السيارات الكهربائية تهدد برحيل 30 ألف عامل عن فولكس فاجن

  • تاريخ النشر: الأحد، 17 أكتوبر 2021
السيارات الكهربائية تهدد برحيل 30 ألف عامل عن فولكس فاجن
مقالات ذات صلة
فولكس فاجن ID.LIFE أصغر سيارة كهربائية
فولكس فاجن تبدأ تحويل سياراتها إلى كهربائية
فولكس فاجن وفورد يتعاونان في مجال السيارات الكهربائية

حذر هربرت ديس، الرئيس التنفيذي لشركة فولكس فاجن الألمانية للسيارات، حذر من أن الشركة مهددة بخسارة 30 ألف وظيفة إذا أخرت الانتقال إلى صناعة السيارات الكهربائية.

وأفاد موقع " thedriven" الاسترالي حذر ديس في اجتماع مجلس الإشراف في سبتمبر من أن فولكس فاغن قد تفقد 30 ألف وظيفة إذا استمرت في البطء للتحول إلى السيارات الكهربائية.

وأشار ديس إلى المنافسة من الوافدين الجدد في السوق الألمانية مثل شركة صناعة السيارات الأمريكية تسلا كسبب لتسريع التحول الخاص بشركة فولكس فاجن.

وأعلنت تسلا في وقت سابق إنها ستنتج 500 ألف سيارة سنويًا في ألمانيا مع 12000 موظف، وبالمقارنة، فإن موظفي فولكس فاجن البالغ عددهم 25000 موظف قادرون فقط على إنتاج حوالي 700 ألف سيارة في مصنع فولفسبورج التابع لها.

وأكد المتحدث باسم فولكس فاجن موقف أن وجود تسلا وشركات السيارات الكهربائية الأخرى في ألمانيا زاد من السرعة التي تحتاج إليها فولكس فاجن للانتقال إلى المركبات الكهربائية، لكنها نفت إجراء أي حسابات محددة بشأن عدد الوظائف التي يمكن أن تفقد إذا تركت الشركة وراءها.

وقال المتحدث باسم فولكس فاجن مايكل مانسكي: "ليس هناك شك في أنه يتعين علينا معالجة القدرة التنافسية لمصنعنا في فولفسبورج في ضوء الداخلين الجدد إلى السوق"، مشيرًا على وجه التحديد إلى تسلا وشركات صناعة السيارات الصينية الجديدة التي تشق طريقها إلى أوروبا.

وأضاف مانسكي في تصريحاته: "تضع Tesla معايير جديدة للإنتاجية والنطاق في Grunheide"، مشيرًا إلى مصنع Tesla قيد الإنشاء بالقرب من برلين والذي يعد بالعمل بأقصى طاقته، سيكون قادرًا على إنتاج ما بين 5000 و 10000 سيارة في الأسبوع.

وقال مانسكي: "هناك نقاش جاري الآن وهناك بالفعل العديد من الأفكار الجيدة، ولكن لا توجد سيناريوهات محددة."

ويعكس شيئًا من الآراء المختلفة السارية حاليًا في عالم السيارات، ورد أن متحدثًا باسم مجلس عمال فولكس فاجن قال لرويترز إنه في حين أنهم لن يعلقوا على ما إذا كان ديس قد أدلى بهذه التصريحات، فإن "تخفيض 30 ألف وظيفة هو أمر سخيف ولا أساس له".

ومن جانبه قال متحدث باسم نقابة أخرى من منطقة ساكسونيا الألمانية، وهي ثاني أكبر مساهم في فولكسفاجن، إن مثل هذه التخفيضات "غير واردة".

ومما لا شك فيه أن التهديد بفقدان 30 ألف وظيفة سيكون "غير وارد" وهو على الأرجح سبب قيام ديس - الذي صنع اسمه كرئيس تنفيذي لشركة فولكس فاجن من خلال إلزام شركته بانتقال سريع للسيارة الكهربائية.