مسلسل خسائر مليارات الدولارت يستمر في فورد

  • تاريخ النشر: السبت، 11 سبتمبر 2021
مسلسل خسائر مليارات الدولارت يستمر في فورد
مقالات ذات صلة
خسائر بالمليارات لجنرال موتورز وفورد في 2021
9 مليارات دولار خسائر تاكاتا اليابانية
فورد تخسر ملياري دولار في 3 أشهر بسبب كورونا

تعرضت الشركة الأمريكية العريقة لصناعة السيارات فورد لخسائر فادحة، وصلت إلى حوالي 2 مليار دولار أمريكي، جعلتها تصدر قرارًا هامًا ومصيريًا.

حيث جاءت خسارة الشركة الأمريكية فورد على صعيد سوق السيارات في الهند، وتنوي الشركة أن تغلق مصانعها هناك خاصة مع تحمل تكلفة إعادة الهيكلة التي وصلت إلى 2 مليار دولار أمريكي.

اغلاق مصانع فورد وتسريح الموظفين والعمال

نشرت تقارير صحفية عالمية متخصصة في أخبار السيارات أنباء تفيد أن ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة ستبدأ تنفيذ قرار الانسحاب من الهند على الفور، الأمر الذي سيؤدي إلى الاستغناء عن حوالي 4 آلاف موظف وعامل.

كما أكدت التقارير أن الشركة الأمريكية فورد بصدد وقف خطوط الإنتاج في مصانعها في ولاية جوجارات التي تقع في غرب الهند، وذلك خلال الربع الأخير من العام الجاري 2021.

شركة ماهيندرا تكمل أعمال فورد

أوضحت التقارير أن الشركة الأمريكية فورد ستقوم بإسناد أعمال التصنيع الشركة الهندية ماهيندرا أند ماهيندرا لصناعة السيارات، المتخصصة في صناعة الطرازات القوية التي تندرج تحت قائمة فئة السيارات متعددة الاستخدامات SUV.

ليؤكد هذا القرار تصريحات الرئيس التنفيذي لشركة فورد جيم فارلي أن المؤسسة لن تستثمر المزيد من النقود في الأسواق الهامشية التي لم تستطع تحقيق هامش ربح أو عائدات.

معاناة فورد وجنرال موتورز في 2021

كشفت مجموعة جنرال موتورز الأمريكية العملاقة في مجال صناعة السيارات بأنها تتوقع خسائر بالمليارات خلال عام 2021، واتفقت شركة فورد مع جنرال موتورز التي تتوقع بدورها كذلك خسائر بالمليارات وذلك بسبب نقص أشباه الموصلات والتي باتت أزمة عالمية في مجال صناعة السيارات.

وتعاني شركات السيارات في اليابان وأوروبا وأمريكا الشمالية من أزمة النقص العالمي الحالد في أشباه الموصلات اللازمة لإنتاج السيارات.

ومع استمرار أزمة نقص الرقائق أشباه الموصلات التي ضربت جميع شركات السيارات بشكل خاص، وجميع المجالات الصناعة المتقدمة بشكل عام، أرسل عملاق صناعة السيارات الأمريكي فورد رسالة إلى العملاء والملاك الجدد لطرازات موستانج ماك إي.

ولم تنشر الشركة الأمريكية فورد رسالتها رسميًا، ولكن بعض العملاء الجدد لطرازات فورد موستانج ماك إي قاموا بتسريب نص الرسالة على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، التي جاءت لتعبر عن حجم الأزمة الإنتاجية الهائلة بسبب نقص الرقائق أشباه الموصلات.

جاء نص رسالة فورد للعملاء الجدد لطرازات موستانج ماك إي بسبب أزمة الرقائق كالتالي "عزيزي مالك طراز موستانج ماك إي في المستقبل، هناك مشكلة في عملية الطلب بسبب أزمة نقص الرقائق أشباه الموصلات العالمية، وهذا ليس عذرًا ولكنه حقيقة لا مفر منها".

وأوضحت فورد لعملائها في الرسالة "نحن نعمل بجهد كبير ودون راحة لتسليم نسختك الجديدة من طراز موستانج ماك إي، ويتوقع أن يتم تسليمها رسميًا بعد فترة تصل إلى 6 أسابيع على الأقل".

وأكدت فورد في رسالتها "بمجرد استلام دفعة الشرائح الجديدة، سيتم تحديث السيارة موستانج ماك إي بها وسنقوم بإرسال بريد إلكتروني يفيد بتسليم سيارتك الجديدة خلال أسبوع واحد فقط كأقصى تقدير" .

وشبه خبراء ورواد عالم السيارات أن الأمر بين كبرى الشركات بالـ "فوضى العارمة"، حيث شاهدنا العديد من الشركات، وعلى رأسها فورد، جنرال موتورز وفولكس واغن وهي تغلق بعض المصانع أو أجزاء منها بسبب عدم توافر هذه الشريحة الصغيرة.

ونشاهد في الوقت الحاضر معاناة أسماء كبيرة في عالم صناعة السيارات بسبب نفس الأزمة، وعلى رأسها هيونداي وسوبارو وكيا وتويوتا وهوندا.