بريطانيا: السيارات الكهربائية مهددة بسبب البنية التحتية السيئة للشحن

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 نوفمبر 2021
بريطانيا: السيارات الكهربائية مهددة بسبب البنية التحتية السيئة للشحن
مقالات ذات صلة
بريطانيا: الكشف عن تصميم نقطة شحن جديدة متميزة للسيارات الكهربائية
بايدن يقدم دفعة قوية للسيارات الكهربائية بعد قانون البنية التحتية
الولايات المتحدة تخصص 4,5 مليار دولار لتطوير البنية التحتية للسيارات الكهربائية

يتجه سائقي السيارات البريطانيين إلى السيارات الكهربائية بأعداد متزايدة وبشكل ملحوظ مؤخرًا مع التسهيلات الحكومية وتعدد أنواع السيارات الكهربائية التي تم طرحها مؤخرًا في الأسواق.

لكن النمو السريع للمركبات الكهربائية يتعرض للتهديد من البنية التحتية للشحن دون المستوى الذي تحذر منه جمعية مصنعي وتجار السيارات SMMT.

في حديثه في العشاء السنوي الـ 104 للمنظمة، قال الدكتور جورج جيليسبي، رئيس جمعية مصنعي وتجار السيارات SMMT، إن هناك بالفعل أكثر من 115 سيارة قادرة على إطلاق الانبعاثات الصفرية معروضة للبيع في المملكة المتحدة، وقد ألهمت الصناعة الجمهور لشراء هذه المركبات المثيرة بأعداد لم يسبق لها مثيل من قبل.

وأضاف جيليسبي: "ولكن هنا هو الالتواء، إنه لأمر محبط للغاية العثور على أجهزة شحن معطلة، وأجهزة شحن محظورة، وتطبيقات متعددة، وخطط دفع مربكة".

وحذر جيليسبي قائلًا: "سيؤدي هذا سريعًا إلى إبعاد الكثير من الناس عن السيارات الكهربائية، وسيتم إهدار كل عملنا في تطوير هذه المركبات الرائعة".

تم تسليم التحذير إلى قائمة الضيوف التي تضمنت المديرين التنفيذيين في صناعة السيارات ووسائل الإعلام وممثلي أصحاب المصلحة الآخرين، بما في ذلك الحكومة.

وتدعو جمعية مصنعي وتجار السيارات SMMT، إلى استراتيجيات طويلة الأجل لمواجهة التحديات التي تواجه صناعة السيارات في المملكة المتحدة، مع التركيز بشكل خاص على تسريع وتيرة البنية التحتية لشحن المركبات الكهربائية.

قال مايك هاوز، الرئيس التنفيذي لجمعية مصنعي وتجار السيارات SMMT: "مع تقدم مبيعات السيارات الكهربائية، تزداد البنية التحتية للشحن في الشارع بشكل أقل وتيرة من المطلوب".

وأضاف هاوز: "نتطلع إلى الحكومة لتهيئة الظروف، وربما تفرض الظروف، لتسريع البنية التحتية في جميع أنحاء البلاد، لأننا نحتاج إلى أعمال تحتية تتناسب مع سرعة انتشار السيارات الكهربائية في البلاد".

تقول جمعية مصنعي وتجار السيارات SMMT، إنه سيتم بيع المزيد من السيارات الكهربائية الموصولة بالكهرباء في عام 2021 مقارنة بالعقد السابق بأكمله، وأن ثلث السيارات البريطانية الصنع أصبحت الآن كهربائية.

ويضيف التقرير أن تصنيع السيارات هو أكثر الصادرات البريطانية قيمة، حيث يعمل حوالي 155 ألف شخص في "وظائف عالية المهارة وذات رواتب جيدة في جميع أنحاء البلاد لها علاقة بقطاع صناعة السيارات".