دولة أخرى في الطريق: نصف مبيعات السيارات في النرويج كهربائية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 06 يناير 2021
دولة أخرى في الطريق: نصف مبيعات السيارات في النرويج كهربائية
مقالات ذات صلة
تراجع المخالفات في أبوظبي بنسبة 68%
غرامة 3000 درهم على المركبات المغطاة بالقاذورات
تلحق بشركة تيسلا: اطلاق سلسلة مطاعم فيراري

سنذهب في هذا الطريق حتى ولو رغمًا عنا، هذا هو الشعار الحالي الذي ترفعه كبرى شركات صناعة السيارات حول العالم، التي تسعى جاهدة لتحويل خطوط إنتاجها تدريجيًا لصناعة الطرازات الكهربائية صديقة البيئة بالكامل والاستغناء عن الطرازات التي تعتمد على محركات احتراق الوقود الداخلي "الوقود الأحفوري".

وشاهدنا خلال الأعوام الماضية العديد من الدول التي أعلنت أن مبيعات السيارات الكهربائية على أرضها وفي أسواقها قد تجاوزت نسبة الـ 50%، وحانت اللحظة لدخول دولة جديدة في هذا الإنجاز، من أجل إنقاذ البيئة من الانبعاثات الكربونية الضارة الصادرة من عوادم الطرازات التي تعتمد على محركات احتراق الوقود الداخلي.

نصف مبيعات السيارات في النرويج كهربائية

أعلن اتحاد الطرق النرويجي في بيان رسمي أن مبيعات الطرازات الكهربائية صديقة البيئة قد تجاوز مبيعات الطرازات الأخرى التي تعتمد على محركات البنزين والديزل والوقود الهجين للمرة الأولى.

وأكد اتحاد الطرق النرويجي أن الطرازات الكهربائية تمكنت من الوصول إلى نسبة كبيرة تخطت النصف 54.3% على صعيد جميع السيارات الجديدة التي بيعت في النوريج خلال العام الماضي 2020.

وأوضح الاتحاد أن هذه النسبة قياسية عالمية، خاصة بعد أن شهد أسواق بيع الطرازات الكهربائية ارتفاعا من 42.4 بالمئة في 2019 ومن واحد بالمئة فقط قبل عشر سنوات.

مالكي السيارات الكهربائية والإعفاء من الضرائب

ومع سعي النرويج لأن تصبح أول دولة تقضي على مبيعات السيارات التي تعتمد على محركات احتراق الوقود الداخلي "الوقود الأحفوري" مع حلول عام 2025.

قررت الحكومة النرويجية أن تعفي مالكي السيارات الكهربائية، وهي منتج للنفط، من الضرائب التي تفرض على تلك التي تعتمد على محركات البنزين والديزل والوقود الهجين.

الطرازات الكهربائية أقل تكلفة في صيانتها

تختلف السيارات الكهربائية كثيرًا عن السيارات التي تعمل بالوقود العادي المتعارف عليه، ومن أبرز هذه الاختلافات طرق الصيانة والتي سنستعرضها خلال السطور القليلة القادمة وفقاً لجدول الصيانة لعام 2019 لسيارة شيفروليه بولت الكهربائية، التي تقسم كنطاق سير السيارة بالكيلو مترات، أو وفقًا للفترة الزمنية، وسنستعرض اليوم الصيانة الدورية بالكيلو مترات.

صيانة الـ 12,000 كيلو متر

وتكون في مركز الصيانة التابع للشركة المنتجة للسيارة، ويشمل الفحص والصيانة بعض الأشياء الهامة، أبرزها مستوى سائل تبريد البطارية الذي يلعب دورًا هامًا للغاية للحفاظ عليها.

كما يتم فحص محتويات التوجيه والتعليق والشاسيه بحثاً عن أي ضرر قد يكون لحق بالسيارة خلال الشهر المنقضي، بالإضافة إلى التحقق من عمل أقفال الأبواب ودواسة البنزين بشكل صحيح.

صيانة الـ 24,000 كيلو متر

ويقوم بفحص وصيانة نفس الأجزاء التي تم التحقق منها في صيانة الـ 12 ألف كيلو متر، إلى جانب استبدال شفرات مساحات الزجاج الأمامي بأخرى جديدة.

صيانة الـ 60,000 كيلو متر

إلى جانب فحص وصيانة ما سبق، ستبدأ في هذه المرحلة في استبدال مرشح هواء المقصورة، ويمكن القيام بهذه الخطوة مبكرًا قبل الوصول إلى هذا العدد من الكيلو مترات.

حزمة البطاريات

وعلى صعيد حزمة البطاريات في مختلف السيارة الكهربائية، يجب أن يتم فحصها بشكل دوري مستمر للتأكد من قدرتها وكفائتها، حيث تعتبر أهم قطعة في السيارة، وقبل الذهاب إلى مركز الصيانة المختص قم بمتابعة مدى السير للسيارة، ففي بعض الحالات يهبط مدى السير للسيارة الكهربائية من 350 كيلو متر إلى 150 كيلو متر بعد مرور بضعة أعوام.