شاومي تفاجئ آبل بقرار دخولها لعالم السيارات ذاتية القيادة

  • تاريخ النشر: السبت، 27 مارس 2021 آخر تحديث: الجمعة، 26 مارس 2021
شاومي تفاجئ آبل بقرار دخولها لعالم السيارات ذاتية القيادة
مقالات ذات صلة
5 أدوات ستحول سيارتك إلى شقة فاخرة متنقلة
تنتظرها السماء العربية.. السيارة الطائرة الهولندية
الموعد والسعر.. أسرار طراز تويوتا هايلاندر

كشفت تقارير صحفية صينية بأن شركة شاومي المعروفة في مجال صناعة الهواتف الذكية والأجهزة الإليكترونية تدرس الدخول لعالم السيارات الكهربائية.

وذكرت التقارير الصينية بأن شاومي تفكر في دخول مجال صناعة السيارات الكهربائية لمنافسة شركة آبل الشهيرة في مجال صناعة الهواتف الذكية والأجهزة الإليكرتونية كذلك.

ولن تنحصر منافسة شاومي لسيارة آبل فقط ولكنها ستكون في منافسة شرسة كذلك مع طرازات تسلا.

واتخذت شركة شاومي أولى خطواتها في عالم السيارات في عام 2019 بعدما تعاونت مع أكثر من شركة سيارات لبناء طراز SUV متعدد الاستخدامات.

ولم تتوقف شاومي عند ذلك بل تعاونت كذلك مع شركة لمبرجيني من أجل تقديم سيارة جو كارت بشكل غير تقليدي.

ويبدو أن شاومي ستستهدف تصنيع سيارات كهربائية فاخرة مع تقنيات مطورة للقيادة الذاتية بشكل كامل مع الدمج بين هواتفها وسياراتها.

شركة هواتف ذكية قد تلحق بآبل في صناعة السيارات الكهربائية

تعمل شركة هواوي الصينية المتخصصة في مجال صناعة الإليكترونيات والهواتف الذكية على طرح طرازات كهربائية.

وترغب هواوي في الدخول إلى مجال صناعة السيارات الكهربائية ضمن عدة خطوات لتغيير استراتيجيتها بسبب العقوبات الأمريكية التي وقعت عليها في عهد إدارة الرئيس الأمريكي السابق رقم 45 في الولايات المتحدة دونالد ترامب.

وتتوقع هواوي الصينية بأن يستمر تعنت الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة جو بايدن ضدها وهو ما يجعلها ترغب في العمل في عدة خطوات متنوعة لضمان استمرارها.

وتعمل هواوي بشكل سريع لإنتاج أول سيارة كهربائية في تاريخها، ويتوقع بعض الخبراء بأن تنطلق السيارة الكهربائية الأولى من هواوي في نهاية العام الجاري.

وكشفت التقارير بأن هواوي تتعاون مع علامة شانجان الصينية وغيرها من صانعي السيارات من أجل تطوير وإنتاج السيارات الكهربائية وكذلك البطاريات التي تعتمد عليها هذه السيارات.

وتسببت عقوبات إدارة دونالد ترامب الرئيس الأمريكي السابق على هواوي في أن تتعرض الشركة الصينية لخسائر كبيرة في العامين السابقين وهو ما جعل هواوي تبيع جزء من عمليات إنتاج وتصنيع الهواتف الذكية كتضحية إجبارية من أجل استمرارها في الأسواق.

ورفضت هواوي تأكيد أنها ستعمل على إنتاج سيارات كهربائية تحت علامتها وربما تطلق علامة جديدة كستار تعمل من خلفه على تصنيع وإنتاج السيارات الكهربائية.

ولكن التقارير الصحفية تؤكد بأن معلومات من داخل هواوي تفيد بأن الشركة تعمل بالفعل على إنتاج أول سياراتها الكهربائية بإمكانيات جيدة وبأسعار في متناول الكثيرين.

أسهم كيا ترتفع في البورصة بعد ربطها بشركة آبل مجدداً

ومن ناحية أخرى، عادت التقارير التي تربط بين شركة كيا الكورية الجنوبية المعروفة في مجال صناعة السيارات، وشركة آبل مرة أخرى من أجل بناء سيارة للقيادة الذاتية.

وتشير التقارير الاقتصادية بأن أسهم كيا ارتفعت في تداولات البورصة الكورية خلال الساعات الأخيرة بسبب تقرير كشف استمرار مفاوضات كيا وآبل برغم ما أشيع خلال الفترة السابقة بأن المفاوضات لم تنجح وتوقفت بالفعل.

وكانت كيا قد نفت خلال الفترة السابقة وجود أي محادثات مع آبل لتطوير قيادة السيارات الذاتية من خلال النظام الذي صنعته آبل للقيادة الذاتية.

ومن جانب آخر،توقع أحد المواقع الكورية المتخصصة في مجال صناعة السيارات كشفت بأن النفي كان يتعلق بإنتاج السيارة بشكل كامل، وأن المفاوضات الموجودة حالياً بين الطرفين تخص حلول التنقل في المستقبل وبعض المجالات التقنية الأخرى.

واستمر مسؤولو آبل في التمسك بعدم التعليق على أي من هذه الأنباء، وكذلك لم يتجب أي من مسؤولي كيا على هذا الأمر بشكل واضح.

نيسان قد تحل بدلاً من كيا في تصنيع سيارة آبل

لا تزال شركة آبل المتخصصة في مجال صناعة الأجهزة الإليكترونية والهواتف الذكية دراسة موقفها بشأن التعاون مع شركة للسيارات لصنع سيارتها الجديدة بنظام قيادة ذاتية من إنتاجها.

وبعد اقتراب آبل من الاتفاق مع علامة كيا الكورية الجنوبية فإن الشركة الأمريكية لم تصل إلى اتفاق مع العلامة الكورية وهو ما أدى إلى توقف المفاوضات بينهما رغم وصولها إلى مرحلة متقدمة.

وباتت تصب التقارير في مصلحة شركة نيسان اليابانية التي بات عليها الدور للدخول في مفاوضات مع شركة آبل من أجل تصنيع سيارتها ذاتية القيادة المستقبلية.

ويبدو أن شركة نيسان مستعدة لهذا التعاون إذ ألمح المدير التنفيذي لينسان ماكوتو أوتشيدا خلال مؤتمره الصحفي الأخير بأنه لابد من أخذ مبادرات جديدة وتكوين شراكات مع كيانات مختلفة تمتلك المعرفة والخبرة.

وتوقع الخبراء بأن تصريحات نيسان تشير إلى ترحيب الشركة اليابانية بالتعاون مع آبل لتصنيع وبناء سيارتها ذاتية القيادة الجديدة.

وربما تقود هذه التصريحات نيسان وآبل إلى مفاوضات سرية خلال الفترة المقبلة قد يكشف التقارير والمصادر عنها من داخل الكيانين.

ولا تعتبر نيسان هي المرشح الوحيد للتعاون مع شركة آبل خلال الفترة المقبلة، إذ أن بعض التقارير وضعت شركة بي ام دبليو الألمانية ضمن المرشحين للتعاون مع الشركة الأمريكية من أجل صنع سيارة ذاتية القيادة بإمكانيات فريدة.

كما أن شركة ماجنا شتير النمساوية كذلك باتت ضمن المرشحين للتعاون مع آبل خلال الفترة المقبلة ولكن دون وجود أي تأكيدات رسمية على ذلك.

آبل تستعد لبناء سيارة مذهلة بضم مسؤول جديد

وتواصل شركة آبل الشهيرة في مجال صناعة الأجهزة الإليكترونية والهواتف الذكية مسعاها نحو الوصول إلى تركيبة مثالية لبناء سيارتها المنتظرة والتي تعمل بنظام القيادة الذاتية المتطور.

وكشفت التقارير الصحيفة بأن آبل نجحت في إقناع المهندس مانفريد هارير الذي كان يعمل في منصب نائب رئيس تطوير هيكل طرازات بورش تايكان الكهربائية الشيرة بالانتقال إلى رحلة بناء سيارات آبل.

ويعتبر هارير أحد أشهر وأفضل المهندسين في مجموعة فولكس فاجن الألمانية بشكل عام ولديه خبرة تمتد لسنوات طويلة في مجال تصميم هياكل السيارات.

كما قدم هارير كتاباً يتحدث خلاله عن المبادئ وأساسيات والمفاهيم المستقبلية الخاصة بأنظمه التوجيه وهو ما قد تعتمد عليه آبل بشكل كبير في تصنيع سياراتها ذاتية القيادة.

ويمتلك هارير تاريخاً طويلاً إذ أنه بدأ مسيرته في شركة أودي الألمانية العريقة قبل أن ينتقل إلى بي ام دبليو ومنها إلى بورش وساهم بشكل أساسي وكبير في تطوير موديل تايكان الكهربائي والذي يعتبر السيارة الكهربائية الأولى من انتاج شركة بورش.