سيارة كلاسيكية نادرة تحصل على محرك تيسلا!

  • تاريخ النشر: السبت، 20 فبراير 2021
سيارة كلاسيكية نادرة تحصل على محرك تيسلا!
مقالات ذات صلة
شركة جديدة تتحدى تسلا بسيارة كهربائية لا تحتاج للشحن!
هل مكابح سيارات تيسلا آمنة؟ الصين تجيب بفيديو
بالفيديو.. كيف فاز الهاكرز بأحدث سيارات تيسلا؟

هناك محبي لعالم السيارات المعدلة، ومحبي للسيارات الكلاسيكية النادرة، وسنرى اجتماع للثنائي عند تعديل أو إعادة ترميم طراز كلاسيكية، ولكن تعديل اليوم مختلف عن أي مرة سابقة.

سنتحدث اليوم عن سيارة كلاسيكية نادرة تعود لفترة خمسينيات القرن الماضي تم تعديلها بمحرك يعتبر الأحدث في عالم صناعة السيارات.

طراز جاغوار النادر بمحرك كهربائي من تيسلا

كشف أحد صانعي المحتوى على منصة الفيديوهات العالمية يوتيوب عن خطته الكبيرة لتنفيذ تعديل مذهل على طراز جاغوار مارك 7 التي تمتلك من العمر 70 عام كاملة.

أنه الشاب عاشق وخبير السيارات "مات" الذي يمتلك قناة على اليوتيوب تعرف باسم "Super Fast Matt"، والذي قرر أن يستبدل محرك جاغوار مارك 7، ليضيف المحرك الكهربائي النظيف صديق البيئة، والأشهر في عالم الطرازات الكهربائية في الوقت الحالي، محرك طراز موديل 3 من الشركة الأمريكية الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية تيسلا .

وبالتأكيد سيواجه "مات" العديد من العقبات والمشاكل خلال عملية تحويل واستبدال محرك السيارة جاغوار مارك 7 الأصلي والنظام الجديد كليًا على السيارة الكلاسيكية النادرة.

المحرك الأصلي للطراز الكلاسيكي النادر جاغوار مارك 7

حينما صدرت هذه السيارة في فترة الخمسينيات من القرن الماضي من عملاق صناعة السيارات جاغوار، حملت تحت غطائها محرك كان خارقًا في وقتها.

حيث زودت الشركة العريقة طراز جاغوار مارك 7 بمحرك مكون من 6 أسطوانات مستقيمة، وبسعة هائلة تصل إلى 3.5 لتر، لتستطيع السيارة الكلاسيكية توليد قوة كبيرة في هذا الوقت وصلت إلى 125 حصان كاملة.

المحرك الجديد من تيسلا للطراز النادر جاغوار مارك 7

سيقوم خبير السيارات "مات" باستبدال محرك طراز جاغوار مارك 7 الأصلي بآخر الذي يعتمد عليه طراز تيسلا موديل 3 من فئة ستاندرد، الذي يستطيع توليد قوة هائلة تصل إلى 283 حصان كاملة.

كما سيزود "مات" طراز جاغوار مارك 7 الكلاسيكي ببطارية كهربائية قوية بقوة تصل إلى 54 كيلو وات في الساعة من فئة "Mid Range Plus" .

وتعمد "مات" اختيار بطارية صغيرة الحجم من أجل توفير الوزن للاستفادة بقوة المحرك الكاملة، وبالتأكيد توفير بعض التكلفة الباهظة لعملية التعديل، فحينما ظهرت جاغوار مارك 7 في فترة الخمسينيات لأول مرة، جاءت بوزن كبير وصل إلى 1667 كيلو جرام .

ولكن لا زال سيواجه مشكلة أكبر في تعديل نظام دفع الإطارات لنظام جاغوار مارك 7، بالإضافة إلى مشكلة أخرى ستكون صداع في رأسه، وهو مكان وضع البطارية الكهربائية الذي يجب أن يتم وضعه في مكان يضمن انتظام عملية توزيع طاقة البطارية على الوزن، ولن يكون هناك محرك في مقدمة السيارة .

وعلى صعيد نظام التعليق الخلفي لطراز جاغوار مارك 7، فسيكون من السهل على الخبير "مات" أن ينقله بالكامل من طراز تيسلا إلى السيارة الكلاسيكية وبالتالي سيكون هناك سهولة كبيرة في إجراء أي تعديلات عليه .

ومن نظام التعليق الخلفي لنظام التعليق الأمامي، ربما يلجأ "مات" للاعتماد على نظام تعليق طراز "موستنغ 2" الأيقوني الشهيرة، الذي عمل بشكل رائع في العديد من الطرازات المعدلة سابقًا، لذا وبنسبة كبيرة سيكون ناجحًا أيضًا عن إضافته لطراز جاغوار مارك 7 الكلاسيكي .

ويعتبر مشروع اليوتيوبرز "مات" هو الأول من نوعه حتى الآن، حيث لم يفكر شخص ححتى الآن في تنفيذ خطة تعديل سيارة كلاسيكية تعتمد محرك وقود احتراق داخلي إلى محرك كهربائي نظيف صديق للبيئة، وسننتظر نتيجة هذا التعديل بفارغ الصبر، شاهد الفيديو وشاركنا رأيك، هل سيستطيع "مات" أن يتم عملية التحويل بنجاح، أم سيواجه صعوبات أخرى غير متوقعة تمنعه عن إتمام مشروعه بنجاح؟