«السعودية» تخطط لزيادة حجم شبكة السكك الحديدية الخاصة بها لثلاثة أضعاف

  • تاريخ النشر: الخميس، 13 يناير 2022
«السعودية» تخطط لزيادة حجم شبكة السكك الحديدية الخاصة بها لثلاثة أضعاف
مقالات ذات صلة
أجمل 10 سكك حديدية في العالم
أجمل 9 سكك حديدية في العالم (صور)
فيديو أجمل 9 سكك حديدية في العالم

قال وزير الاستثمار السعودي، إن المملكة العربية السعودية تخطط لزيادة حجم شبكة السكك الحديدية لديها بأكثر من ثلاثة أضعاف مع مسار جديد يبلغ 8 آلاف كيلومتر.

قال خالد الفالح لمنتدى معادن المستقبل في الرياض: "سوف تجتاز السكك الحديدية الجديدة المملكة وتضيف إلى الشبكة التي لدينا بالفعل"، حيث يوجد حاليًا حوالي 3650 كيلومترًا من السكة الحديدية على شبكة السكك الحديدية السعودية، وذلك على ثلاثة خطوط.

يمتد الخط الممتد من الشمال إلى الجنوب والذي يبلغ طوله 2750 كم من الرياض إلى الحدود مع الأردن، وله خطوط مغذية لعمليات التنقيب عن المعادن في شمال المملكة.

يمتد خط الرياض - الدمام على مسافة 450 كيلومترًا من العاصمة إلى الساحل الشرقي، ويربط خط الحرمين الجديد السريع بطول 450 كيلومترًا مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية شمالًا.

وقال الفالح أيضا إن وزارته تعمل على قانون استثمار جديد يلبي احتياجات المستثمرين المحليين والدوليين، كما أضاف الفالح إن القانون سيصدر هذا العام، موضحًا أنه يأمل أن يتم ذلك في القريب العاجل، وسيضيف إلى الإصلاحات التنظيمية والقضائية الأخرى التي أدخلتها المملكة.

قالت المملكة العربية السعودية العام الماضي إنها ستمنح الشركات الأجنبية حتى نهاية عام 2023 لإقامة مقار لها في المملكة أو المخاطرة بخسارة العقود الحكومية، وقالت في أكتوبر تشرين الأول إنها رخصت 44 شركة دولية لإنشاء مقار إقليمية في الرياض.

منتدى معادن المستقبل هو حدث خاص يجمع الوزراء والمنظمات وقادة التعدين من أكثر من 30 دولة، ويعتبر مشروع قطار الشمال في المملكة العربية السعودية أطول خط سكة حديد في العالم استضافته وزارة الصناعة والثروة المعدنية السعودية، بهدف إبراز دور التعدين في رؤية المملكة 2030، بعد أن حددته الحكومة على أنه الركيزة الثالثة لاقتصاد المملكة.

وقال وزير الطاقة الأمير عبد العزيز بن سلمان للمنتدى إن التحول من الوقود الأحفوري إلى الطاقة النظيفة أمر معقد، وأن العالم بحاجة إلى التحلي بالمرونة لتجنب التضحية بأمن الطاقة.

وقال الأمير عبد العزيز إن انتقال الطاقة بحاجة إلى التفكير بعناية، "قد ينتهي به الأمر إلى أن يكون قفزة إلى المستقبل، مستقبل مجهول بشكل غير متوقع، يجب ألا نتنازل عن أمن الطاقة من أجل حيلة دعائية".

وقال الأمير عبد العزيز أيضا إن المملكة ستصنع اليورانيوم وتطوره:  "اسمحوا لي أن أكون محددًا للغاية بشأن ذلك، فلدينا كمية هائلة من موارد اليورانيوم التي نرغب في استغلالها وسنقوم بذلك بأكثر الطرق شفافية، وسوف نجلب شركاء."

وقال إن السعودية ستنشر استراتيجيتها للطاقة قريباً، وإنها في وضع جيد لتصبح أرخص منتج للهيدروجين "الأخضر".