دراجة رباعية كهربائية تثير الجدل في أوروبا

  • تاريخ النشر: الأحد، 01 أغسطس 2021
دراجة رباعية كهربائية تثير الجدل في أوروبا
مقالات ذات صلة
انتشار الدراجات الكهربائية بوتيرة أبطأ من السيارات في أوروبا
صورة تثير جدل حول نقاط شحن السيارات الكهربائية
دراجة رباعية بمحرك فيراري

تعتبر الدراجات وسيلة للتنقل في المسافات القصيرة في الكثير من الدول التي تعاني من الزحام ولها مميزات عديدة منها تخفيض الانبعاثات الكربونية الضارة.

وظهرت دراجة يطلق عليها اسم DryCycle، وهي دراجة بأربعة عجلات كهربائية مغلقة استطاعت تقديم نتائج جيدة في اختبارات التصادم.

وتمتلك الدراجة الرباعية هيكل خارجي مصنع من الكربون بالإضافة إلى إطارات من الألومنيوم.

ويمكن لقائد العجلة رفع السقف إلى الأعلى والدخول إلى الدراجة التي تحتوي على مقعد تم تعديله ليلائمها.

وتمتلك الدراجة سخانات هواء تولد قوة 150 واط مع توفير خاصية تدفئة المقعد، أما المحرك فينطلق بقوة 250 واط وبسرعة قصوى بحدود 25 كيلومتر في الساعة مع فرامل هيدروليكية.

ويمكن توجيه الدراجة من خلال ذراعي تحكم على جانبي المقعد.

وتبلغ قيمة الدراجة الرباعية 21 ألف دولار وهو ما يوازي تقريباً 79 ألف ريال.

وانقسمت الآراء حول الدراجة فالبعض يراها وسيلة تنقل آمنة ومريحة وصديقة للبيئة ومناسبة للمسافات القصيرة أو للتحرك في المدن المزدحمة.

فيما يرى القسم الآخر بأن هناك سيارات مستعملة يمكن شرائها بسعر الدراجة الرباعية وستوفر تنقل أسرع وإمكانيات ومميزات أكبر.

دراجة كهربائية في بريطانية تحطم الأرقام القياسية

التحول إلى استخدام الطاقة الكهربائية للمحركات عوضا عن محركات الاحتراق الداخلي التقليدية التي تعمل بالبنزين لم يعد يقتصر على السيارات فقط.

هذا ما أكدت على وجوده شركة وايت موتورسايكل كونسيبتس البريطانية عقب إعلانها عن تصميم نموذج أولي متميز لدراجة تعمل بالكهرباء تقول أنه سيحطم الأرقام القياسية.

وذكرت الشركة أنها استغرقت عامين من التطوير والعمل لتكشف عن دراجاتها النارية/الكهربائية الثنائية الدفع، والتي تأتي بتقنية فريدة في مجال التوجيه الهيدروليكي.

دراجة كهربائية للمستقبل

وتطرح الشركة الدراجة الجديدة بتصميمها الفريد كبديل عملي لنظيرتها التي تستخدم محركات تقليدية بتقنية الاحتراق الداخلي بوقود البنزين.

وقدمت الشركة الدراجة الكهربائية التي تعمل بنماذج الشحن السريع ما يمكنها من شحن بطارية الدراجة بما يصل إلى نطاق سير 320 كيلومترا.

هذا الرقم الذي أكدت الشركة في إعلانها أنها تسعى جاهدة إلى تحطيمه، متجاوزة الأرقام القياسية للدراجات التقليدية.

ويتم تشغيل الدراجة بواسطة بطارية ليثيوم أيون بقدرة 15 كيلووات، وتتكون معظم المكونات إما من الكربون أو الألومنيوم.

و على رغم من أن خطة الإنتاج تهدف إلى تقديم التكنولوجيا إلى الاستهلاك الجماهيري، فإن التصميم الجديد مصمم بالكامل لراكبه روب وايت أحد المخضرمين في رياضة سباقات السيارات.

تقنية جديدة لسرعة قياسية

يشار إلى أن الرقم القياسي المسجل حاليا يحمل اسم بطل العالم السابق ماكس بياجي.

كما أن أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم فوكسان واتمان Voxan Wattman بسرعة قصوى تبلغ 408 كيلومترات في الساعة، عبر مسارين في اتجاهين متعاكسين على مسافة ميل طيران بمتوسط سرعة 367 كيلومترا في الساعة.

وتتميز الدراجة الكهربائية الجديدة من وايت موتور موتورسايكل البريطانية بفتحة تمتد من الأمام إلى الخلف لتمرير الهواء وتقليل معدل الاحتكاك المؤثر الرئيسي على سرعة الدراجة.

فنظام مجرى الهواء ، والذي يطلق عليه اسم في آير V-Air يجعل منها الدراجة النارية الأكثر كفاءة ديناميكية هوائية في العالم، بحسب ما ذكرته الشركة المصنعة لها.

وبدفع الهواء عبر منتصف الدراجة بدلاً من حولها، يقل عامل دفع الهواء على الدراجة بنسبة قد تصل إلى 70%، وفق اختبارات أجريت عليها في منشأة هوريبا ميرا Horiba MIRA بالمملكة المتحدة البريطانية.

أربعة محركات لعجلتين فقط

و توجد مجموعة الدفع الكهربائية للدراجة الجديدة إلى جانب حزم البطارية والطاقة في النصف السفلي من تكوينها المعدني.

و يذكر أن النموذج الأولي يستخدم نظام تعليق مزدوج الذراع، كما يقوم عمل العجلة الخلفية على سلسلة تتصل بمحركين كهربائيين كل منهم يصل إلى قوة 30 كيلووات.

وفي الوقت نفسه، يعمل اثنان من المحركات الكهربائية الأخرى ل منهم بقوة 20 كيلووات على تشغيل العجلة الأمامية.

الأربع محركات تولد مجتمعة قوة فائقة تصل في مجموعها إلى 100 كيلووات أو ما يعادل 134 حصانًا.

تحدي المركبات الكهربائية محطات الشحن

ويأتي الخوف الأكبر من اقتناء مركبة تعمل بطاقة الكهرباء عوضا عن الوقود التقليدي من نفاد طاقتها أثناء السير على الطرقات وقدرتها على إعادة الشحن مرة أخرى.

وتلك المخاوف المتعلقة بنفاد الطاقة الكهربائية دفعت شركة عملاقة كتيسلا الأمريكية لإطلاق أولى محطات شحن تيسلا الفائقة، مقدمة خدمة تتميز بالسرعة التي تتجاوز بكثير الشاحن العادي التي يستخدمها الجمهور حاليا.

وكانت أعلنت شركة تيسلا عن عزمها استقبال السيارات الكهربائية المنتجة من شركات أخرى في محطات الشحن الفائق السرعة بحلول شهر سبتمبر العام المقبل 2022.

وبافتتاح أول محطة شحن فائق لتيسلا، صارت الشركة الأمريكية تمتلك أكثر من 25 ألف جهاز شحن فائق السرعة في ما يزيد عن 2700 محطة شحن حول العالم.

هذا السبق الذي حققته تسلا يتفوق على منافستها من شبكات شحن السيارات الكهربائية التابعة لجهات أخرى مثل شركة إليكترفاى أميركا.