عمال رينو يتظاهرون ضد تسريح 4 آلاف موظف

  • تاريخ النشر: الأحد، 31 مايو 2020
عمال رينو يتظاهرون ضد تسريح 4 آلاف موظف
مقالات ذات صلة
الخسائر المرعبة لشركات السيارات تستمر بسبب كورونا
التحالف يحقق الأحلام: هل تعود ميتسوبيشي غالانت؟
رينو تطلق علامة تجارية جديدة لإنقاذها

نظم عمال شركة رينو مظاهرة بالآلاف أمام مصنع الشركة في بلدية موبيج شمال فرنسا احتجاجا على قرار الاستغناء عن حوالي 4 آلاف موظف يعملون في البلاد. 


وبسبب توقف الإنتاج في المصنع الذي يعمل به 2100 شخص واتجاه إدارة رينو لتسريح حوالي 4 آلاف عامل على الأقل في فرنسا و15 ألف عامل بشكل عام حول العالم اندلعت المظاهرة رغم التشديدات على التجمعات بسبب الخوف من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19". 



وتخطط رينو لنقل إنتاج سيارات كانجو الكهربائية إلى بلدية دواي والتي تبعد بحوالي 70 كم عن موبيج وهو أيضا ما أثار غضب العمال ووصفوه بأن مظاهرتهم الأولى لن تكون الأخيرة. 


وكتب المتظاهرون على لافتات والسترات التي يرتدونها شعارات تؤكد على ارتباط المصنع بسكان بلدية موبيج وأن نقله سيكون بمثابة كارثة بالنسبة لهم. 


وكانت رينو قد أعدت خطة إعادة الهيكلة وتقليص حجم عمالها حول العالم من أجل توفير حوالي 2 مليار يورو خلال الثلاث السنوات المقبلة على أن تصل إلى هدفها بحلول عام 2024. 



وعانت رينو منذ بداية عام 2020 بعدما أعلنت عن أول خسائر لها منذ عشرة سنوات في شهر فبراير الماضي بسبب تأثير فيروس كورونا على مبيعات الشركة. 


ولكن رغم إعلان رينو عن خطتها لتسريح 15 ألف موظف حول العالم لم تشر إلى أي تسريحات بدون تعويضات وأن إلغاء الوظائف سيتضمن تنقلات داخلية ورحيل طوعي.