قريبا طبيبك الخاص في تقنيات سيارات المستقبل

  • تاريخ النشر: السبت، 31 أكتوبر 2020
قريبا طبيبك الخاص في تقنيات سيارات المستقبل
مقالات ذات صلة
برقم قياسي: تفاصيل مهرجان جود وود نسخة 2020
في أول معرض سيارات خلال كورونا: شاهد الطرازات المستقبلية
هيونداي تحافظ على البيئة بهذه الطرازات

من المعروف أن القيادة باستمرار لفترات طويلة هو أمر متعب ومرهق للغاية للكثيرين، بسبب مدى أهمية التركيز أثناء القيادة لتفادي الحوادث. ولكن ماذا لو مر السائق بمشكلة صحية أثناء القيادة بشكل يجعله غير قادر على التركيز بحيث يقع في حادث؟ هذا هو ما ستحله سيارات المستقبل.

سيارات المستقبل

مع انتشار الأخبار حول عمل الشركات على تطوير سيارات المستقبل لتكون كهربائية وذاتية القيادة، تعمل شركات مثل فورد ومرسيدس على تطوير أنظمة متطورة لمراقبة ضغط دم ومعدل ضربات قلب السائق والركاب أثناء جلوسهم داخل السيارة للتنبؤ بشكل مسبق إن كان أي شخص يوشك أن يتعرض لمشكلة كبيرة مثل أزمة قلبية أو سكتة دماغية قبل أن تحدث وهذه الانظمة ستنبه السائق والركاب عن اي تطور صحي قد يحدث خلال الرحلة وتتدخل حتى وقوف السيارة الكامل في حال تعرض السائق الى اي عارض صحي كما انها مجهزة بوسيلة اتصال ممكن ان تتصل مباشرة بخدمة الطوارىء وترسل البيانات الى المركز الصحي وحتى انها ترسل موقع السائق الجغرافي لخدمة الطوارىء. 

على سبيل المثال، تعمل فورد على اختبار تزويد مقعد السائق بمستشعرات خاصة عالية الدقة لمراقبة ضربات قلب السائق ومستوى الجلوكوز في الدم، على أن تعرض تلك البيانات على شاشة العدادات أو الشاشة الوسطية.

كما تعمل الشركة على تطوير مستشعرات أشعة تحت الحمراء لأجل قياس درجة حرارة السائق والركاب، مع تسجيل مختلف المعلومات الحيوية عنه.

هذا، ومن المتوقع أن تبدأ تلك التقنيات بالوصول إلى بعض السيارات الإنتاجية خلال العقد المقبل حسب توقعات الكثير من المحللين.