انطلاق أول حافلة ذاتية القيادة في «بريطانيا»

  • تاريخ النشر: الإثنين، 25 أبريل 2022
انطلاق أول حافلة ذاتية القيادة في «بريطانيا»
مقالات ذات صلة
فيديو حافلة ذاتية القيادة في شوارع سويسرا
فيديو: حافلة ذاتية القيادة في شوارع اليونان
انطلاق سيارات القيادة الذاتية في شوارع نيويورك

تنطلق أول حافلة ذاتية القيادة بالحجم الكامل في بريطانيا إلى الطرق اليوم من أجل اختبارها، حيث تعد تلك الحافلة أول حافلة ذاتية القيادة يتم تجريبها، وتم الإعلان عن أنه ستنطلق المركبة ذاتية القيادة اليوم على الطرقات لتجربتها على أحد الجسور الشهيرة في بريطانيا.

تجري شركة ستيجوكتش اختبارًا على الطريق لحافلاتها الذاتية التي تعمل بأجهزة الاستشعار، ومن المقرر أن يتم تشغيل الحافلة على الطرق ويمكن للركاب استخدامها خلال هذا الصيف.

من المخطط أن تعمل خمس حافلات مستقلة ذات طابق واحد فوق الجسر الرابع بين فايف وادنبره في بريطانيا، تلك المركبات قادرة على نقل 36 راكبا على بعد 14 ميلا من الطريق فوق الجسر.

عندما تعمل الخدمة بكامل طاقتها، سيكون هناك سائق على متن كل حافلة لمراقبة نظام القيادة الآلي، جنبًا إلى جنب مع "قبطان الحافلة"، الذي سيتحدث إلى الركاب.

على الطرق المحددة مسبقًا، يتم التحكم في الحافلات بواسطة أجهزة استشعار ولا تحتاج إلى سائق، على الطرق الأخرى، لكن يجب أن يأخذ كل سائق الضوابط تحسبًا لأية مشكلات قد تظهر خلال القيادة الآلية.

أشاد سام جريت، المدير الإقليمي لشركة ستيجكوتش في اسكتلندا، بأنه "مشروع مثير للغاية"، وأضاف: "هذه خطوة كبيرة إلى الأمام في رحلتنا لإطلاق أول خدمة حافلات مستقلة كاملة الحجم في المملكة المتحدة".

يتبع الاختبار على الطريق في اسكتلندا تجارب ناجحة تعتمد على المستودعات، واختبار المسار والمحاكاة الافتراضية التي قالت ستيجكوتش إنها تضع الحافلات المستقلة في مسارها الصحيح لضبط أنظمة القيادة.

عند العمل بكامل طاقتها خلال هذا الصيف، سيكون لكل حافلة سائق متمرس يراقب النظام جنبًا إلى جنب مع قائد الحافلة أو القبطان الذي سيكون دوره متمثلاً في أن يتواجد حول السيارة ويتحدث إلى العملاء حول الخدمة المقدمة.

قالت شركة ستيجكوتش أن هذا من شأنه أن يوضح كيف يمكن أن تشعر الخدمة في المستقبل عندما يكون الموظف قادرًا على مغادرة الكابينة أثناء قيام الكمبيوتر بالقيادة.

وقالت الشركة أن هناك ستة مستويات من أتمتة القيادة الذاتية على متن تلك الحافلة، المستوى الأول من صفر إلى مستويين يعني أن السائق يجب أن يشرف باستمرار وهو يقود دائمًا، بينما يسمح مستوى ثلاثة إلى خمسة للمركبة بقيادة نفسها دون الحاجة إلى أي تدخل بشري.

تشير الشركة أن الحافلة ذاتية القيادة قادرة على العمل في المستوى الرابع، لكن هذا يعني أنه لا يلزم انتباه السائق للسلامة، وفي نفس الوقت القيادة الذاتية لتلك الحافلة مدعومة فقط في مناطق أو ظروف محدودة، خارج هذه الظروف يجب على السائق التدخل فوراً والقيادة بنفسه.