مستوحاة من فيلم حرب النجوم مركبة «هيونداي» يمكنها تسلق التضاريس الصعبة

يقترب إنتاجها خطوة من الواقع مع افتتاح مركز تطوير بقيمة 20 مليون دولار في مونتانا

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 10 مايو 2022
مستوحاة من فيلم حرب النجوم مركبة «هيونداي» يمكنها تسلق التضاريس الصعبة
مقالات ذات صلة
صور 10 سيارات بتصاميم مستوحاة من فيلم حرب النجوم
فيديو 10 سيارات بتصاميم مستوحاة من فيلم حرب النجوم
فيديو مضحك لتوك توك حاول خوض تحدي التضاريس الصعبة

قد يبدو الأمر وكأنه شيء مستوحى من فيلم Star Wars الشهير، لكن "سيارة المشي" المخطط لها من هيونداي هي خطوة أقرب إلى الواقع بعد أن كشفت الشركة المصنعة للسيارة عن مركز تطوير جديد بقيمة 20 مليون دولار أي 16 مليون جنيه إسترليني لتسريع وصولها.

الهدف من New Horizon Studio، الذي تم افتتاحه في مونتانا بالولايات المتحدة، هو بناء مركبات للعملاء المستقبليين الذين يريدون أو يحتاجون إلى السفر عبر التضاريس التي تمثل تحديًا للمركبات الأرضية التقليدية.

وسيركز على تطوير Ultimate Mobility Vehicles (UMVs)، بما في ذلك السيارة ذات الأرجل التي يمكنها ببساطة المشي فوق أي شيء يكافح من أجل قيادته.

عرضت الشركة الكورية الجنوبية سابقًا تصميمات UMVs في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (CES) في عام 2019.

مفهوم Elevate من هيونداي

مفهوم Elevate، الذي يشبه مشاة All Terrain Armored Transport (AT-AT) الموجودة في عالم فيلم حرب النجوم، ويجمع بين عجلة تقليدية مع ساق تتكشف للتضاريس الخطرة، هدفها هو معالجة مواقف القيادة الصعبة وإمكانية إنقاذ الأرواح كأول مستجيب في الكوارث الطبيعية.

كشفت هيونداي في السابق عن مفهوم سيارة أجرة في نيويورك يمكنها أن تصعد السلالم لنقل الركاب على كرسي متحرك.

يوصف التصميم الثاني بأنه "روبوت ذكي متحرك على الأرض" مصمم لنقل أنواع مختلفة من الحمولات أثناء السفر وفوق التضاريس الغادرة.

سيركز الفريق في مركز الأبحاث والتطوير والمختبر الجديد في New Horizon Studio في بوزمان، مونتانا، في البداية على تحسين تطوير واختبار ونشر هذين النموذجين من طراز UMV.

وقالت هيونداي في بيان: "إن إتش إس بوزمان هو استثمار يقدر بنحو 20 مليون دولار في رؤية التقدم من أجل الإنسانية لهيونداي، وإعادة تعريف النقل بحلول تنقل سهلة ومستدامة وذكية".

منشأة هيونداي لتطوير المركبة

ستعمل المنشأة الجديدة كليًا كمقر رئيسي للخدمات الصحية الوطنية وستدعم النماذج الأولية والاختبار الميداني وتطوير التطبيقات لـ UMVs.

تخطط New Horizons Studio لإضافة أكثر من 50 وظيفة بدوام كامل في الموقع خلال السنوات الخمس المقبلة.

ستكون العديد من المناصب في مجال البحث والتطوير وستستهدف الخبرة في الأجهزة الميكانيكية والهندسة الكهربائية والإلكترونية والمواد والتصنيع.

ستكون المنشأة المقدرة بـ 12 ألفاً إلى 15 ألف قدم مربع جزءًا من تطوير حرم جامعة MSU للابتكار الذي تبلغ مساحته 42 فدانًا والذي يعد موطنًا للعديد من شركات التكنولوجيا والتكنولوجيا الحيوية.

كجزء من هذه المجموعة، ستتاح لـ NHS Bozeman أيضًا الفرصة للتعاون والعمل بشكل وثيق مع طلاب جامعة ولاية مونتانا (MSU) بالإضافة إلى الوصول إلى أحدث الأبحاث وأساتذة من الطراز العالمي.

سيتم افتتاح مبنى الصناعة الذي سيضم NHS Bozeman رسميًا جنبًا إلى جنب مع مكتب البحث والتطوير الأول الشهر المقبل.

قال الدكتور جون سوه، رئيس New Horizons Studio ونائب رئيس هيونداي موتور"أصبحت مونتانا بسرعة مركزًا لشركات التكنولوجيا الفائقة ورواد الأعمال مع مجموعة متزايدة من المواهب من العمالة الماهرة في مجال الهندسة والبحث والعلوم الطبيعية".

اختيار مكان مركز هيونداي

تم اختيار بوزمان كونها مدينة صغيرة مزدهرة واقتصادية، تقع بالقرب من عشرات المسارات على الطرق الوعرة مع أكثر من 150 ميلاً من التضاريس والوصول إلى الجبال لاختبار UMV - إنها مناسبة تمامًا لمختبر البحث والتطوير الجديد الخاص بنا.

تفاصيل تصميم Elevate من هيونداي

قالت هيونداي سابقًا إن Elevate هي أول مركبة Ultimate Mobility (UMV)، وهي تقنية مزج موجودة في السيارات الكهربائية والروبوتات، مما يسمح لها باجتياز التضاريس بما يتجاوز حدود أكثر المركبات قدرة على الطرق الوعرة.

يعتمد مفهوم Elevate على منصة EV معيارية مع القدرة على تبديل الهيئات المختلفة في مواقف محددة.

تتمتع بنية الساق الروبوتية من هيونداي بخمس درجات من الحرية بالإضافة إلى محركات دفع محور العجلة ويتم تمكينها بواسطة أحدث تقنيات المشغل الكهربائي.

هذا التصميم قادر بشكل فريد على المشي لكل من الثدييات والزواحف، مما يسمح لها بالتحرك في أي اتجاه.

يتم طي الأرجل أيضًا في وضع محرك التخزين، حيث يتم قطع الطاقة عن المفاصل، ويزيد استخدام نظام التعليق السلبي المتكامل من كفاءة البطارية.

يتيح ذلك لـ Elevate القيادة بسرعات عالية على الطرق السريعة تمامًا مثل أي مركبة أخرى.

ولكن لا يمكن لأي شخص آخر تسلق جدار يبلغ ارتفاعه خمس أقدام، والخطوة فوق فجوة خمس أقدام، والسير فوق تضاريس متنوعة، وتحقيق عرض مسار بعرض 15 قدمًا، وكل ذلك مع الحفاظ على مستوى الجسم والركاب تمامًا.

علاوة على ذلك، فإن الجمع بين الحركة ذات العجلات مع الأرجل المفصلية يوفر نموذجًا جديدًا للتنقل من خلال تمكين سرعات مشي أسرع ووضعيات قيادة ديناميكية فريدة والتحكم الالتوائي في نهاية كل ساق.