3 أيام
سنغافورة تعاني من نقص من نقص في عدد سائقين سيارات الأجرة
مقالات ذات صلة
شركة لوسيد تعاني من مشكلة نقص الرقائق وتخفض إنتاجها
بدء عمل أول سيارة أجرة ذاتية القيادة في سنغافورة
حالة من الذعر تسيطر على السائقين في كوريا الجنوبية بسبب نقص اليوريا

تسعى شركات تأجير السيارات الخاصة وتشغيل سيارات الأجرة في سنغافورة لجذب المزيد من السائقين لتلبية الطلب المتزايد من جانب الركاب بعد أن ألغت الدولة المدينة معظم القيود التي فرضتها لمكافحة فيروس كورونا وقت الوباء.

وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء أن بيانات حكومية أظهرت أن أسطول سيارات الأجرة المحلي انكمش بنحو 20% خلال العامين الماضيين، مع ترك العديد من السائقين للقطاع وسط تدبير مكافحة كورونا التي أضرت بالطلب وارتفاع التكاليف.

وأدى نقص السائقين إلى فترات انتظار أطول وارتفاع الأسعار مع إعادة فتح سنغافورة للأعمال.

وأعلنت مجموعة مطار شانجي في سنغافورة في منشور على فيسبوك اليوم الخميس أنه، في خطوة عاجلة لزيادة المعروض من سيارات الأجرة، سوف يتم تطبيق رسوم إضافية تبلغ 3 دولارات سنغافورية (15ر2 دولار أمريكي) في الفترة من 19 مايو حتى 30 يونيو للرحلات من المطار.

ويعني هذا أن تكلفة الرحلات سوف تزيد 8 دولارات سنغافورية إضافية من الساعة 5 مساء إلى 1159 مساء يوميا، مقابل 5 دولارات سنغافورية حاليا؛ مع تضاعف التكلفة الإضافية في الأوقات الأخرى لتصل إلى 6 دولارات سنغافورية.

يشار إلى أن سنغافورة ليست وحدها التي تواجه المشكلة. وتواجه الدول في أنحاء آسيا نقصا أوسع في العمالة وسط التحرك السريع لإعادة فتح الحدود والاقتصادات.